الاتحاد

الاقتصادي

الميزان التجاري الكوري يحقق فائضاً بملياري دولار خلال فبراير

سيؤول (د ب أ) - حقق الميزان التجاري لكوريا الجنوبية فائضاً تجارياً بأكثر من ملياري دولار الشهر الماضي، وذلك للشهر الثالث عشر على التوالي بعدما تخطى التراجع في الواردات نسبة الهبوط في الصادرات.
ووفقا لوزارة اقتصاد المعرفة، بلغت قيمة الصادرات 42,32 مليار دولار خلال شهر فبراير، متراجعا بنسبة 8,6% مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي،
وتراجعت الواردات بنسبة 10,7% لتصل قيمتها إلى 40,26 مليار دولار، لتحقق البلاد فائضا تجاريا قدره ملياري دولار.
ويتناقض الهبوط، مع النمو السنوي للصادرات والواردات على السواء خلال شهر يناير الماضي، بعدما ارتفعا بنسبة 10,9% و3,9% على التوالي.
وأوضحت الوزارة أن التراجع في الواردات الشهر الماضي أسهم في زيادة الفائض، مشيرة إلى أن واردات البلاد انكمشت إلى أدنى حجم منذ مارس عام 2011، في ظل انخفاض شراء المواد الخام والسلع الرأسمالية والاستهلاكية.
وأشارت إلى أن الانخفاض في الصادرات والواردات جاء في ظل تراجع عدد أيام العمل في كوريا الجنوبية خلال شهر فبراير، بسبب عطلة رأس السنة القمرية.

اقرأ أيضا

أنظمة جديدة لسلامة محركات الحافلات العام الحالي