دبي (وام)

اعتمد مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي التنافس محوراً للدورة الحادية عشرة من الجائزة ليكون مخصصاً للمبادرات التي تعزز قيم التسامح والسلام والتعايش من خلال الرياضة، وذلك سيراً على نهج الدولة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بأن يكون عام 2019 عاماً للتسامح. كما اعتمد المجلس الخطة التشغيلية للدورة المقبلة وخطط عمل اللجان الدائمة في الجائزة، وهي اللجنة الفنية ولجنة التحكيم ولجنة الاتصال والتسويق.
جاء ذلك، خلال الاجتماع الذي عقده المجلس في ختام أعمال الدورة العاشرة للجائزة، برئاسة مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس أمناء الجائزة، وحضور خالد علي بن زايد نائب رئيس مجلس الأمناء وأعضاء المجلس الدكتور خليفة الشعالي، ومصطفى العرفاوي، وأحمد مساعد العصيمي ومنى بوسمرة وموزة المري أمين عام الجائزة، وناصر أمان آل رحمة مدير الجائزة.
ورفع مجلس الأمناء أسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» لدعمه اللامحدود ورعايته للقطاع الرياضي عموماً وللجائزة واستقبال سموه للفائزين في الدورة العاشرة للجائزة وكلمات سموه التي خاطب بها الفائزين، مشيداً بجهودهم، ومحفزاً لهم على مواصلة التميز والإبداع والإنجاز في العمل الرياضي.
كما رفع مجلس الأمناء أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة على الرعاية والدعم والتوجيهات السديدة التي وضعت الجائزة في صدارة الجوائز الرياضية، وساهمت في تحقيق أهدافها لتطوير القطاع الرياضي.
واطلع مجلس الأمناء على الكتاب الخاص بتوثيق عمل الجائزة خلال 10 سنوات وثمن مجلس الأمناء جهود فريق العمل لإنجاز الكتاب الذي تضمن معلومات وصوراً وأرقاماً في 10 فصول موزعة على 178 صفحة من الحجم الكبير، وقد تم توزيع الكتاب على جميع الحاضرين في حفل تكريم الفائزين بالجائزة.
من جهة ثانية، التقى مطر الطاير، بحضور موزة المري، وناصر أمان آل رحمة مع فريق عمل الحفل الختامي للجائزة، ونقل لهم تحيات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم راعي الجائزة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجائزة، وإشادة سموهما بالجهود المبذولة لإخراج الحفل بالشكل الذي يليق بمكانة الجائزة وقيمتها، وبالرياضيين من أصحاب الإنجازات من دولة الإمارات والوطن العربي والعالم.
وأكد الطاير أن الجائزة بلغت مكانة الصدارة بين الجوائز الرياضية بفضل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتوجيهات ورعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وحرص مجلس الأمناء، وفرق العمل على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق أهداف الجائزة في تطوير القطاع الرياضي، وتمكين المجتمعات.