الاتحاد

أخيرة

طبيبة تسرق جزءاً من عمود فقري لتدريب كلبها

تواجه طبيبة شرعية في ولاية ويسكونسن الأميركية اتهامات جنائية لاحتفاظها بجزء من عمود فقري بشري لتدريب أحد كلابها على البحث عن الجثث. وأطلق سراح تراسي إنجلاد (44 عاماً) أمس الأول بكفالة مالية 5000 دولار. وقال مكتب رئيس شرطة مقاطعة أونيدا في بيان إن الطبيبة تواجه اتهامات بإساءة إدارة مكتب عام والسرقة. وأبلغت إنجلاند المحققين بخطتها لتدريب الكلب باستخدام قطعة العمود الفقري التي حصلت عليها خلال قيامها بتشريح جثة يوم الثلاثاء. ومن المقرر أن تبدأ محاكمتها في 30 يناير. وتم إيقاف الطبيبة عن العمل ومنعت من فحص الجثث البشرية.

اقرأ أيضا