كرة قدم

الاتحاد

«الآسيوي» يشدد الرقابة على مباراة الأهلي وتراكتور

الأهلي تعادل على ملعبه أمام أهلي جدة في المباراة الأولى (الاتحاد)

الأهلي تعادل على ملعبه أمام أهلي جدة في المباراة الأولى (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

يضع الجهاز الفني للأهلي، لمساته الأخيرة على تشكيلة «الفرسان»، في تدريباته الأخير صباح اليوم، على استاد ند الشبا، وذلك قبل السفر مساء اليوم، إلى مدينة تبريز ، شمال غرب إيران، لمواجهة تراكتور في رحلة طيران تمتد لأكثر من ساعتين ونصف الساعة، على متن طائرة خاصة، وفرتها إدارة النادي للفريق، في ظل تقارب المباريات المحلية مع الآسيوية، ورغبة في عدم إرهاق اللاعبين.

وعلمت «الاتحاد» أن هناك تحركات مسبقة بدأت بالفعل، في لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي، تحسباً لتكرار الهتافات المسيئة، والتي يداوم الجمهور الإيراني على ترديدها عند مواجهة المنافسين، بخلاف اللافتات العنصرية، التي عادة ما يتم رفعها، خلال مباريات الأندية الإيرانية، في دوري الأبطال، والتي تلقت بسببها، عقوبات انضباطية خلال الموسم الماضي.
وكان الأهلي من الأندية التي قدمت شكوى على الهتافات واللافتات العنصرية من جانب جماهير إيرانية الموسم الماضي، عندما واجه سبهان، بعدما حقق «الفرسان» أول فوز في تاريخه على أندية إيران، وتسعى كتيبة «الفرسان»، لتكرار الإنجاز نفسه، وضمان رفع الرصيد من النقاط بعد النقطة الأولى أمام أهلي جدة السعودي، وترفض إدارة الأهلي، تكرار مثل هذه التصرفات، حيث يتوقع أن ترد بشكوى رسمية أخرى، حال تعرض الفريق لهتافات مسيئة أو رفع لافتات ذات خلفية دينية أو سياسية.
وتتخذ إدارة الأهلي التدابير التي تضمن الدفاع عن الفريق ضد أي محاولة إساءة متعمدة، مثلما حدث الموسم الماضي، وكان أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي قام بزيارة إلى مدينة تبريز للاطمئنان على مقر إقامة الأهلي، حيث يبيت الفريق اليوم وغداً، في فندق «بارس»، ويعود مباشرة بعد المباراة إلى دبي بالطائرة الخاصة، ولن يتم اصطحاب أي جماهير، سواء ألتراس الأهلي أو رابطة جماهير «القلعة الحمراء»، باستثناء عدد من أعضاء مجلس الإدارة، ويتوقع أن يرأس أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للأهلي، بعثة الفريق المغادرة إلى إيران.
وعلى جانب آخر، كان الجهاز الفني بقيادة الروماني كوزمين اهتم خلال التدريبات الأخيرة، بعرض تسجيلات لمباريات تراتكور سازي في الدوري الإيراني ومباراته الأخيرة أمام ناساف الأوزبكي التي خسرها بهدفين لهدف، ويسعى الأهلي في مباراته المقبلة للفوز على تراكتور الذي يعتبر في أفضل حالاته الفنية الموسم الجاري، حيث يقبع حالياً في الترتيب الثالث للدوري الإيراني، ويضم عدداً من لاعبي المنتخب الإيراني الذي شارك في كأس آسيا بأستراليا يناير الماضي، أبرزهم جواد كاظميان.
ولا تعني خسارة تراكتور للمباراة الأولى، أنه يعاني دفاعياً بقدر ما تعني قوة ناساف الأوزبكي، وقوة المجموعة الرابعة التي يلعب فيها «الفرسان» بشكل عام، ويتوقع أن يسعى الأهلي في لقاء بعد غد، بالجولة الثانية لدوري أبطال آسيا، لتقديم أداء إيجابي، وتحدي الظروف الصعبة، حيث يلعب الفريق في درجة حرارة منخفضة، تصل إلى 2 درجة مئوية، ويدرك «الفرسان» أن النقطة التي خرج بها أمام أهلي جدة، والأداء الفني المميز للاعبي الوسط والهجوم، والروح القتالية التي ظهر عليها الفريق أهم المكاسب التي عمل الجهاز الفني على تعزيزها، خلال الأيام القليلة الماضية.
والمتوقع أن يجري الروماني كوزمين بعض التغييرات على تشكيلة الفريق، خاصة من حيث المستوى الفني للدفاع، خاصة بعد الأداء غير المقنع الذي قدمه، سالمين خميس إلى جانب عبد العزيز هيكل، وكان محمد سبيل قلب الدفاع الشاب، حصل على راحة سلبية خلال المباراة الماضية، وارتفعت أسهم عودته إلى التشكيلة خلال المباراة المقبلة، فيما يتوقع أن يدخل عيسى سانتو إلى التشكيلة، حيث لا يزال عبد العزيز هيكل بعيداً عن مستواه المعروف.
ومن واقع التدريبات الأخيرة التي شهدت الاعتماد على رفع الكفاءة البدنية واللياقية لجميع اللاعبين، بالإضافة إلى الكفاءة الفنية بالتوازي مع الاهتمام بالجوانب الخططية والتكتيكية، ويضع كوزمين خطته الفنية في التدريبات قبل السفر إلى إيران، حيث يؤدي الفريق تدريباً وحيداً على ملعب المباراة بمدينة تبريز، مستضيفة المباراة.
وعلى الجانب الآخر، نفى ماجد حسن أنه أبدى غضبه وتعصبه على الجهاز الفني خلال خروجه من أرض الملعب، عقب استبداله في الدقيقة 62 من المباراة الأخيرة أمام الأهلي السعودي، وأوضح أنه كان غاضباً من تأخر الفريق بهدف، بعد النجاح في العودة مرتين خلال الشوط الأول، وقال: «أحترم الجهاز الفني بقيادة كوزمين، والجميع يعرفون أنني لا أحب الخسارة، وشعوري كان متضارباً خلال لحظة استبدالي، لأننا كنا الأفضل فنياً في المباراة والأكثر سيطرة واستحواذاً، وشن هجمات على الفريق السعودي، ورغم ذلك تلقينا أهدافاً، ولم نكن محظوظين في المباراة، خاصة أننا واجهنا فريقاً كبيراً ويمتلك لاعبين مميزين». وأوضح ماجد أن الأهلي لديه إصرار كبير على ضرورة تجاوز مرحلة المجموعات، وجميع اللاعبين في قمة التركيز، قبل السفر إلى إيران لمواجهة تراكتور الذي نتوقع أن يقدم مباراة قوية، خاصة في ظل رغبته في تعويض خسارته الأولى أمام ناساف، ولكن نحن أيضاً قادرون على تحقيق نتيجة إيجابية والزحف نحو التأهل من مجموعتنا.

اقرأ أيضا