الاقتصادي

الاتحاد

لبنى القاسمي تبحث فرص الاستثمارات بقطاع الأغذية مع الولايات المتحدة

أبوظبي (الاتحاد) - بحثت معالي الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية، خلال لقائها سوزان هينن مديرة الخدمات الخارجية في وزارة الزراعة الأميركية، فرص تعزيز الاستثمارات الأميركية في قطاع الأغذية في الإمارات وآليات تأسيس المشاريع المشتركة بين البلدين في ذلك القطاع الحيوي.
وأكدت القاسمي، على جاذبية البيئة الاستثمارية في الإمارات وتمتعها بتشريعات استثمارية مرنة، وتقديم الدعم اللوجستي وتطوير البنية التحتية، وخدمات النقل، والارتباط بشبكات اتصال مع كافة دول العالم، مع مؤشرات كبيرة من الانفتاح التجاري على العالم ناهزت نحو 167 ?، ما يعزز من فرص الارتقاء بالاستثمارات الأميركية في السوق الإماراتي وبخاصة، صناعات الأغذية والأنشطة المرتبطة بها.
كما يسهم موقع الدولة وتطور وسائل النقل بها في اعتماد الإمارات مركزاً لصادرات المحاصيل الزراعية للولايات المتحدة الأميركية لدول المنطقة، منوهة بتمتع الإمارات بخبرات متطورة في الصناعات الغذائية، رغماً عن المعطيات المناخية الصعبة. وأشارت معاليها، خلال اللقاء الذي عقد بحضور السفير الأميركي بالإمارات مايكل كوربون، و عبد الله آل صالح، وكيل وزارة التجارة الخارجية، إلى أن معدلات النمو المتسارعة، وتزايدها لاسيما على صعيد النمو الديمجرافي لسكان الإمارات، وتزايد أعداد السائحين، يوفر فرصا واعدة أمام المستثمرين في القطاع الغذائي، سواء في المراحل الإنتاجية الأولية أو في مرحلة المنتج النهائي.
بدورها، أشادت هينن بالتطورات المتلاحقة التي حققتها الإمارات، مؤكدة اهتمام المؤسسات الاستثمارية الأميركية وبالأخص في قطاعات الزراعة والمنتجات الغذائية بالاستثمار في الإمارات ورفع معدلات التبادل التجاري لدول المنطقة.
يذكر أن إجمالي تجارة البلدين تقدر بنحو 46 مليار درهم، وذلك خلال الثمانية أشهر الأولى من العام الماضي 2012. فيما بلغت تجارة المناطق الحرة بالدولة مع الولايات المتحدة الأميركية 11,5 مليار درهم خلال النصف الأول من 2012.

اقرأ أيضا

هبوط الليرة التركية لأدنى مستوياتها منذ سبتمبر 2018