الاتحاد

عربي ودولي

الدوحة تواصل الاستعدادات لاستضافة القمة العربية الطارئة

تراجع النصاب المطلوب لعقد قمة عربية طارئة في الدوحة لبحث العدوان الاسرائيلي على غزة، والتي اقترحت قطر استضافتها اليوم الجمعة مع تراجع العديد من الدول العربية عن المشاركة وقد كان أحدثها اليمن التي اعلنت امس تراجعها عن حضور قمة الدوحة·
وكان أمير قطر قد أكد في كلمة له في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية ان دعـــــــوته لعقــــد القمة لا تزال قائمة، ولكن هشام يوسف مدير مكتب الامين العام للجامعة العربية قال ان دولة عضوا في الجامعة التي تضم 22 عضواً سحبت تأييدها للاقتراح القطري مما يجعل عدد الدول التي تؤيده اقل من النصاب· ويحتاج الاقتراح لموافقة 15 عضواً بالجامعة·
وقال الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر في كلمته، التي بثتها وسائل الإعلام القطرية ومن بينها قناة الجزيرة الفضائية: ''دعوتنا للقمة قائمة''، واعلن في الكلمة عن مساهمة قطر بمبلغ 250 مليون دولار للمساعدة في اعمار غزة· وقال ان القمة يجب ان تبحث قضايا من بينها تعليق مبادرة السلام العربية ومراجعة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع اسرائيل وسبل تحميل الدولة العبرية المسؤولية عن ''ارتكاب جرائم حرب''·
وأظهرت خطط عقد القمة انقسامات عميقة في العالم العربي وهددت بزيادة تقويض الجامعة العربية· وتريد السعودية ومصر بحث ما يجري في غزة على هامش القمة الاقتصادية العربية التي تستضيفها الكويت يومي 19 و20 يناير الجاري بدلاً من عقد قمة في قطر·
ورفض يوسف الكشف عن اسم الدولة التي سحبت دعمها لقمة الدوحة، ولكن وزير الخارجية اليمني ابوبكر القربي قال لـ''رويترز'' ان بلاده لم تعد تخطط لحضور قمة الدوحة ما دام النصاب لم يكتمل· وقال المغرب ان الملك محمد السادس لن يشارك سواء في القمة القطرية أو الكويتية· وقال كل من العراق ولبنان انهما سيحضران قمة الدوحة اذا ما اكتمل النصاب القانوني لعقدها، فيما قالت تونس انها لن تشارك·
وكان امير قطر قد جدد الدعوة الى قمة عربية طارئة حول غزة في الدوحة· وانتقد استمرار عدم اكتمال النصاب لعقد القمة الطارئة، وقال ''ان دعوتنا للقمة قائمة، ونحن ننتظر من اجل غزة والقرار للقادة العرب''· واعلن الشيخ حمد في كلمة متلفزة أن قمة الدوحة الطارئة ستقترح جملة من القرارات من بينها ''تعليق مبادرة السلام العربية ووقف كل أشكال التطبيع مع اسرائيل وإقامة جسر بحري تشارك فيه الدول العربية لنقل ما تحتاجه غزة من مساعدات''· واكد امير قطر انه ''من المعيب'' بحث قضية غزة ''على هامش قمة مقررة سلفاً وخلال مباحثات اقتصادية''، في اشارة الى القمة العربية الاقتصادية التي ستستضيفها الكويت الاثنين والثلاثاء· وانتقد امير قطر عدم اكتمال النصاب القانوني لانعقاد القمة الطارئة في الدوحة ''ما ان يكتمل النصاب حتى ينقص··· حسبي الله ونعم الوكيل''، في اشارة ضمنية الى تاكيد دول حضورها القمة ومن ثم انسحابها·
وكان الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى قد اعلن الليلة قبل الماضية بعد وصوله الى الكويت ان ''النصاب المطلوب لعقد قمة عربية طارئة في دولة قطر لم يتحقق''، مشيراً الى ان ''13 دولة'' وافقت حتى الآن على عقد القمة في حين انه يتوجب الحصول على موافقة 15 دولة لاكتمال النصاب· وكان موسى ادلى قبيل مغادرته القاهرة بتصريح مماثل حول القمة المثيرة للجدل الا انه تحدث حينها عن كان 14 دولة وليس 13 وبين تصريح موسى الصباحي في القاهرة وتصريحه المسائي في الكويت تراجع العراق عن موافقته على المشاركة في القمة على ما اوضح الامين العام للجامعة العربية·
واشار امير قطر الى انه ''ليس من حق احد استغلال محنة الشعب الفلسطيني لتغليب طرف على طرف''· واضاف: ''لم ندع للقمة كي نجهز الجيوش فنحن لسنا حالمين بل ندرك الواقع من حولنا'' مضيفاً: ''كنا قد اعددنا افكاراً ومقترحات عملية''، لاقرارها في قمة الدوحة ''من شأنها وقف نزيف الدماء''· وذكر الشيخ حمد ان من القرارات التي كانت ستقترح على قمة الدوحة الدعوة الى ''الوقف الفوري للعدوان على غزة والانسحاب الاسرائيلي الشامل وفتح جميع المعابر ورفع الحصار عن غزة بكل اشكاله''· وتتضمن المقترحات ايضاً ''انشاء صندوق لاعادة اعمار غزة''، واعلن امير قطر ''مساهمة قطر فيه بمبلغ 250 مليون دولار''· وتمنى امير قطر في كلمته ''ان تنجح المباحثات التي تجريها مصر وتركيا من اجل ايقاف العدوان'' على غزة·
وأجرى أمير دولة قطر اتصالاً هاتفياً أمس مع الزعيم الليبي معمر القذافى حول التطورات في غزة، ودعوة امير قطر إلى القمة العربية الطارئة في الدوحة، التي تتواصل فيها الاستعدادات لاستضافة القمة رغم انها لم تحظ رسمياً بالنصاب اللازم لالتئامها، وبدأ رؤساء عرب بالتوافد الى الدوحة· وتوقع مصدر دبلوماسي عربي في حديث مع وكالة فرانس ''ان تجتمع القمة بمن حضر'' اذا لم يتحقق النصاب القانوني·
واعلنت وكالة الانباء القطرية وصول الرؤساء بشار الأسد والجزائري عبدالعزيز بوتفليقة والسوداني عمر البشير الى الدوحة ''للمشاركة في القمة العربية الطارئة''· وصرح الرئيس اللبناني ميشال سليمان مغادرته بيروت إلى الدوحة بأنه سيشارك في القمة ''إذا اكتمل النصاب'' وفي نواكشوط، قالت وكالة الابناء الموريتانية ان رئيس المجلس العسكري الحاكم الجنرال محمد ولد عبدالعزيز سيتوجه الى قطر ''للمشاركة في قمة الدوحة العربية حول الوضع في غزة''

اقرأ أيضا

لليوم العاشر.. استمرار الإضراب في فرنسا رفضاً لإصلاح نظام التقاعد