الاتحاد

عربي ودولي

استمرار الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار

تواصلت الدعوات الدولية امس بوقف اطلاق النار وتطبيق قرار مجلس الامن الدولي القاضي بوقف اطلاق النار، ففي فيينا اعرب الرئيس النمساوي هاينز فيشر عن القلق البالغ لاستمرار دوامة العنف والتوتر في الشرق الأوسط ووصف العمليات العسكرية في غزة بـ''التطورات المأساوية''· فيما دعت البرتغال الى ''وقف اطلاق نار فوري''، والى ''انسحاب القوات الاسرائيلية من غزة''·
ومن القدس المحتلة، دعت منظمة العفو الدولية الى فرض حظر على الاسلحة لوقف اراقة الدماء في قطاع غزة، مطالبة من الولايات المتحدة بالتخلي عن مشاريعها لتسليم اسلحة الى حليفتها الاسرائيلي·
وقد أعرب الرئيس النمساوي هاينز فيشر عن القلق البالغ لاستمرار دوامة العنف والتوتر في الشرق الأوسط، ووصف العمليات العسكرية في غزة بـ''التطورات المأساوية''·
وشدد فيشر في كلمة بحفل الاستقبال السنوي، الذي أقامه امس تكريماً لسفراء 120 دولة لدى النمسا، على مطالبة كافة الأطراف المعنية بالصراع أن تعود إلى المبادئ والأحكام والتوصيات الواردة في القرار الذي تبناه مجلس الأمن الخميس الماضي بأكثرية 14 صوتاً وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت من أجل وقف النزيف الدموي في قطاع غزة بأسرع وقت ممكن·
وطالب الرئيس النمساوي المجتمع الدولي بضرورة التضامن من أجل تجاوز الكم الهائل من التحديات التي تواجه العالم وفي طليعتها الانعكاسات الخطيرة للأزمة المالية العالمية وأزمة الركود الاقتصادي وأزمة ارتفاع أسعار المواد الغذائية وضمان أمن إمدادات الطاقة، مشيراً إلى أن السنة الماضية التي انتهت للتو بينت أن أهم المشاكل البشرية لا يمكن حلها إلا عن طريق الحوار والتعاون الدولي·
وفي لشبونة، دعت البرتغال، الى ''وقف اطلاق نار فوري''، والى ''انسحاب القوات الاسرائيلية من غزة''، حسبما جاء في بيان لوزارة الخارجية مساء امس الاول· واوضح البيان ان ''الحكومة البرتغالية تعرب مرة جديدة عن قلقها العميق حيال الوضع الانساني في غزة، وتدعو والى وقف اطلاق نار فوري''· واضاف ان البرتغال ''تشجع مرة جديدة اسرائيل على تأمين الشروط الضرورية للامن لافساح المجال امام توزيع منتظم للمساعدات الانسانية التي يجب ان تشتمل على المعدات الطبية للضحايا وللسكان''·
وتجاه هذا الوضع المقلق، قررت البرتغال ان ''تقدم هبة استثنائية بقيمة 400 ألف دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للامم المتحدة ''اونروا'' تجاوباً مع الدعوات العاجلة التي وجهتها الوكالة''·
ومن القدس المحتلة، دعت منظمة العفو الدولية الى فرض حظر على الاسلحة لوقف اراقة الدماء في قطاع غزة مطالبة من الولايات المتحدة التخلي عن مشاريعها لتسليم اسلحة الى حليفها الاسرائيلي·
واعتبرت هذه المنظمة التي تدافع عن حقوق الانسان في بيان انه يتوجب على مجلس الامن الدولي ان يفرض ''حظراً كاملاً وفورياً على الاسلحة يطال جميع اطراف النزاع في غزة''· واضطرت الولايات المتحدة الى إلغاء عملية تسليم ذخائر الى اسرائيل بسبب رفض اليونان السماح لها بنقلها من اليونان·
واوضحت المنظمة ان سفينة اخرى تحمل متفجرات وانواع اخرى من الذخائر غادرت الولايات المتحدة قبل اسبوع من بدء النزاع في غزة متوجهة الى مرفأ اشدود الاسرائيلي ولكن تم تعديل عبورها عبر اليونان· واعتبر سمارت انه ''يتوجب على الحكومة الاميركية ان لا تسلم هذه الشحنات من الاسلحة وغيرها لاسرائيل، كما يتوجب على الحكومة اليونانية وكذلك الحكومات الاخرى ان لا تسمح باستعمال مرافئها او بناها التحتية الاخرى لنقل اسحلة الى اسرائيل او الى الاطراف الاخرى في النزاع'

اقرأ أيضا

مسؤول ألماني يطالب باستعادة مواطنيه المنتسبين لـ"داعش" في سوريا