علي معالي (دبي)

يرى عادل الحوسني، حارس مرمى الشارقة، أن الظروف الحالية استثنائية بكل المقاييس، وهو ما يجعلنا جميعاً نتكاتف من أجل هدف واحد، وهو كيفية الخروج من هذه الأزمة التي تواجه الجميع.
وقال الحوسني: «أنا في حالة طوارئ حالياً في عملي بالشرطة، ألبي نداء الوطن في حماية المجتمع، حيث أعمل حالياً بطوارئ الشارقة من الفترة المسائية حتى صباح اليوم التالي، لتنفيذ الحظر المطلوب خلال هذه الفترة»، وأضاف: «هناك عمل كبير لا يراه الكثيرون تقوم به الشرطة في هذه الفترة الحرجة، وما يمكنني قوله إنه يجب على جميع من يوجد على أرض هذا الوطن الطيب، أن ينفذ كل التعليمات الخاصة بالحظر حتى تزول هذه الغمة».
قال: «هدفنا جميعاً حالياً ليس كرة القدم، بقدر الاهتمام بالإنسان لكي تعود الحياة طبيعية، وهي أمور ليست بالسهلة، ولكن علينا العمل بجدية وصرامة، حتى تعود حياتنا لطبيعتها ثم تعود الكرة».
وأكد الحوسني أن الإجراءات التي تتم من جانب الدولة متميزة للغاية، للحد من خطورة هذا الفيروس، وعلينا جميعاً أن نلتزم الإجراءات الاحترازية كافة.
وأضاف: «في الفترات التي أكون فيها بعيداً عن طوارئ الشرطة، أقوم بتنفيذ برنامج تدريبي في المنزل، من خلال التعليمات التي يتم إرسالها لنا من الجهاز الفني، لكي نحافظ على لياقتنا البدنية».
وقال الحوسني: «الوضع التدريبي يختلف كثيراً، الملعب والجماعية هي الأساس، لكننا في فترة استثنائية، وأن تنفيذ الجانب التدريبي الهدف منه أنه عند العودة لا نبدأ من الصفر في الجانب البدني».