القاهرة (الاتحاد)

نفى الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، نفياً قاطعاً الشائعات التي ترددت بشأن رحيله عن البارسا وانتقاله للعب لنادي إنتر ميلان الإيطالي، مؤكداً أن ما قاله ماسيمو موراتي، الرئيس السابق للإنتر، في هذا الشأن، لا أساس له من الصحة. وكانت صحف عدة ومواقع إيطالية وغير إيطالية، تحدثت عن رغبة «البرغوث» في التوقيع للإنتر، على خلفية غضبه من القيادة الحالية للنادي الكتالوني، ولكن ميسي حرص في مقطع بثه عبر «إنستغرام»، على أن ما يقول ذلك: «الأكذوبة رقم واحد».
وكان ستة من أعضاء مجلس إدارة نادي برشلونة تقدموا باستقالتهم من مناصبهم أمس احتجاجاً على أسلوب النادي في التعاطي مع بعض التداعيات المالية لأزمة فيروس كورونا، ومن بين المستقيلين اثنان من نواب الرئيس الأربعة، وهما إيميلي روسود وانريكي تومباس، إلى جانب المديرين الأربعة سيلفيو إيلياس وخوسيب بونت وخوردي كالساميليا، وماريا تيكسيدو