أرشيف دنيا

الاتحاد

أزياء شبابية تتنفس الحرية والراحة

خطوط مريحة ونمط عصري يناسب متطلبات الرجل (الصور من المصدر)

خطوط مريحة ونمط عصري يناسب متطلبات الرجل (الصور من المصدر)

أزهار البياتي (الشارقة) - شكلت مجموعة «زيزينيا» لأزياء الرجال علامة فارقة في اتجاهات الموضة العالمية لموسمي ربيع وصيف 2014، إذ حملت معها من فوق منصات «ميلانو» ملامح متناقضة تجمع بين سمات الكلاسيكية وروح المعاصرة، مستعيدة عناصر راقية من إرثها العريق في صناعة الأقمشة الإيطالية، ومعبرة عن أناقة استثنائية في مظهر الرجل.
وفي هذه التشكيلة المتميزة ارتسمت سمات مشرقة من أجواء الربيع والصيف المقبلين، لتخرج عن الإطار الاعتيادي، وتبتعد بمسافة مدروسة عن الأجواء الرسمية وسمات التزمت والرصانة البحتة، من خلال تصاميم وأفكار تلامس نبض حياة الشباب والرتم العملي والعصري في الأسلوب، بحيث ترسم ملامح لرجل المدينة، فترافقه في حله وترحاله، وتعتني به في كل حالاته ومناسباته، موفرة له أزياء نهارية وعملية تناسب احتياجاته خلال ساعات العمل والذروة، مع أخرى أكثر راحة وبساطة تنسجم مع وقت استرخاءه واستجمامه.
نمط رياضي
عبرت بعض القطع من تشكيلة «زيزينيا» الجديدة عن نمط رياضي حيوي ومرن، يشي بخطوط معاصرة وقصّات تسمح بحرية الحركة والانطلاق، بالإضافة إلى موديلات أخرى توجهت لرجل المناسبات، لتطبع صورته الاجتماعية بشكل أنيق وراق، وترسم مظهره العام بأسلوب جذاب بعيد عن النمطية، ولكنه بلا شك يحترم معايير وأصول الخياطة الراقية على الطريقة الإيطالية.
وصممت الأطقم الرسمية للمجموعة بكل عناية والتزام، إذ حرصت «زيزينيا» على وضع تفاصيل دقيقة وخطوط مريحة تتلاءم مع متطلبات الرجل العصري في المواسم القادمة، لتغلفه بسمات الحرية والراحة، وتنتعش معه خلال السهرات الصيفية الدافئة، ومن ضمنها بنطلونات فضفاضة مستوحاة من طراز البيجامات، زينتها أحزمة عريضة محبوكة بفن وابتكار، وتداخلت فيها الخطوط الهندسية بكل تناسق وانسجام، فيما اعتلتها قمصان قطنية خفيفة، مع سترات بفتحات جانبية وياقات منحنية في منتهى الأناقة.
عراقة إيطالية
في سعيها المستمر تبحث «زيزينيا»عن عراقة النمط الإيطالي في أسلوب النسيج، مبتكرة جيلا بعد جيل نماذج بديعة من الأقمشة والخامات، من تلك التي تتميّز بالفرادة والثراء.
وتعبّر عن طاقات كامنــة مــن الفخامة والرقي، لتأتي تشكيلة الموسمين المقبلين متألقة بنسج صوفي محبوك. تم تصنيعه حصريا بوساطة “لانيفيتشيو زينيا« وبألوان غنية من ظلال الأحجار الكريمة، حيث حضرت بقوة تدرجات حجر اليشم البنفسجي الداكن، مع لجة الزفير الكحلي، ولهب الأصفر الكهرماني المنصهر بألق الرمادي الفضي، لتنتهي المسطرة اللونية بسحر الأسود الغامض.
عصرية وعملية
ملابس «زيزينيا» خلال النهار خرجت عصرية وعملية بامتياز، مرتكزة بشكل كبير على خامة القطن المتين، لتتخلّلها قطع مصنوعة من نسيج حصري تحاكي العناصر الهندسية في لوحات الفنان العالمي «سول لويت»، وكأنها تتراقص على طبقات القماش لتؤدّي تحية للحركة الفنية التقليدية، مضفية مزيدا من روح الإثارة والتحرر.
وهذا اتضح بجلاء من خلال تفاصيل القصّات البديعة التــي لفت القـوام بكل راحة وخفة، كملتها خامـات وثيــرة من الدينم، مع معاطف مطرية مفعمة بالطاقة والحيوية.

اقرأ أيضا