الاتحاد

دنيا

«زيارة واحدة لا تكفي» شعار يرفعه روّاد مهرجان دبي للتسوق

توافد الزائرين على متابعة فعاليات شارع السيف

توافد الزائرين على متابعة فعاليات شارع السيف

«زيارة واحدة لا تكفي»، شعار تتحسسه وتتلمسه، من اليوم الأول لانطلاقة مهرجان دبي للتسوق في دورته الـ 18، عبر باقة من الأنشطة تصل إلى 150 فعالية، إذا بدأتها فلابد أن تُكمل تعدادها، كحبات العقد. ومع انطلاقة فعاليات المهرجان من الخميس الماضي، والتي تمتد إلى 3 فبراير المقبل، تعيش دبي ولمدة شهر، أجواء ترفيهية وفرصاً للربح، وحملات ترويجية متنوعة على سلع وخدمات، يقدمها 6 آلاف مركز تسوق ومحل تجاري تنتشر في أنحاء الإمارة.

كانت البداية في حفل لولادة شهر من الفرح والترفيه والاحتفالات والعروض الترويجية والجوائز، جرت أحداثه على امتداد خور دبي، وفي قلب المراكز التجارية، وفي منطقة الشندغة التراثية وعلى امتداد شارع السيف، وفي فستيفال بروميناد، ضمن فيستيال سيتي.
وشمل الحفل عروضاً، وفعاليات تعكس تراث وثقافة الإمارات، بينما أضيئت السماء بالألعاب النارية، في بداية لدورة جديدة من مهرجان دبي للتسوق، الذي نجح في آخر دوراته في استقطاب 4?36 مليون زائر، مع توقعات بأن يصل الرقم الى 4?5 مليون زائر، حيث بلغت مساهمة المهرجان في اقتصاد دبي 14?7 مليار درهم.
وعلى مدى 32 يوما تشهد دبي خلال دورة المهرجان الـ 18 أكثر من 150 فعالية في شارعي السيف والرقة، ومراكز التسوق، ومركز دبي التجاري العالمي، وحديقة الصفا، وحديقة الخور، ، وفستيفال بروميناد، الى جانب القرية العالمية.
شارعا الرقة والسيف
ويعتبر شارع الرقة أحد أهم الوجهات التي يرتادها زوار مهرجان دبي للتسوق، حيث يعكس أوجه الاحتفالات والمرح، ويتزين الشارع بالأضواء وملامح الترفيه المختلفة، وسيستضيف الشارع العروض المتجولة التي تحوز إعجاب الزائرين.
وتستمر فعاليات شارع الرقة إلى 3 فبراير المقبل يومياً من الخامسة عصراً إلى العاشرة مساءً، وتضم الفعالية منطقة للألعاب الرياضية، وأخرى لألعاب المهارات الفردية، وأكشاك توفر الأطعمة والبضائع المختلفة، علاوة على الأضواء التي تزين أرجاء الشارع خلال فترة المهرجان.
ويستضيف شارع السيف فعالية «واحة الشاي»، التي تضم 6 دول، وتضم كل دولة شخصاً يقوم بتعليم الناس كيفية إعداد الشاي بطريقة بلاده، كما يعرض عليهم الطرق المحلية التقليدية المستخدمة في صناعة الشاي وأهم ملامح سوق تجارة الشاي هناك.
ويلتقي الزوار عالم التذكارات في شارع السيف، من خلال محال للتذكارات تمثل 9 دول، يمثل كل محل بديكوراته ومعروضاته من الهدايا بلداً محدداً، مثلاً محل الولايات المتحدة الأميركية يضم معروضات وديكوراً يعبر عنها، مثل تمثال الحرية باعتباره أبرز المعالم، ويمكن للجمهور التقاط صور تذكارية مع هذه الديكورات والمعالم.
وتجمع في موقع واحد كل الهدايا التذكارية المحلية ومن كل أنحاء العالم في مكان واحد هو «عالم التذكارات» ويستطيع الزائر أن يجد فيه كل ما يريد من الهدايا التذكارية من عدة جهات، من أبوظبي والشارقة إلى موسكو وهونج كونج.
ويستطيع كل من يزور الموقع أن يجد الهدايا التذكارية للعلامات التجارية الشهيرة، مثل طيران الإمارات وكوكا كولا ولمشجعي فرق كرة القدم، مثل رويال مدريد يمكن أن يشتروا أحد المنتجات التي تحمل شعار النادي.
كرنفالات وألعاب نارية
