الاتحاد

الرياضي

رصيد بييلسا في طريقه للنفاد مع بلباو

بيلباو (د ب أ) - اشتكى الأرجنتيني مارسيلو بييلسا المدير الفني لنادي أتلتيك بيلباو الإسباني أمس الأول، من أن إدارة النادي «تضعفه» بدلا من أن تقويه. وجاء هذا التصريح، بعدما أكد نائب رئيس النادي خوسيه أنخل كوريس أمس الأول أن جميع المدربين لهم «رصيد ينفد بمرور الوقت». وأوضح بييلسا: «لا أعرف ما إذا كان ذلك عن قصد أم لا، وبصرف النظر عن أن ما يفعله كوريس لن يزيد، أو يقلل من فرصنا اليوم، فإن ما فعله يسير في اتجاه مناقض للمطلوب، لأنه يضعف من بحاجة إلى القوة».
واعترف كوريس لإذاعة (ناسيونال) المحلية أن أتلتيك بيلباو، الذي يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن منطقة الهبوط، يمر بلحظة «صعبة بحق» وحث بييلسا على إحداث رد فعل فوري. وعندما سئل عما إذا كان منصب بييلسا في خطر، رد قائلا: «في هذه الحياة، لا أحد يتمتع بالثقة الكاملة، ولاسيما إذا كانت النتائج ضده».
لاحقا، عقد بييلسا مؤتمراً صحفياً تحدث فيه بشكل مستفيض عن مستقبله وتصريحات كوريس، مؤكدا أن ما قاله الأخير «يسير في اتجاه مناقض للمطلوب». وأكد المدرب الأرجنتيني كذلك أنه لا يعرف ما إذا كانت تلك الكلمات تعكس «رأيا شخصيا، أم تمثل مجلس الإدارة».
وفيما يتعلق بالقضية، ذكر بييلسا أن «هناك قاعدة منتشرة جدا في كرة القدم، يأتي أصلها من قيادة المجموعة، تقول إن المدرب يحصل على ثقة مطلقة حتى ما قبل إقالته بدقيقة». وأضاف: «المسؤولون الذي يفهمون بنسبة ما، لا يقولون أبدا سنقيل (مدربا)، (بل) يقيلونه، يعرفون أن (كلمة)، سنقيله تساعد على خسارة المباراة التالية».
ويرى بييلسا ان «منصب المدرب غير مستقر بالفطرة»، ولذلك فإن «أي تحفيز على عدم استقرار المدرب يعمل في الاتجاه المعاكس للمنشود». وأضاف: «اللاعبون يراقبون قوة المدرب لأنهم بحاجة إلى الإيمان به ويحتاجون لمعرفة أن القائد قوي». واعتبر بييلسا أن كلمات كوريس تعكس أنه شخصيا قد «فقد صوتا»، عندما يحين موعد التصويت على قرار استمراره.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو