صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«اتصالات» و «الكاتيل-لوسنت» تطلقان شبكة الاتصال واسع النطاق للهواتف المتحركة

مسؤولون في “اتصالات” و “الكاتيل” في صورة جماعية على هامش مؤتمر الاتصالات المتنقلة المنعقد في برشلونة

مسؤولون في “اتصالات” و “الكاتيل” في صورة جماعية على هامش مؤتمر الاتصالات المتنقلة المنعقد في برشلونة

أطلقت مؤسسة “اتصالات” وشركة الكاتيل-لوسنت شبكة الاتصال واسعة النطاق لخدمات الهواتف المتحركة من الجيل الرابع، التي تعد الأولى من نوعها في الإمارات، بحسب بيان صحفي أمس.
وقامت الكاتيل-لوسنت بعمل تجربة تقنية على مجموعة منتجات لايت راديو المبتكرة خلال مؤتمر الاتصالات المتنقلة المنعقد في برشلونة حاليا، مسلطة الضوء على كيفية إيفائها بمتطلبات العملاء المزايدة تزايدا سريعا بشأن خدمات النطاق الواسع للهواتف المتحركة.
وكانت “اتصالات” أنفقت ما قيمته 6 مليارات درهم لتعزيز البنية التحتية لشبكة الألياف البصرية وتطوير شبكتي الوصول والمركزية بنظام “إل تي إي”.
وقد نتج عن هذه الاستثمارات إطلاق أول تجربة حقيقية لنظام شبكة الجيل الرابع “إل تي إي” لعملائها في دولة الإمارات. كما قامت اتصالات بنشر ما يقرب من ألف محطة رئيسية، وتمتد حالياً شبكة “إل تي إي” التابعة للمؤسسة عبر المدن الكبرى لتغطي 70% من السكان.
وقد استعرضت الكاتيل-لوسنت منتجها الجديد مترو راديو أوتدور بتقنية لايت راديو والذي جعل نقل البيانات بسرعة الضوء من خلال شبكة الاتصالات التجارية التي تعمل بتقنية التطور طويل الأمد من الجيل الرابع.
ويعد هذا الإطلاق الجديد جزءا من مجموعة منتجات لايت راديو صغيرة الخلايا التي تجتاح الأسواق، ويعتمد عمله في الأساس على مكعب لايت راديو ويعمل المنتج الجديد إلى تقديم تغطية فعالة في أماكن الكثافة السكانية مثل مراكز التسوق، والمطارات والاستادات الرياضية.
وشارك عبيد بوكشه نائب رئيس أول تخطيط وإدارة الشبكات “مجموعة اتصالات” وسعيد الزرعوني نائب رئيس أول شبكات الهاتف المتحرك في المائدة المستديرة التي نظمتها شركة ألكاتيل-لوسنت ضمن مؤتمر الاتصالات المتنقلة المنعقد في برشلونة حاليا.
وشارك فيها مجموعة كبيرة من المشغلين الكبار شملت اورنج وتلفونيكا والتي دار فحواها عن الطلب المتنامي على الاتصال عالي السرعة بخدمات النطاق الواسع للهواتف المتحركة مثل خدمة مؤتمرات الفيديو والتليفزيون حسب الطلب وذلك جراء الإقبال الهائل على شراء الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية وغيرها من الأجهزة المحمولة.
وأظهرت الاختبارات التي أجريت على هذه التجربة مع شركة ألكاتيل-لوسنت مزودي الخدمة انه من خلال نشر تقنية مترو راديو أوتدور في شبكة التطور طويل الأمد يمكننا رؤية التحسنات الطارئة التي من شأنها تتيح إمكانية تقليص النفقات بنسبة تصل إلى 40% مع تقديم خدمات عالية الجودة للمشتركين لنقل البيانات بسرعة الضوء بتقنية التطور طويل الأمد من الجيل الرابع.
وكانت “اتصالات” وقعت اتفاقية في أكتوبر الماضي مع شركة ألكاتيل-لوسنت للعمل معاً على تطوير أكثر الوسائل فاعلية وكفاءة واستدامة لاستيعاب هذا الطلب المتنامي، باستخدام مجموعة منتجات «لايت راديو» الرائدة. وتسجل التجربة الناجحة لهذه التقنية الحديثة حدثا هاما في تحقيق ذلك الوعد إلى واقع.
وقال ستيفن كارتر رئيس منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لشركة ألكاتيل-لوسنت: “نحن سعداء بالحصول على مثل هذه الفرصة للعمل مع اتصالات لاستخدام منتجات “لايت راديو” بفاعلية لتلبية احتياجات العمل. وقد أثمر ما تم إنهاؤه من العمل بكونه جزءاً من هذا المشروع الناجح عن بيانات قيمة حول كيف أن مزودي الخدمة مثل شركة اتصالات يمكنهم بسهولة استخدام هواتف متروسيل من شركة ألكاتيل-لوسنت لنقل تجربة النطاق العريض للهواتف المتحركة إلى عملائها، بينما تقلص في الوقت نفسه استهلاكها للطاقة، ونفقاتها والمعدات المستخدمة”.
وأضاف كارتر” لقد تحقق نقل البيانات الناجح عبر الهواتف المتحركة باستخدام المنتج الجديد مترو راديو أوتدور من مجموعة منتجات “لايت راديو 9768” والذي يعتمد عمله في الأساس على مكعب “لايت راديو”.