الاتحاد

أخيرة

قرصان سعودي ينشر تفاصيل بطاقات ائتمان إسرائيلية

أعلن دوف كوتلر المدير التنفيذي لشركة “إسراكارد “، أكبر شركة لبطاقات الائتمان في إسرائيل، أن قرصان كمبيوتر سعودي نشر تفاصيل الآلاف من بطاقات الائتمان الإسرائيلية السارية للمرة الثانية هذا الأسبوع. وقال كوتلر في بيان نشر مساء أمس الأول إن شركته التابعة لبنك “هابوعليم” عطلت 6050 بطاقة ائتمان. وأضاف البيان أن البنك يحقق في الواقعة. وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أمس أن القرصان الذي عرف نفسه باسم أو إكس نشر أرقام 14 ألف بطاقة ائتمان أخرى يوم الثلاثاء الماضي بعد هجمة ناجحة نفذها يوم الاثنين. وأضافت أنه اخترق أيضاً العديد من مواقع الإنترنت.
وقال قرصان المعلوماتية في بيان نشر على عدد من المواقع الإلكترونية “مرحباً، أو إكس عمر من أكبر مجموعة هاكرز وهابية في السعودية”. وأضاف “نحن هاكرز سعوديون مجهولون قررنا نشر الجزء الأول من التفاصيل التي نملكها عن إسرائيل”. وقادت الروابط في البيان لمواقع إلكترونية تتضمن معلومات عن بطاقات ائتمانية إسرائيلية وبطاقات أخرى استخدمت لشراء بضائع من مواقع “يهودية” تتبرع “لحاخامات إسرائيليين صهاينة”.
وقال يورام هاكوهين المسؤول بوزارة العدل الإسرائيلية للإذاعة “لست قلقاً من بطاقات الائتمان، لكن ما يقلقني حقيقة هو كشف المعلومات المتعلقة بالأشخاص، مثل عناوينهم الإلكترونية وكلمات مرورهم وأرقام هوياتهم”.
واعترف المسؤول بأنه سيكون “من الصعب العثور على القراصنة الذين يقفون وراء هذه الهجمات إذا كانوا يتخذون الاحتياطات اللازمة”. وأشار إلى احتمال إمكانية لجوء إسرائيل إلى الإنتربول.
وكانت مجموعة قراصنة أعلنت في نوفمبر أنها شنت هجمات إلكترونية وشلت مواقع الإنترنت العامة التابعة للجيش الإسرائيلي وجهاز المخابرات “الموساد” وجهاز الأمن الداخلي “شين بت”، رداً على توقيف إسرائيل قاربين مؤيدين للفلسطينيين كانا يحاولان كسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة.

اقرأ أيضا