الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن وسيؤول تطالبان بيونج يانج بـ «افعال» للحوار

مروحيات كورية جنوبية خلال تدريبات عسكرية قرب الحدود مع الشمال

مروحيات كورية جنوبية خلال تدريبات عسكرية قرب الحدود مع الشمال

ردت واشنطن وسيؤول بحذر شديد امس على عرض بيونج يانج اجراء مفاوضات بدون شروط عبر تشديدهما مرة جديدة على ان كوريا الشمالية ستحاكم على افعالها وليس على تصريحاتها.
وكانت بيونج يانج اعلنت في بيان رسمي استعدادها لبدء مفاوضات غير مشروطة في اي وقت واي مكان مع سيؤول من اجل تهدئة التوتر الشديد بينهما. وردت كوريا الجنوبية على ذلك بقولها على لسان المتحدثة باسم وزارة اعادة التوحيد في كوريا الجنوبية لي جونج جو “اننا لا نعتبر ذلك عرض حوار جديا.. الشمال قدم عروضا من هذا النوع منذ 2007 لكن لاثارة انقسام في الشعب والحكومة في كوريا الجنوبية ويجدر به الآن لاثبات حسن نواياه ان يحترم واجباته المعلنة عام 2005 بشأن نزع سلاحه النووي ويعتذر عن قصف جزيرة يونبيونج في نوفمبر الماضي”.
وجاء رد فعل واشنطن على عرض بيونج يانج مماثلا ايضا حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي “إن على بيونج يانج ان تثبت جديتها وصدق نواياها قبل إجراء مثل هذا الحوار وذلك بالتعهد بوقف الاستفزازات وتنفيذ اتفاق نزع السلاح النووي”. لافتا الى ان وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تطرقت الى هذا الموضوع مع نظيرها الصيني يانج جيشي في واشنطن. واجرى المبعوث الاميركي ستيفن بوسورث مباحثات امس في بكين التي قالت على لسان وزارة الخارجية “إنها والولايات المتحدة تريدان استئناف المحادثات السداسية مع كوريا الشمالية بشأن برنامجها النووي في أقرب وقت ممكن”.

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني حاول دهس عناصر شرطة إسرائيليين في الضفة