السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«أدنوك» تستثمر 750 مليون درهم في مستودع للوقود بمطار أبوظبي الجديد

«أدنوك» تستثمر 750 مليون درهم في مستودع للوقود بمطار أبوظبي الجديد
11 ابريل 2017 19:38
كشف المهندس سعيد مبارك الراشدي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة «أدنوك للتوزيع» عن افتتاح أدنوك أحدث مستودع لتخزين وتزويد الطائرات بالوقود في مطار أبوظبي الدولي كما تستثمر الشركة حوالى 750 مليون درهم في مستودع للوقود في مشروع المطار الجديد في أبوظبي لتلبية توقعات زيادة الطلب من شركة الاتحاد للطيران. وأضاف في حوار مع وكالة أنباء الإمارات «وام» أن قطاع الطيران في الإمارات استفاد العام الماضي من الاستثمارات الكبيرة التي خصصتها الشركة لتوسيع وتحسين محطات الخدمة ومستودعات الوقود والتي تجاوزت قيمتها 1.5 مليار درهم. وأكد الراشدي بمناسبة احتفال دائرة عمليات الطيران في أدنوك بمرور خمسة وثلاثين عاماً من النجاح على تقديم خدمات توزيع وقود الطائرات التجارية والعسكرية وفق أعلى مستويات الجودة العالمية لعملائها المحليين والدوليين عبر سبعة من المطارات الرئيسية في الإمارات.. التزام دائرة عمليات الطيران في «أدنوك للتوزيع» باستخدام أحدث المعدات لمعالجة الوقود وتكنولوجيات الترشيح القادرة على تصفية أصغر الشوائب حتى 10 مرات من حجم خلايا الدم البيضاء. وقال منذ عام 1982 تلبي دائرة عمليات الطيران في أدنوك للتوزيع احتياجات أكثر من 200 عميل إقليمي ودولي في القطاعات المدنية والعسكرية عبر تزويد منتجات وخدمات توزيع عالية الجودة مستندة في ذلك إلى أرقى المعايير العالمية من حيث الصحة والسلامة وحماية البيئة خلال جميع مراحل عملياتها حيث تتبوأ الدائرة مكانة رائدة في سوق تزويد الطائرات بالوقود واستطاعت الحفاظ على هذه المكانة عبر التركيز على جودة الخدمة والقدرة على التكيف مع ظروف السوق المتغيرة من خلال ضمان التميز في المنتجات، وتوظيف أفضل الكوادر البشرية العاملة في هذا المجال..لافتاً الى أن كافة منتجات الشركة والتي تشمل «JET A-1» و«JP8» و«AVGAS» تمتاز بمطابقتها لأرقى المعايير والمواصفات الدولية. وأضاف أن «أدنوك للتوزيع» تولي اهتماما كبيرا في تطبيق أكثر معايير الجودة صرامة ودقة ابتداء من مراحل عملية الإنتاج ووصولاً إلى عملية التوزيع الأمر الذي ينعكس إيجابًا على جودة الوقود في كل مرحلة من مراحل التكرير والتخزين.. فيما تتضمن عملية تزويد الطائرات بالوقود أخذ العينات لفحصها وتحليلها مخبرياً للتأكد من أن جميع أنواع الوقود تتوافق مع الشروط المنصوص عليها. وقال إن شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع تسعى على الدوام لرفع معايير منتجاتها بالإضافة إلى الخدمات وفق أعلى المواصفات العالمية وذلك للحفاظ على المكانة المرموقة التي تتمتع بها دولة الإمارات في تقديم منتجات وخدمات ذات قيمة عالية. وأوضح الراشدي إن نجاح شركة أدنوك للتوزيع بنى على مجموعة شاملة من الخدمات حيث تمتلك دائرة عمليات الطيران في الوقت الراهن أكثر من 600 من المهنيين الموزعين على 25 موقعًا لتزويد وقود الطائرات بشتى أنواع المنتجات التجارية والعسكرية وفقاً لأعلى معايير السلامة والجودة. وأشار إلى أنه من منطلق رسالتها الرامية إلى تنمية الكوادر الوطنية المحترفة حرصت «أدنوك للتوزيع» على تزويد موظفيها الإماراتيين بأفضل التقنيات والمرافق التي تمكنهم من تعزيز خبراتهم والتفوق في بيئة العمل من خلال التدريب والتعليم المتواصل. فقد وصل عدد الموظفين الإماراتيين العاملين حاليًا بدائرة عمليات الطيران الى أكثر من 67% من العدد الإجمالي للعاملين على جميع مستويات الأقسام. واكد أن البحث عن الكوادر لتأهيلها ورعايتها هو أحد العناصر الرئيسية في نجاح «أدنوك للتوزيع» في هذا المجال.. وقال نحن نسعى إلى تطوير قدرات موظفينا حتى يكونوا قادرين على دعم وتعزيز جودة خدماتنا ومنتجاتنا ولعب دور مهم في الترويج لها والحفاظ على سمعتنا المميزة خاصة فيما يختص بمعايير السلامة والموثوقية. وأضاف أن دائرة عمليات الطيران في أدنوك للتوزيع تمتلك معدات قادرة على تزويد الطائرات بالوقود بسعة 5.000 لتر إلى 65.000 لتر عبر شبكة معدات أرضية مصممة حسب أحدث معدات