وتنظم كرنفالات المهرجان هذا العام خلال أيام عطلة نهاية الأسبوع طوال فترة المهرجان على شارع السيف، حتى 3 فبراير 2013، وهي تمثل الوجه الحيوي والمفعم بالألوان للمهرجان، وهو عرض رائع يشارك فيه المئات من الممثلين والمهرجين والموسيقيين الذين يقدمون الأجواء الاحتفالية لضيوف مهرجان دبي للتسوق، وتعكس هذه العروض شعار المهرجان «عالم واحد- عائلة واحدة»، وستحول العروض الكرنفالية شارع السيف إلى موقع للمرح والذكريات الرائعة، وتتغير ألوان السماء يومياً خلال فترة المهرجان، عندما تبدأ الألعاب النارية في إضاءة سماء دبي بالعديد من الألوان التي ترسم البهجة على وجوه الأطفال والكبار. وتقوم الألعاب النارية برسم العديد من اللوحات الجميلة المتجددة في السماء كل ليلة، وتبدأ يومياً في شارع السيف تمام الثامنة والنصف مساءً كما يتوافر عرض أسبوعي في دبي فيستيفال بروميناد أيضاً.
ويتيح المهرجان فرصة المرح للجميع ولكل الأعمار من خلال الفعاليات المرحة التي يوفرها في أكثر من منطقة مثل منطقة الألعاب الترفيهية في فيستفال بروميناد، التي تتضمن العديد من الخيارات الترفيهية للأطفال.
فطور دبي الكبير
وفي 2 فبراير المقبل تستضيف حديقة الخور «فطور دبي الكبير» ليمثل واحدة من أهم الفعاليات ضمن مهرجان دبي للتسوق ولمدة يوم واحد، وتبدأ في الثامنة صباحاً إلى الواحدة ظهراً. وتستهدف هذه الفعالية رفع الوعي الصحي بين المشاركين من الجمهور حول الطرق الصحية لاختيار وإعداد الوجبات الغذائية ودمج الطعام الصحي، ضمن نمط الحياة اليومي لتعزيز عامل الصحة والحياة الطويلة الخالية من أمراض التغذية، ونشر هذه الثقافة المثمرة بين أفراد الجيل الجديد من الأطفال والشباب.
وسيتم تقديم 5 آلاف وجبة طعام للمشاركين في هذه الفعالية مصحوبة بالعديد من الخدمات التثقيفية والترفيهية والألعاب المرحة، كما تتضمن مجموعة من دورات اللياقة البدنية التي تشمل كل الأعمار والفئات والجنسيات.
وسيشارك متخصصون في مجال اللياقة البدنية من دبي والشارقة وستضم الفعالية فقرات مرحة، مثل عروض المهرجين الذين سيقدمون عروضهم بين الجمهور.
وسترافق الفعالية دروس في الطبخ الصحي يقدمها أفضل الطهاة من دبي وستقدم باللغتين العربية والإنجليزية، وسيتم توزيع الجوائز على المشاركين المتميزين، كما ستقام للأطفال أنشطة تتضمن توزيع كتب التلوين والأقلام وتعليمهم نظام الهرم الغذائي.
مسرح وفنون
يعود فن المسرح هذا العام الى فعاليات المهرجان من خلال مسرحية «ع أرض الغجر» والتي ستعرض على مسرح خاص في برج بارك بالقرب من برج خليفة، أيام 10 و11 و12 ينايرالجاري، والمسرحية غنائية من فصلين تجسد الصراع الازلي بين البشر حول الأرض وأحقية امتلاكها واستخدامها من خلال المسرحية الغنائية، وتم تقديم العرض على أحد أشهر وأعرق مسارح لبنان وهو كازينو لبنان، واستمر لأربعة أشهر كاملة، وحقق نجاحاً جماهيرياً كبيراً، كما أن المؤلف والمخرج ينتميان إلى عائلة فنية عريقة هي عائلة الرحبانية.
ويقدم مهرجان دبي للتسوق للجمهور من محبي الفنون المسرحية والترفيهية عرضاً جديداً باسم مسرح الظلام بدأت من أول المهرجان إلى اليوم، ويقام في السادسة والنصف وفي الثامنة والنصف مساءً، على مسرح دبي الاجتماعي ومركز الفنون «دكتاك» في مول الإمارات.
ويشعر المتابع لذلك العرض بالإثارة، حيث ينقله العرض إلى عالم ساحر وعجيب، وغير واقعي، حيث الحركة وتصاميم الرقص والضوء والموسيقى، وهذا النوع من العروض يثير الحواس نحو التفكير في مغامرة بصرية وعقلية ويفتح أبواب عالم الخيال.
