الاتحاد

الاقتصادي

عروض سفر إلى الخارج بانخفاضات سعرية تصل إلى 40?

عملاء في أحد مكاتب الحجوزات بالدولة (الاتحاد)

عملاء في أحد مكاتب الحجوزات بالدولة (الاتحاد)

محمود الحضري (دبي) - تتنافس مختلف شركات الطيران ومكاتب السياحة على طرح عروض سفر إلى الخارج بانخفاضات تصل إلى 40? لوجهات مختارة لاسيما أوروبية تستمر حتى مطلع يونيو المقبل، وقبيل سريان أسعار الصيف.
ولكن وكالات سفر وسياحة أكدت أن الفترة من 25 مارس ولغاية 15 أبريل مستثناة من أية عروض، لتقاطعها مع إجازة الفصل الثاني من العام الدراسي، وترتفع الأسعار خلالها بنحو 50% عن السعر الحالي.
وركزت شركات الطيران في عروضها على شرط شراء تذاكر السفر خلال مدة لا تتجاوز 15 يوماً، وعدم تغيير الحجز أكثر من مرة، مقابل رسوم تبدأ من 100 درهم. واتفق ممثلو شركات سياحة وسفر على أن الأسعار في هذه الفترة مرهونة بعدد محدود من المقاعد على كل رحلة، ولا تتجاوز في أكثرها 10% من السعة المقعدية لكل رحلة، وغالباً ما تحجزها شركات الطيران، وتخصصها لمكاتبها، فيما يتم تطبيق الأسعار العادية والأعلى على معظم الحجوزات.
وأوضح أحمد صيام مدير الرؤية للسياحة والسفر أن الفترة الحالية وحتى منتصف يونيو باستثناء فترة الإجازة الدراسية “فترات هادئة” في القطاع، وهو ما ينعكس مباشرة على مستويات الأسعار والتي تقل حالياً بنحو 30% إلى 40% عن أسعار الصيف والمواسم، وربما تصل إلى نصف مستوى بعض الأسعار.
بيد أن هذه الأسعار، بحسب صيام، مشروطة بعدد من المقاعد على كل رحلة.
وأشار إلى أن العروض في معظمها على رحلات المغادرين، بينما في رحلة العودة يرتفع السعر أكثر من 30%، نتيجة وجود طلب على السفر إلى الدولة. وأفاد بأن أسعار السفر إلى أوروبا في أقل مستوياتها حالياً، نظراً لأن هذه الفترة التي تتقاطع مع شهور الشتاء، فترة ركود من الشرق الأوسط إلى أوروبا، والسفر يتم بالعكس، حيث تتركز حركة السفر إلى المنطقة نظراً لكونها وجهات استقطاب سياحي، لاسيما الإمارات.
ويتفق في ذلك كريم الصناديلي المدير الإقليمي للخطوط الجوية النمساوية، موضحاً أن الطلب على السفر إلى الخليج والمنطقة أعلى كثيراً من الطلب على السفر إلى أوروبا، الأمر الذي دفع شركات الطيران إلى طرح أسعار تشجيعية للسفر إلى الوجهات الأوروبية.
وعلى سبيل المثال، يوفر لطيران النمساوي عروضاً للسفر إلى 130 وجهة أوروبية، بأسعار تبدأ من 1100 درهم.
وأوضح أن هذه الأسعار سارية للبيع حتى 28 فبراير، على أن يتم السفر حتى 31 مارس المقبل. ويتيح العرض السفر إلى مدن مثل فينيا وامستردام وزيوريخ، وروما وباريس، ولندن، وستوكهولم وصوفيا، وغيرها عن طريق العاصمة النمساوية فيينا. وأشار وائل بكر مدير حورس للسياحة إلى أن الأسعار المخفضة أو بالأحرى المعقولة متاحة حتى 25 مارس، أي قبل بدء إجازة الفصل الثاني من العام الدراسي.
وأشار بكر إلى أن “فلاى دبي” على سبيل المثال تبيع تذاكر السفر على وجهات مختارة بأقل 100 إلى 200 درهم.
وقال “يصل الفرق بين الأسعار خلال الفترة الحالية وحتى منتصف مارس وبين فترة الإجازة الثانية للعام الدراسي على الوجهات العربية مثل بيروت والقاهرة وعمان والخرطوم ودول مجلس التعاون الخليجي، وغيرها إلى ما بين 400 و800 درهم، وترتفع عن ذلك حسب أيام الحجز، إلا أن السعر يبقى رهن توقيت الحجز”.
إلى ذلك، بين أدرين دومي من الشارقة للسفريات أن شركات طيران عاملة في الدولة تطرح عروضاً عبر الحجز عن طريق الانترنت بأقل 10% عن السعر المباعة مباشرة من الوكيل أو مكاتب السفر.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تهبط بعد ارتفاع مخزونات الوقود الأميركية