الاتحاد

الرياضي

ديوكوفيتش يتحدى بيردتش على لقب «دولية» دبي الليلة

ديوكوفيتش تأهل إلى النهائي بعبور ديل بوترو (تصوير أفضل شام)

ديوكوفيتش تأهل إلى النهائي بعبور ديل بوترو (تصوير أفضل شام)

معتز الشامي (دبي) - تأهل التشيكي توماس بيردتش المصنف السادس على العالم لملاقاة الصربي ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم في نهائي بطولة دبي الدولية للتنس، بعد أن تجاوز السويسري روجر فيدرر المصنف الثاني في مباراة نصف النهائي أمس، وسبق ذلك بلوغ ديوكوفيتش إلى مباراة الختام على حساب الأرجنتيني ديل بوترو والتي تقام على ملعب ستاد التنس بنادي الطيران بالقرهود في دبي.
وتقام البطولة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ويبلغ إجمالي جوائزها المالية 2.4 مليون دولار، وتعد البطولة ضمن الجولات العالمية لمحترفي التنس العالمي، ذات التصنيف ببريمير التي تمنح الفائز بلقبها جائزة المركز الأول البالغ 429 ألفاً و660 دولاراً، بالإضافة إلى 500 نقطة يضيفها إلى مجموع نقاطه التي حصدها خلال الموسم والتي تحدد تصنيفه على صعيد لاعبي التنس العالمي.
وشهدت مباراتا الدور قبل النهائي للبطولة صراعاً مثيراً بين اللاعبين الأربعة الذين قدموا أداء مميزاً كشف عن رغبتهم العميقة في التأهل إلى المباراة النهائية من أجل الفوز باللقب، وامتدت كل مباراة لأكثر من ساعة ونصف الساعة، كما شهد المباراتان إرسالات قوية وصلت سرعة بعضها إلى أكثر من 200 كيلو متر في الساعة، وسجل ديل بوترو 210 في أحد إرسالاته خلال مباراته أمام ديوكوفيتش.
ويتوقع أن تشهد مباراة اليوم الختامية في البطولة صراعاً مثيراً بين اللاعبين، وحضوراً جماهيرياً كبيراً مثلما حدث أمس في مباراتي الدور نصف النهائي.
ومثل فوز بيردتش على فيدرر مفاجأة من العيار الثقيل، حيث نجح اللاعب التشيكي في التفوق على النجم السويسري المصنف الثاني على العالم بمجموعتين لمجموعة وبنتيجة 3 - 6 و7 - 6 و6 - 4، وسيلتقي بيردتش.
وبهذا الفوز تمكن بيدرتش من إيقاف تفوق فيدرر الذي كان قد فاز عليه 11 في مناسبات سابقة، بينما كان فوز الأمس هو الثاني على التوالي لبيردتش، والسادس في تاريخ مواجهاتهما حيث كان قد فاز عليه في ربع نهائي بطولة أميركا المفتوحة.
وكان ديوكوفيتش قد تأهل إلى النهائي بعد فوزه على ديل بوترو في مباراة صعبة استمرت لساعة و50 دقيقة، أمام ما يقرب من 5 آلاف متفرج، وانتهت بمجموعتين للاشيء وبنتيجة 6 - 3 و7 - 6، ولم تفلح المساندة الجماهيرية الغفيرة من الجالية الأرجنتينية وعشاق اللاعب ديل بوترو في دفعه للفوز على المنصف الأول، الذي حقق الفوز الرابع على التوالي أمام ديل بوترو والثامن في تاريخ مواجهتهما، حيث حقق فوزه عليه 3 مرات العام الماضي في بطولات أهوايو وميركا المفتوحة ولندن باركليز، بينما حقق ديل بوترو الفوز مرتين فقط أمام ديوكوفيتش الأولى في بطولة صربيا 2011 والثانية في أولمبياد لندن الصيف الماضي.
وشهدت المجموعة الأولى اعتماد ديوكوفيتش على الإرسالات الساحقة، التي رجحت كفته سريعاً، فيما عاد ديل بوترو للمباراة في المجموعة الثانية التي تقدم خلالها بـ 5 أشواط لـ 3 قبل أن يعود المصنف الأول على العالم وينجح في إدراك التعادل 6 أشواط لمثلها، ومن ثم حسم الشوط الأخير لصالحه بصعوبة.
وكان ديوكوفيتش الحاصل على لقب البطولة 3 مرات وينافس على اللقب الرابع اليوم، قد بلغ النهائي بعد إقصاء مصنفين أوائل، حيث بدأ في الدور الأول بالفوز على مواطنه فيكتور تروشيك المصنف 42 عالمياً، ثم الإسباني روبيرتو باوتيستا المصنف 57 عالمياً في الدور الثاني، ثم تفوق على المصنف 19 عالمياً الإيطالي أندرياس سيبي في نصف النهائي ليشهد هذا الدور فوزه على الأرجنتيني ديل بوترو. من جهته، أعرب ديوكوفيتش عن سعادته ببلوغ نهائي البطولة للمرة الرابعة في مشاركته فيها والتي وصفها بالأقرب إلى قلبه، وقال: جماهير دبي وكعادتها لا ولن تبخل بتقديم كل الدعم الذي أتوق إليه فقد كان لها العامل الأكبر في تحفيزي لاستخلاص كامل قوتي، خاصة في المجموعة الثانية التي كنت متأخراً فيها بثلاثة أشواط مقابل لاشيء، وبفضل تحفيزها الدائم حصدت 5 أشواط متتالية.
وأضاف: لم تتوقف هذه الجماهير عن مواصلة التشجيع ولها يعود الفضل الأكبر في قدرتي على كسر إرسالات ديل بوترو في شوط كسر التعادل والحاسم للمجموعة الثانية الذي أهداني بلوغ موقعة النهائي.

اقرأ أيضا

الحمادي.. يكتب التاريخ بـ "فضية الجمباز"