الاتحاد

كرة قدم

بوينو أول إسباني يسجل «سوبر هاتريك»

ألبيرتو بوينو لاعب رايو فايكانو يسجل رباعية في مرمى ليفانتي (إي بي أيه)

ألبيرتو بوينو لاعب رايو فايكانو يسجل رباعية في مرمى ليفانتي (إي بي أيه)

مدريد (وكالات)

أصبح المهاجم الإسباني ألبيرتو بوينو لاعب نادي رايو فايكانو أول لاعب إسبانى في بطولة الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم الموسم الحالي الذي يسجل أربعة أهداف «سوبر هاتريك» في المسابقة خلال المباراة التي فاز بها فريقه أمس الأول بنتيجة 4-2 على منافسه ليفانتي.

يذكر أن بوينو نجح في إحراز أهدافه الأربعة خلال 15 دقيقة فقط. وافتتح فيكتور كاساديسوس لاعب ليفانتي التسجيل في المباراة التي لعبت في إطار المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة الإسبانية قبل أن ينتفض فريق رايو فايكانو بفضل تألق مهاجمه ألبيرتو بوينو «26 عاما» الذي نشأ ضمن صفوف قطاع الناشئين بنادي ريال مدريد. وسجل المهاجم الإسباني أول أهدافه في المباراة في الدقيقة 24 ثم أضاف الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 32 و34 قبل أن يختتم مهرجان الأهداف في الدقيقة 35 من اللقاء الذي شهد تألقه وظهوره بثوب جديد.

ولم يسبق لأي لاعب في فريق رايو فايكانو تسجيل «سوبر هاتريك» في أي مباراة ضمن منافسات الدوري الإسباني. وتلقى بوينو تصفيقا حارا من جماهير فريقه عند خروجه من ملعب المباراة بعد أن قرر مدربه باكو خاميز استبداله في الدقيقة 65 من اللقاء.
ويتصدر بوينو ترتيب الهدافين الإسبان في المسابقة حتى الآن برصيد 12 هدفاً.
وتدرج بوينو في صفوف الناشئين بريال مدريد ثم أمضى موسماً على سبيل الإعارة مع ديربي كاونتي الإنجليزي قبل الانضمام لفايكانو في آب 2013 وقدم عرضاً مذهلاً ليهز شباك ليفانتي في الدقائق 23 و32 و33 و38. وجاءت أول ثلاثة أهداف لبوينو (26 عاما) بالقدم اليسرى ثم اليمنى ثم برأسه، وهو ما يجعلها «مثالية»، كما أنها «متتالية» لأنها جاءت في نفس الشوط دون أن يهز أي لاعب آخر الشباك.
وكان البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد آخر من سجل ثلاثية «مثالية ومتتالية» في الدوري الإسباني عندما قاد فريقه للفوز 4-صفر على خيتافي في يناير كانون الثاني 2013. وقال بوينو في مقابلة مع التلفزيون الإسباني: «أنا سعيد للغاية لأنه لم يسبق لي تسجيل ثلاثة أهداف خلال مباراة واحدة في مشواري الاحترافي، لذلك تخيلوا شعوري بعدما أحرزت أربعة أهداف».
وأضاف بعدما رفع فايكانو رصيده إلى 29 نقطة من 25 مباراة في المركز العاشر: «كانت تجربة لا تنسى وخاصة أننا تأخرنا 1-صفر وبدأت الذكريات السيئة تعود إلى أذهاننا». وتابع بوينو الذي أصبح أول لاعب من فايكانو يحرز أربعة أهداف في مباراة واحدة بدوري الأضواء الإسباني: «أنا سعيد لتسجيل أهداف ومساعدة الفريق وعلى المستوى الشخصي لأن هذا يمنحني ثقة وسعادة». واختتم قوله: «ظهرت بشكل جيد في أول عامين لي مع فايكانو وأتمنى مواصلة التحسن».
وكان لويس سواريز قد أحرز هدفا وساهم في هدفين آخرين ليساعد برشلونة على الفوز 3-1 على مضيفه غرناطة وتقليص الفارق مع ريال مدريد متصدر الدوري، وتقدم إيفان راكيتيتش لبرشلونة في الدقيقة 25. وأهدر ليونيل ميسي فرصتين سهلتين قبل أن يضيف سواريز الهدف الثاني في الدقيقة 48. وقلص فران ريكو الفارق لغرناطة من ركلة جزاء بعد خمس دقائق، لكن سواريز راوغ الحارس أوير ثم مرر الكرة لميسي الذي لم يجد صعوبة في التسديد داخل المرمى الخالي في الدقيقة 70.
وواصل سواريز تألقه بعدما سجل هدفي فوز برشلونة 2-1 على مضيفه مانشستر سيتي في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي ليتعافى الفريق سريعا من خسارته 1-صفر أمام ملقة في الجولة الماضية من الدوري المحلي. وأصبح رصيد ميسي 27 هدفا في الدوري الإسباني هذا الموسم بفارق هدفين وراء البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد ومتصدر قائمة هدافي المسابقة. وبعد الهدف الثالث بأقل من عشر دقائق خرج سواريز وشارك بيدرو رودريجيز بدلاً عنه، لكن مهاجم أوروجواي بدا غاضبا بشدة أثناء جلوسه على مقاعد البدلاء.
وانتقد لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة أرضية ملعب غرناطة، وقال إنريكي: «كان من الصعب أن يمرر اللاعبون ثلاث كرات متتالية، الكرة كانت تبتعد بشكل سريع وغريب عن أقدام اللاعبين». وأضاف: «ولكنني سعيد بأداء فريقي، حاولنا اللعب بشكل مباشر وأثمر جهدنا». كما انتقد الكرواتي إيفان راكيتيتش، صاحب الهدف الأول لبرشلونة، أرضية الملعب قائلا: «كان أمرا مخزيا أن تكون أرضية الملعب جافة بهذا الشكل كما كان العشب طويلا، لم يكن تقديم أداء جيد أمرا سهلا في المباراة». وقال راكيتيتش للتلفزيون الإسباني: «أعتقد أنه كان من المهم بالنسبة لنا العودة لحصد النقاط بعد مباراة صعبة أمام ملقة». وأصبح رصيد برشلونة 59 نقطة من 25 مباراة.
وأكد فران ريكو لاعب غرناطة أن فريقه لا يمكن أن يستسلم رغم تأزم موقفه بشكل كبير في الدوري هذا الموسم. وسجل فران ريكو هدف فريقه الوحيد في المباراة أمام برشلونة، وأوضح ريكو: «لا يمكننا ببساطة أن نستسلم الآن.. كنا في وضع مشابه خلال المواسم القليلة الماضية، لكننا نجحنا في البقاء في النهاية، أرى بالفعل أننا نستطيع تكرار هذا مجدداً».

اقرأ أيضا