القياس الإلكترونية وأنظمة السلامة العالمية والتي يمكنها ضخ ما يصل إلى 3.800 متر مكعب في الساعة. وأوضح الراشدي إن ما يهم شركات الطيران بشأن إمدادات الوقود هو الموثوقية والمرونة.. مؤكدا امتلاك «أدنوك للتوزيع» لميزة تنافسية باعتبارها مصدرا موثوقا للإمدادات خاصة في ظل العلاقة المتينة التي تربطها بشركة تكرير المتخصصة بإنتاج هذه الأنواع من الوقود الأمر الذي ساهم في دعم قدرتنا على إنتاج ما يقرب من 14 مليون طن من وقود الطائرات سنوياً. وأكد أن «أدنوك للتوزيع» تمكنت من تعزيز سمعتها عالميًا لناحية السلامة والموثوقية لتصبح الأفضل على الإطلاق في هذا المجال بين منافسيها. وقال إن صناعة الطيران لا تتهاون مع أي إهمال أو عجز أو تقصير وذلك نظرا للأهمية الكبيرة للوقود على الطيران وينبغي التأكد من عدم تلوثه بأي شكل من الأشكال حيث أن أي تلوث من هذا القبيل قد يؤثر على جميع المحركات بطريقة قد لا تكون واضحة حتى تقلع الطائرة وتحلق في الجو وحينها قد لا يتمكن قائد الطائرة من فعل أي شيء لإصلاح الوضع مشيرا الى انه لتفادي مثل هذه الاحتمالات يتحتم علينا ضمان إبقاء وقود الطيران نظيفا وجافا وخاليا من جميع من الشوائب طوال الوقت. وأكد التزام دائرة عمليات الطيران في «أدنوك للتوزيع» باستخدام أحدث المعدات لمعالجة الوقود وتكنولوجيات الترشيح القادرة على تصفية أصغر الشوائب حتى 10 مرات من حجم خلايا الدم البيضاء. ونوه إلى أنه للحفاظ على مستوى عال من النظافة والموثوقية في الأداء توظف دائرة عمليات الطيران في أدنوك مجموعة من أفضل الممارسات والتكنولوجيات الصناعية للعمل بمبدأ «الوقاية خير من العلاج» لضمان أن نظام التوزيع كله آمن.. كما يتم تصميم وتشغيل العمليات والنظم التي يستخدمها القسم وفقاً للمبادئ التوجيهية الدولية التي وضعها فريق التفتيش المشترك «JIG» والاتحاد الدولي للنقل الجوي «IATA» وغيرها من المؤسسات الدولية ذات العلاقة. وقال إن أدنوك افتتحت أحدث مستودع لتخزين وتزويد الطائرات بالوقود في مطار أبوظبي الدولي.. كما تستثمر حوالي 750 مليون درهم في مستودع للوقود في مشروع المطار الجديد في أبوظبي في سبيل تلبية توقعات زيادة الطلب من شركة الاتحاد للطيران. وأوضح أن الحفاظ على النمو المطرد المبني على أساس الموثوقية والابتكار قد تحقق على يد فريق الشركة الذي يتمتع بمهنية كبيرة حيث تحرص مجموعة عمليات الطيران في شركة «أدنوك للتوزيع» على اعتماد أفضل المعايير المعترف بها دوليًا في عمليات الطيران التجاري والعسكري.. وتخدم دائرة عمليات الطيران في أدنوك للتوزيع جميع أنواع الطائرات من الخاصة الصغيرة إلى أكبر طائرات الركاب.. ولعب عاملا الابتكار والكفاءة التشغيلية دورًا حاسماً في نجاح الدائرة التي استطاعت من خلالهما التغلب على التحديات. وقال إن دائرة عمليات الطيران في «أدنوك للتوزيع» تستخدم أحدث التقنيات في عملها مع المضي قدما نحو تحقيق التميز والريادة حيث استفاد قطاع الطيران في الإمارات العام الماضي من الاستثمارات الكبيرة التي خصصتها الشركة لتوسيع وتحسين محطات الخدمة ومستودعات الوقود والتي تجاوزت قيمتها 1.5 مليار درهم. وأضاف أنه بين عامي 2014 و2015 حققت أدنوك للتوزيع نموا بنسبة 18% في أعمالها بمجال الطيران كما تواصل المحافظة على معدل نمو ثابت حيث حصلت الشركة على لقب «أفضل مزود لخدمات وقود الطيران» من مطارات الأسواق الناشئة في الشرق الأوسط في عام 2013.. كما تم اختيارها «كأفضل مورد وقود للطائرات» في عام 2014 من قبل شركة الاتحاد للطيران. وقال الراشدي يمكننا أن نفخر بما حققناه في هذا القطاع شديد المنافسة.. ونحن مستمرون في تعزيز مجموعة الخدمات التي نقدمها لقاعدة زبائننا المحليين والدوليين. وقال إن الولاء الكبير الذي أظهره عملاء الطيران يشهد على مستويات خدماتنا العالية والمبدأ الذي تعتمده شركة أدنوك للتوزيع والمتمثل في «خدمة العميل أولاً» هي الفلسفة الأساسية التي قامت عليها أخلاقيات العمل في دائرة عمليات الطيران منذ البداية.. وفي قطاع سريع النمو وتنافسي، لا بد لشركة أدنوك للتوزيع أن تتطلع لضمان مستقبل مشرق وسمعة طيبة لكي تواصل الحفاظ على مكانتها كلاعب إقليمي رئيسي في هذا المجال.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©