الاتحاد

كرة قدم

العين يستعيد «الزعامة المطلقة» بعد 532 يوماً!

العين أسعد جماهيره بفوز كبير على الفجيرة (تصوير أنس قني)

العين أسعد جماهيره بفوز كبير على الفجيرة (تصوير أنس قني)

صلاح سليمان (العين)

اصطاد العين أكثر من عصفور بحجر واحد، عندما تغلب على الفجيرة بثلاثية أمس الأول، في اللقاء «المؤجل» من الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث نجح في رد اعتباره أمام الضيف الذي تفوق عليه في مباراة الجولة الـ 17 بهدف، حمل توقيع الإيفواري أبوبكر سانجو، بالإضافة إلى أن «الزعيم» تربع وللمرة الأولى على القمة، متقدماً على منافسه الجزيرة بثلاث نقاط، ما يضع لقائهما في الجولة القادمة، والمقرر له 8 مارس على «صفيح ساخن»، كما أن الفوز أعاد الثقة إلى نفوس لاعبيه، ورفع من معنوياتهم قبل أن يخوضوا مباراتهم الثانية في دوري أبطال آسيا أمام نفط طهران بعد غد، وصدارة «البنفسج» لقائمة الترتيب هي الأولى منذ الجولة السابعة لموسم 2012- 2013، عقب فوزه على الشباب 3-2 يوم 8 نوفمبر 2012، وحافظ عليها طوال الموسم، حتى التتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي.

وغابت الصدارة عن العين على مدار الموسم الماضي بأكمله، والذي انطلق 14 سبتمبر 2013 واختتم في 11 مايو 2014، قبل أن يعود، ويعتلي الصدراة للمرة الأولى في الموسم الحالي أمس الأول، بعد فوزه على الفجيرة

3- صفر، وهذا يعني أن الصدارة غابت عن «الزعيم» العيناوي لمدة 532 يوماً.

كان العين في حاجة ماسة لهذا الفوز خاصة في هذه المرحلة المهمة على المستويين المحلي والخارجي، وبالرغم من الضغوط على لاعبي «الزعيم» حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول التي شهدت ركلة الجزاء التي سجل منها أسامواه جيان هدف السبق، إلا أن «البنفسج» عاد أكثر تركيزاً وثقة بالنفس في الثاني ومارس ضغطاً بلا هوادة على الضيوف، وكان بإمكانه أن يخرج بحصيلة وافرة من الأهداف، لولا أن سوء الحظ وقف في طريق لاعبيه، خاصة جيان في أكثر من فرصة.
من جهة أخرى، حرص الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين على تقديم التهنئة للاعبيه عقب فوزهم على الفجيرة في مباراتهما «المؤجلة» من الأسبوع الرابع، وحصدهم كامل النقاط، ما منحهم فرصة اعتلاء قمة الترتيب، بعد أن وصلوا إلى النقطة 39، وشكر اللاعبين على أدائهم الرائع والمتميز الذي ردوا به الدين للفريق الضيف، بعد أن خسروا منه مباراة الجولة الأخيرة، وأثنى على الجهد الكبير الذي ظهر به الحارس المتألق خالد عيسى الذي أنقذ مرماه من هدف محقق في الدقيقة السادسة، متصدياً للكرة التي أطلقها العاجي أبوبكر سانجو، لافتاً إلى أن نجاح الحارس هو نجاح لكل الفريق. كما وجه كلمات الشكر والثناء إلى مشجعي العين الذين وقفوا خلف اللاعبين، وشدوا من أزرهم بالقدر الذي ساعدهم على الخروج بنتيجة إيجابية.
وذكر زلاتكو في المؤتمر الصحفي أن الفريق المنافس دخل إلى أرضية الملعب بمعنويات عالية متسلحاً بفوزه على العين في الجولة الـ 17 في المواجهة التي أقيمت على أرضه ما جعل المباراة «المؤجلة» تبدو صعبة للعين إلى حدٍ ما، إلا أن لاعبيه كانوا عند حسن الظن بهم.
وقال: إن الفجيرة صعب من مهمتهم في معظم فترات الشوط الأول، بعد أن أغلق أمامهم المساحات، وكان لاعبوه ينتظرون أي خطأ من جانب المضيف ليستغلوه في بناء هجمة مرتدة، مؤكداً أنه كان يتوجب على لاعبي العين الضغط أكثر على مرمى الفجيرة، ولكن وبعد تسجيل الهدف الأول تغير الوضع، وأصبحت الأمور أسهل بكثير.
وقال زلاتكو: «لابد أن نطوي صفحة الفوز على الفجيرة، وتوجيه التركيز نحو مباراة نفط طهران الآسيوية، التي تتطلب رفع درجة التركيز، نظراً لضيق المساحة الزمنية التي تفصل بينها وبين مباراة الفجيرة الأخيرة، وموقفنا في دوري الخليج العربي سيكون صعباً، نظراً لعدم حصولنا على الراحة الكافية، مقارنة بالفرق المنافسة الأخرى، لأنها لا تشارك في البطولة الآسيوية، ولكن ثقتنا كبيرة في فريقنا الذي يضم أفضل اللاعبين، وكل ما أتمناه أن يعود العين من طهران من دون أي إصابات جديدة».