ويستضيف دبي فيستيفال سيتي مول هذه الفعالية لأول مرة في دولة الإمارات، حيث تقام هناك أيضاً كل الحفلات الموسيقية بهدف تشجيع ممثلي الكوميديا المواطنين وتقديمهم للجمهور، ويتضمن عروض سيرك وورش عمل ومنافسات في الاستعراض والغناء، وتقدم العروض باللغتين الانجليزية والعربية.
ومن العروض الثقافية والفنية لمهرجان دبي للتسوق لضيوفه، العرض المسرحي «ريتشارد الثاني»، على مسرح مدينة الجميرا الذي تقدمه فرقة عشتار التي تأسست في مدينة رام الله الفلسطينية، والمسرحية تعرض رواية تاريخية للأديب العالمي شكسبير باللغة العربية، والتي سبق أن قدمتها العديد من الفرق المسرحية بلغات مختلفة بلغت 37 لغة من كل أنحاء العالم، كما عرضت من خلال مهرجان شكسبير الصيفي الذي أقيم في الصيف الماضي.
ويستضيف مهرجان دبي للتسوق هذا العام عازف الجيتار الشهيرة سلاش، والمطرب المعروف مايلز كيندي، حيث يمتعان ضيوف المهرجان من خلال حفل كبير يقام في ستاد دبي للتنس الخميس 31 يناير 2013.
ويعتبر سلاش أحد أبطال موسيقى الروك المعروفين عالمياً، وهو بريطاني يعيش في أميركا، حقق مبيعات تجاوزت مائة مليون نسخة مع فريق «جانز أند روزس»، وصنفته مجلة التايم الأميركية ضمن أفضل عشرة عازفين للجيتار الكهربائي في العالم.
سحوبات على سيارات وذهب ومبالغ نقدية ومن اليوم الأول لانطلاقة مهرجان دبي للتسوق، تتاح لكل زائر فرص للفوز في السحوبات على السيارات، والذهب، والقسائم، والمبالغ النقدية، وعلى مدار 32 يوما ينظم المهرجان سحوبات، بالإضافة إلى مبلغ 100 ألف درهم نقداً.
عشاق السلع الفاخرة
ويتزامن مع مهرجان دبي للتسوق فعالية معرض «بيج بويز تويز» المتخصص في المنتجات الفاخرة، ويجمع أحدث التقنيات وأكبر العلامات التجارية، جنباً إلى جنب مع ميزات ترفيه عالية الجودة، كل ذلك ضمن فعاليات تستمر لمدة ثلاثة أيام من الإثارة المطلقة.
ويتكون المعرض من عشر فئات للمنتجات وهي: المغامرة والطيران والفئات الرقمية والقيادة، والأزياء ونمط الحياة والفئات البحرية والطرق الوعرة والمركبات والصحة. سيتم عرض أحدث وأكبر وأسرع المنتجات وجميعها فريدة من نوعها، ولم تتوافر من قبل في المنطقة.
ويقام المعرض من الخميس 31 يناير إلى السبت 2 فبراير 2013 من الواحدة بعد الظهر إلى العاشرة مساء، وهو يستهدف الجمهور من الرجال، ويقام في أتلانتس النخلة.
وتقام بطولة الإمارات الدولية لرجال الإطفاء خلال الفترة من 15 إلى 17 يناير 2013 في مركز دبي للمؤتمرات والمعارض، ويقوم من خلالها مجموعة من مدربي الإطفاء والسلامة المهنية بتحسين مهارات رجال الإطفاء من خلال التدريب، تأتي هذه الفعالية في إطار المساعي التي تهدف إلى تحقيق أهداف الدولة، من حيث تطوير البنية التحتية وإعداد الموارد البشرية للسلامة ضد الحرائق.
عروض أزياء وفنون التجميل
ويشهد المهرجان فعالية عروض الأزياء من العاشرة صباح يوم 11 يناير الجاري في دبي مول، وتضم مجموعة من أكبر الأسماء التجارية في مجال التجميل والمكياج لتقديم عروض عن الخدمات التي توفرها وأحدث صيحات الموضة والجمال في عالم التزين والمكياج.
ويتم في 26 يناير عرض أزياء ستريت فاشن شو المجال أمام الجميع للتعرف على نماذج حديثة من عالم الأزياء، وتتضمن الفعالية مشاركة مجموعة واسعة من العارضات لتقديم عروض أحدث التصاميم والابتكارات لمصممين معروفين في بروميناد دبي مول من الثانية حتى السادسة مساءً. ويقام عرض أزياء منتصف الليل لليلة واحدة في دبي مول، يوم 25 يناير الجاري في الواحدة صباحا، ليعرض آخر ما توصلت إليه خطوط الموضة في العالم.

