الاتحاد

عربي ودولي

اليوم الـ20 للعدوان:اغتيال صيام وقصف منزل الزهار

منزل سعيد صيام بعد أن سوته الطائرات الإسرائيلية بالأرض

منزل سعيد صيام بعد أن سوته الطائرات الإسرائيلية بالأرض

في اليوم العشرين للعدوان كثفت إسرئيل هجماتها على عدة أهداف في قطاع غزة ،واغتالت طائراتها وزير الداخلية في الحكومة المقالة التابعة لحركة ''حماس'' سعيد صيام وشقيقه وابنه، وقصفت في وقت سابق منزل القيادي البارز في ''حماس'' محمود الزهار ،واشعلت الغارات الإسرائيلية النيران في مقر وكالة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ''الأونروا'' ومستشفى القدس التابع للهلال الأحمر الفلسطيني ،في حين ذكرت الأنباء أن حوالي 500 مريض ومسعف وطبيب محاصرون داخل المستشفيين، فيما ارتفع عدد ضحايا العدوان الى 1095 شهيداً وأكثر من 5027 جريحاً بعد استشهاد نحو 50 فلسطينياً يوم أمس·وحاولت اسكات الكاميرات التي تنقل العدوان بقصف برج يضم عدداً من المكاتب الإعلامية ومنها تلفزيونا أبوظبي ودبي·
وأعلنت فضائية ''القدس'' التابعة لحركة ''حماس'' مساء أمس ''استشهاد'' وزير الداخلية في حكومتها سعيد صيام وابنه وشقيقه في غارة إسرائيلية على غزة· وأعلنت الفضائية التي تبث من بيروت ''استشهاد القيادي سعيد صيام وابنه محمد وشقيقه إياد في غارة جوية على منزل شقيقه في حي اليرموك في غزة''· وكان متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أكد اغتيال سعيد صيام· وقال ''خلال عملية مشتركة للجيش الإسرائيلي والشين بيت (جهاز الأمن الداخلي) قصفت طائرات منزلا'' في غزة كان بداخله سعيد صيام وشقيقه إياد صيام وشخص ثالث· وصيام الذي كان كثيرون يعتبرونه من الوجوه المتشددة في حركة حماس أنشأ لدى توليه حقيبة الداخلية في حكومة إسماعيل هنية ''القوة التنفيذية''، وهي قوة أمنية تأتمر مباشرة به وادت دوراً حاسما في الإطاحة بسلطة الرئيس محمود عباس في غزة· وصيام عضو في المكتب السياسي لحركة ''حماس'' وتعرض للسجن مرات عدة على أيدي القوات الإسرائيلية· وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية أكدت مقتل صيام وشقيقه إياد و6 آخرين بينهم صالح أبو شريخ والذي عرفه التلفزيون الإسرائيلي القناة العاشرة بأنه مسؤول جهاز الأمن الداخلي لحماس ·
وقال الوف بن المراسل العسكري للقناة العاشرة إن استخبارات جيش الاحتلال تمكنت من رصد صيام وطاقمه في منزل قرب منزل شقيقه إياد وقامت باغتياله ·من جهته قال معاوية حسنين مسؤول الإسعاف والطوارئ في مسشفى الشفاء أن عدد شهداء العدوان الإسرائيلي وصل الى 1095 شهيداً وأكثر من 5027 جريحاً·وكانت إسرائيل وسعت أمس العملية البرية ودخلت قوات إسرائيلية الى حي تل الهوي جنوب غرب مدينة غزة ووصلت الى منزل محمود الزهار القيادي في حركة ''حماس''·
واستباح العدوان الإسرائيلي المستشفيات حيث اشتعلت النيران في مستشفى ''القدس'' التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في حي تل الهوى غرب مدينة غزة، إثر سقوط قنابل إسرائيلية· وقال موظف في قسم الاستعلامات من داخل المستشفى ''النيران تشتعل في كل المبنى إثر سقوط شظايا لقنابل فسفورية''· وأضاف ''يوجد في المستشفى أكثر من 500 مريض عدا الطواقم الطبية ولا نستطيع أن نخلي المستشفى فالدبابات الإسرائيلية في الشارع الآخر''· وقال مسؤول في المستشفى إن ''قذائف الدبابات والقذائف الفوسفورية سقطت في المستشفى وأدت الى اشتعال النيران في المستشفى والمبنى الإداري الملاصق له''· وأوضح ''اطفأنا النيران في المستشفى ولكن لا نستطيع حتى الآن اخماد النار في المبنى الإداري ونخشى من امتداد النار مرة أخرى الى غرف المرضى أو أن تصل النار الى محطة الأوكسجين''· وأضاف أن ''القذائف ما زالت تطلق باتجاهنا''·