هاشيك: مباراة الأهلي صعبة
العين (الاتحاد)

قال التشيكي ايفان هاشيك مدرب الفجيرة، إنهم كانوا يخططون لمهاجمة العين، والتسجيل في مرماه، إلا أن المضيف تمركز بشكل جيد، وأن الهدف الأول أربك حساباتهم، بينما جاء الهدف الثاني من المدافع عبدالعزيز إسماعيل، وأن تسجيل اللاعبين الأهداف في مرماهم أمر شائع، في كل الفرق على مستوى العالم، ولا غرابة في ذلك. وأضاف: «رغم خسارتنا، إلا أننا لم نحصل على أي بطاقات ملونة، ما يساعدنا على الاحتفاظ بجميع لاعبينا للجولة القادمة التي يحل فيها الفجيرة ضيفاً على الأهلي، وهي مباراة صعبة بكل المقاييس، ونحاول الاستعداد لها، وتحضير لاعبينا فنياً وبدنياً بشكل متميز، بالإضافة إلى أننا نقوم بمشاهدة مباراتنا مع العين، لتحليل الأداء، ومعرفة نقاط الضعف، والأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، والسلبيات التي رافقت أداءهم، لمحاولة معالجتها، وعدم تكرارها أمام الأهلي 8 مارس الحالي».


محمد أحمد: «بروفة» للنفط
العين (الاتحاد)

أكد محمد أحمد مدافع العين أن الفوز على الفجيرة بثلاثية، جاء في التوقيت المناسب، وقبل 72 ساعة فقط من اللقاء الآسيوي الذي يضعهم وجهاً لوجه أمام نفط طهران الإيراني، وقال إن صدارة دوري الخليج العربي للمرة الأولى هذا الموسم، سوف تنعكس إيجاباً على أدائهم في مباراتهم الآسيوية القادمة، مشيراً إلى أن المدرب زلاتكو اعتبر مباراة الفجيرة بمثابة بروفة لمواجهة الفريق الإيراني، خاصة أن العين لم يلعب منذ فترة طويلة مكتمل الصفوف.

وأشاد المدافع العيناوي على أداء جميع زملائه اللاعبين دون استثناء، لافتاً إلى أن عودة عمر عبدالرحمن للمشاركة رفعت من روح اللاعبين المعنوية، بعد أن أسهم «عموري» بقدر كبير في التغلب على الفجيرة.
وأضاف: «ندرك تماماً أن «العين بمن حضر»، إلا أن عمر نجم له مكانته وقيمته الفنية في الفريق وغيابه أو مشاركته تترك أثراً سلبياً أو إيجابياً على أي فريق، وكان لوجوده أمام الفجيرة الأثر الأكبر في إيجاد الحلول للخط الأمامي، وصناعته جملة من الفرص، لينجح الفريق في العودة مجدداً، إلى سكة الانتصارات والتسجيل في مرمى المنافسين».


سانجو: ركلة جزاء العين
غير صحيحة!!
العين (الاتحاد)

أكد الإيفواري أبوبكر سانجو مهاجم الفجيرة أن الاحتكاك الذي حدث بين الحارس أيوب عمر ومهاجم العين أسامواه جيان كان عادياً، ولا يستحق ركلة جزاء، لافتاً إلى أن الهدف الذي نتج عنها أثر على معنويات زملائه اللاعبين، وانعكس على أدائهم. وقال إنهم قدموا مردوداً رائعاً أمام «الزعيم»، والذي جاء امتداداً لأدائهم في مباريات الدور الثاني لدوري الخليج العربي، وأن ذلك بمثابة انعكاس حقيقي لروح الفريق الجديدة، وأنهم يسعون لاستثمار هذه الوضعية، في حصد المزيد من النتائج الإيجابية، تحت قيادة المدرب الجديد التشيكي إيفان هاشيك.

اقرأ أيضا