القرية العالمية وجهة عائلية والشندغة ملتقى التراث

تمثل القرية العالمية واحدة من أهم، باعتباره الوجهة العائلية المفضلة لدى المقيمين والزائرين، وتوفر للجميع المرح والثقافة والتسوق معاً في مكان واحد خارجي في الهواء الطلق، حيث استطاعت القرية العالمية استقطاب ملايين الزائرين على مدار السنوات الماضية أقبلوا على مشاهدة العروض الفلكلورية والاستعراضات الحية والألعاب النارية والمأكولات العالمية.
وتتيح القرية العالمية فرصة التعرف على ثقافات الشعوب المختلفة وشراء السلع والمنتجات المتنوعة من جميع أنحاء العالم وتذوق المأكولات المختلفة، وتقدم القرية العالمية لزائريها مجموعة مختارة من الألعاب الترفيهية تتناسب مع جميع أفراد الأسرة. وعلى مدى أيام المهرجان تستقبل قرية التراث والغوص فى منطقة الشندغة التراثية بالقرب من فم الخور جمهور الزوار يومياً، وتتميز بتوافر الكافتيريات الليلية فى الهواء الطلق والكثير من المتاجر التي تبيع المنتجات اليدوية، ويتاح دخول القرية لزائريها مجاناً.
وتوفر الشندغة فرصة لإطلاع زوارها من جميع الأعمار على طرق عمل المهن التراثية، من قبل حرفيين مواطنين متخصصين، كما تنظم مجموعة من المسابقات والأنشة التراثية.

«واحة السجاد» نموذج لتطور الصناعة

ترتدي واحة السجاد هذا العام حلة جديدة تناسب التطور الفني العالمي، حيث لن تقتصر فقط على عرض السجاد، ولكن سيكون محور الواحة خلال موسم 2013 هو الفن فسيتم تسليط الضوء على الجانب الفني للسجاد، من حيث الشكل والصنع والمواد الخام وغيرها، وتمتد حتى آخر المهرجان. وتتضمن الواحة هذا العام عناصر جديدة يراها الجمهور لأول مرة، مثل التحف وفنون الرسم، وتشارك هذا العام في المعرض أجنحة من كل من إيران وأفغانستان وباكستان والهند والصين وتركيا وأذربيجان، كما ستتم الإشارة إلى بلد المنشأ لكل قطعة، كما يعرض كتاب «نسيج الولاء»، وتحتضن الواحة هذا العام أنشطة إضافية، حيث ستحرص على تسليط الأضواء على مواهب من الإمارات، كما ستقدم أعمالاً فنية مشتركة بين مواهب إماراتية وأخرى من مختلف أنحاء العالم.


حياة البادية في «فيستيفال بروميناد»

تقدم مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري فرصة يوميا وعلى مدى أكثر من شهر لهواة الأنشطة التراثية، ومحبي التعرف عن قرب على الحياة البدوية، حيث تقام خلال مهرجان دبي للتسوق فعالية مخيم حياة البادية، وتستهدف التعرف عن قرب على الحياة البدوية في عدد من الدول، وعلى رأسها دولة الإمارات، وتعتبر إحدى الفعاليات الثقافية المتميزة للمهرجان في دورته الثامنة عشرة. وتركز فعالية مخيم حياة البادية التي يستضيفها «فيستيفال بروميناد» على الجوانب المختلفة في حياة البدو في الإمارات، وفي العديد من الدول التي تضم ضمن تركيبتها الثقافية هذا التراث، وبدأت الأنشطة مع بداية فعاليات مهرجان دبي للتسوق، وتستمر طوال 32 يوماً، أي حتى نهاية الفعاليات في 3 فبراير، وتبدأ أنشطة مخيم حيالة البادية يومياً في الرابعة عصراً، وتستمر حتى العاشرة مساءً خلال الأيام العادية ولغاية الثانية عشرة منتصف الليل خلال أيام عطلة نهاية الأسبوع.
ويشارك في هذه الفعالية وفود من الإمارات واليمن والأردن وكينيا والمغرب والهند وموريتانيا ومصر، ويتوافر في موقع الفعالية معلومات عن الدول المشاركة وأهم منتجاتها التراثية، كما يوجد مجلس استقبال، وصالة رئيسية مخصصة للأنشطة المختلفة وخيم للدول المشاركة.

اقرأ أيضا