الاتحاد

الرئيسية

الحل الوحيد

جوتيريس يغادر مطار بنغازي في ختام زيارته إلى ليبيا

جوتيريس يغادر مطار بنغازي في ختام زيارته إلى ليبيا

لا حل في ليبيا إلا الحل السياسي القائم على اقتناع جميع الأطراف في الداخل، وبدعم من الخارج، بهذا المسار طريقاً لدفع الاستقرار قدماً.
الإمارات ومن منطلق حرصها على وقف التصعيد، بادرت مع فرنسا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة، إلى اتخاذ موقف صريح من التطورات العسكرية الأخيرة، عبر التحذير من أن أي عمل أحادي لن يؤدي إلا إلى المجازفة بجر ليبيا نحو الفوضى.
لا حل عسكرياً للصراع.. الرسالة واضحة لجميع الأطراف، سواء تلك المتمثلة بحكومة طرابلس، أو ما يسمى حكومة طبرق، وما بينهما من كتائب وفصائل وقوات وأجنحة لاتخاذ طريق الحل السياسي شعاراً للخروج من الأزمة، والعمل يداً بيد من أجل محاربة وطرد الإرهابيين المتمثلين بـ «القاعدة» و«داعش» وغيرهما من نكرات التطرف الأسود.
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس موجود في ليبيا على أمل التحضير لمؤتمر وطني منتصف أبريل، بهدف وضع خارطة طريق تلحظ خصوصاً إجراء انتخابات. والاتحاد الإفريقي أعلن عن استضافة مؤتمر مصالحة بين مختلف الأطراف الليبيين في أديس أبابا يوليو المقبل. لكن ما نفع أي مؤتمر دون اقتناع المشاركين بضرورة الخروج بنتائج؟!.
المطلوب استماع الجميع إلى صوت العقل، والبناء على التهدئة، وتغليب الحل السلمي السياسي على قاعدة المصالحة الوطنية الشاملة بدلاً من أن تغرق ليبيا أكثر فأكثر في حمام دم بلا نهاية.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

المصريون يقترعون في اليوم الأخير من استفتاء التعديلات الدستورية