وقال الدكتور بشار مراد مدير الاسعافات في المستشفى أن قوات الاحتلال أطلقت ثلاث قذائف باتجاه المستشفى منها قذيفتان فسفوريتان، وتناثرت شظايا في محيط المستشفى دون وقوع إصابات تذكر، وانما خلفت دمار هائلا بالمكان واحراق المبنى الإدراي بالكامل للمستشفى والمخازن المركزية والصيدلية الداخلية''· وأوضح مسؤولون في المستشفى ان الصيدلية أصيبت بأضرار وقد هرعت سيارات الإطفاء الى المكان في محاولة لاحتواء الحريق الذي أحدثته ''قذائف فوسفورية''· وقال طبيب فرنسي إن ''الإسرائيليين يقصفون ويهاجمون كل الانحاء حول المستشفى· لا يمكننا الخروج هناك نار نحن سجناء في الداخل والمياه انقطعت''· وأضاف هذا الطبيب أن ''الصيدلية في الطبقة الثانية حيث انها انهارت، ومثلها جناح بكامله في مبنى آخر، وسط حالة من الهلع تسود الناس الموجودين في المستشفى، خصوصا المرضى وعائلاتهم لأن النيران بدأت تلتهم المبنى· لا يمكنني أن أصف لكم حال الرعب''·
وفي تطور آخر أعلن المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في غزة أمس أن الوكالة علقت أعمالها في غزة عقب تعرض مقرها لقصف بالقنابل الفوسفورية أدى الى حدوث حريق هائل في مخازنها· وقال عدنان ابو حسنة المتحدث باسم الأونروا في غزة ''إن الأونروا قررت تعليق أعمالها في غزة بعد تعرض مقرها الرئيسي للقصف بالقذائف الفوسفورية الحارقة''· وأوضح ابو حسنة ''سنواصل عملنا في قطاع غزة لكن التعليق في المقر الرئيسي الذي تعرض للقصف الإسرائيلي واشتعل فيه الحريق فلن تستطيع شاحنات نقل المساعدات الخروج منه ''· وأضاف أبو حسنة أن ''الحريق الذي اندلع في بعض المباني والمخازن التي تحتوي على اطنان من المواد الغذائية لم يتم السيطرة عليه حتى الآن''· وطالت النيران كافة مخازن الأونروا والتي تحتوي على مواد غذائية وادوية تقدر بمئات ملايين الدولارات وفقاً للمتحدث باسم الأونروا·
وقال ابو حسنة ''امتدت النيران الى كافة المخازن والحريق يقترب من خزانات السولار والبنزين، فالحريق هائل بسبب وجود مواد كيماوية وفرشات أسفنجية ولا نستطيع السيطرة عليه''· وكان المتحدث قال في وقت سابق إن قذائف دبابات إسرائيلية سقطت داخل مقر الأونروا في غرب مدينة غزة مما أدى الى جرح ثلاثة من الموظفين· وقال كريس جانيس المتحدث باسم الأونروا من مقره في القدس أن مئات الأشخاص لجأوا الى داخل مقر الأمم المتحدة· واضاف أن ''النار اشتعلت في المقر ولم يتم اخمادها بعد· وتوجد في المقر خمس عربات ميدانية''· وذكرت منظمة ''كير انترناشونال'' الدولية للمساعدات الإنسانية انها اجبرت كذلك على تعليق كافة عمليات توزيع الأغذية والأدوية بسبب القصف الشديد على مخازنها وحولها وعلى مواقع التوزيع في مدينة غزة· كما ضرب انفجار أمس مبنى يضم مكاتب ''رويترز'' والعديد من المؤسسات الإعلامية الأخرى مما تسبب في اخلاء المبنى وتعطل تغطية القتال المتصاعد بالمدينة· وقال صحفيو ''رويترز'' إن صحفيين يعملان لتلفزيونين دوليين في الطابق الرابع عشر أصيبا· وقالوا إنه يبدو أن الجزء الجنوبي من الطابق الثالث عشر من برج الشروق في وسط المدينة ضرب بصاروخ أو قذيفة إسرائيلية·
وارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين الى 1105 قتيلا وأكثر من 5080 جريحاً· وقال الطبيب معاوية حسنين مدير الطوارئ في مستشفى الشفاء ''استشهد منذ منتصف الليلة قبل الماضية 50 مواطناً بينهم امرأة وابناؤها الثلاثة في غارات جوية وقصف مدفعي في مناطق في قطاع غزة''· وتابع أن ''عدد الجرحى بلغ نحو 5050 بينهم مئات في حالات خطرة أو حرجة''· وأوضحت مصادر طبية أن خمسة أشخاص من عائلة واحدة قتلوا بقذيفة دبابة في بلدة جباليا· وقصفت الدبابات منطقة شرق بلدة بيت لاهيا حيث سقطت إحدى القذائف في منزل اسفر عن مقتل امرأة وابنائها الثلاثة حيث نقلوا ''اشلاء ممزقة'' الى مستشفى محلي · من جهة أخرى أفاد شهود عيان ان الجيش الإسرائيلي تمركز في حي تل الهوي غرب مدينة غزة حيث سيطر على الحي فيما لا يزال يسمع دوي الانفجارات والاشتباكات المتقطعة· وقال شهود عيان ''إن الدبابات الإسرائيلية تمركزت في الشوارع الرئيسية لحي تل الهوى السكني وهي تطلق القذائف والنيران باتجاه الأبراج السكنية''· وأفاد شهود العيان أن آلاف العائلات هربت من الحي· وأوضح شهود العيان أنه يسمع أصوات الانفجارات الضخمة في الحي اضافة الى وقع اشتباكات متقطعة· وكانت عشرات الآليات المدرعة توغلت أمس للمرة الأولى منذ بدء الهجمات الإسرائيلية في وسط منطقة تل الهوى وهي أول منطقة مكتظة بالسكان يدخلها الجيش الإسرائيلي· وأشار الشهود الى ان جرافات عسكرية تقوم باعمال تجريف واسعة في محيط مبنى تابع لجامعة الأقصى ومنازل في تل الهوى· واطلق مقاتلون فلسطينيون قذائف مضادة للدروع وفجروا عبوات زرعت على حافتي الطريق على ما ذكرت كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس وسرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد ·وأعلنت كتائب المجاهــــدين استشهاد اثنين من مقاتليها خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال المتوغلة في منطقة تل الهوى هما: احمد البيتار وعاهد ابو عاصي·وفي وقت سابق ، اكد مسوؤلون في الهلال الأحمر أن النيران تشتعل في المستشفى والدخان يتصاعد، محذرين من مخاطر هذه النيران باحتواء المستشفى على مخازن للوقود·
و أعلن مصدر طبي فلسطيني استشهاد فلسطينيين اثنين في غارة إسرائيلية على سيارة مدنية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة· وفي السياق ذاته، أصيب 18 فلسطينياً في قصف إسرائيلي استهدف منزلا سكنيا وسط مدينة غزة· ووصفت مصادر طبية حالة 9 من بين الجرحى بأنها خطيرة·
بالمقابل اصيب سبعة إسرائيليين بجروح مختلفة إثر قصف صاروخي نفذته المقاومة الفلسطينية على مدينة بئر السبع· وقالت مصادر إسرائيلية أن أربعة إسرائيليين اصيبوا عندما سقط صاروخ جراد على سيارة في مدينة بئر السبع مشيرة الى ان إصابة أحدهم خطيرة في حين أن حالة اثنين منهم متوسطة والرابع طفيفة· وكان صاروخ آخر اصاب بئر السبع وأدى الى جرح ثلاثة إسرائيليين· وقدرت مصادر إسرائيلية عدد الصواريخ التي سقطت اليوم بحوالي 23 صاروخا·و أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 11 من جنوده بجراح في مواجهات مع نشطاء فلسطينيين فجر أمس في مدينة غزة·
و أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين - الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية - مسؤوليتها عن تفجير دبابة إسرائيلية طراز ''ميركافا'' تقل جنودا إسرائيليين بعبوة ناسفة في منطقة تل الهوي· كما أعلنت عن إطلاق ثلاث قذائف ''أر·بي·جي'' باتجاه قوات خاصة إسرائيلية ومن ثم الاشتباك معها في منطقة الكرامة

اقرأ أيضا

البرلمان الأوروبي يصوت على تعيين فون دير لايين رئيسة للمفوضية