الاتحاد

الرياضي

الأهلي واتحاد كلباء.. لقاء البحث عن مواصلة «الأحلام الخاصة»

إسماعيل الحمادي وسط حصار لاعبي اتحاد كلباء (الاتحاد)

إسماعيل الحمادي وسط حصار لاعبي اتحاد كلباء (الاتحاد)

صبري علي (دبي) - تختتم مباريات اليوم الأول للجولة الـ 18 لدوري المحترفين بلقاء الأهلي واتحاد كلباء في الساعة الثامنة والربع مساء اليوم على ملعب ستاد راشد بالنادي الأهلي، وهي مباراة تعني الكثير بالنسبة للفريقين، بسبب ما تحقق من نتائج في الجولة الماضية، التي تتحكم كثيراً في درجة أهمية لقاء الليلة، ونظرة الفريقين إليه، ولتأثير نتيجة المباراة على مستقبل كل منهما في بقية مشوار البطولة في القمة والقاع.
خسر «الفرسان» في الجولة الماضية أمام الشباب صفر - 2، وهي الخسارة التي أوقفت إمكانية التقدم باتجاه القمة، وذلك بعد أن توقف الرصيد عند 30 نقطة يحتل بها الفريق حالياً المركز الرابع، بعد أن أهدر فرصة الاقتراب بدرجة أكبر من العين المتصدر، في حين حقق اتحاد كلباء فوزاً غالياً على النصر 2 - 1، وهو ما رفع به رصيده إلى 10 نقاط، لكنه يبقى الآن في المركز الثالث عشر، وفي بؤرة صراع الهروب من الهبوط. ولا يمكن أن يلعب الأهلي ومدربه الإسباني كيكي فلوريس لأي هدف غير الفوز بالنقاط الثلاث، من أجل الحفاظ على ما تبقى من أمل في اللحاق بسباق اللقب، ومن أجل مصالحة جماهيره بعد الخسارة أمام «الجوارح» والعرض الضعيف الذي قدمه الفريق في الجولة الماضية، وأيضاً من أجل التأكيد على حالة التغيير التي حدثت للفريق هذا الموسم بالوصول إلى أفضل حالة من المستوى الفني، خاصة مع وجود النجوم الكبار من اللاعبين المواطنين والمحترفين الأجانب في صفوف الفريق. ولا يمكن لفريق الأهلي أن ينظر لمنافسه على أنه صيد سهل، خاصة أن اتحاد كلباء حقق الفوز في الجولة الماضية على «العميد» وقدم عرضا ًمتميزا تحت قيادة مدربه البرازيلي زوماريو، وهو ما يزيد الحرص من جانب أصحاب الأرض، ويزيد من طموحات الضيوف أيضاً في لقاء الليلة، في ظل السعي لتحقيق نتيجة جيدة ولو بالحصول على نقطة التعادل، التي قد تساوي الكثير في هذه المرحلة، ولو من أجل فض الشراكة على المراكز الثلاثة الأخيرة في جدول الترتيب.
ويعلم فريق اتحاد كلباء صعوبة المهمة التي تنتظره الليلة أمام فريق «جريح» يملك قدرات هجومية كبيرة جداً، وهو يلعب على ملعبه وأمام جماهيره أيضاً، وهو ما يجعل طموحات «النمور» تصطدم بقوة كبيرة و«صخرة» صلبة، في ظل صعوبة تنازل «الأحمر» عن أحلامه في مباراة الليلة، التي يراها فرصة للحصول على ثلاث نقاط تدعم موقفه في سباق المقدمة، انتظاراً لأي تعثر جديد لصاحب القمة.

التدريب الأخير


دبي (الاتحاد) - أهتم الجهاز الفني للأهلي بشكل عام خلال التدريبات الأخيرة لفريقه على علاج آثار الخسارة من الشباب الجولة الماضية، والتي أبعدت «الفرسان» بعض الشيء عن المراكز الثلاثة الأولى وبات «الأحمر» رابعاً في الترتيب، ولا يزال ينتظر تعثر أي من أصحاب المراكز الأولى سواء العين، أو الجزيرة وبني ياس، أصحاب المركزين الثاني والثالث.
وركز كيكي على علاج حالة العقم الهجومي «المؤقت» التي أصابت فريقه أمام الشباب والتي تتطلب جهداً من لاعبي الوسط والهجوم، وكلاهما تلقى عدة تكليفات بضرورة الحرص أمام اتحاد كلباء الذي يعتبر من الفرق القادرة على تحقيق المفاجأة.
وتوجه اتحاد كلباء أمس إلى مدينة دبي لدخول معسكره استعداداً للقاء اليوم، وأجرى الفريق تدريبه الأخير الذي جاء خفيفاً مساء أمس بقيادة المدرب زوماريو، واشتمل على تقسيمة وخطة اللعب وتكتيك المباراة ودور كل لاعب مع تدريبات على التسديد من مختلف الزوايا، ومن المنتظر أن يلعب اتحاد كلباء بخطة شعارها الحذر، واستغلال الهجمات المرتدة السريعة.


الغيابات

دبي (الاتحاد) - يغيب عن الأهلي التشيلي لويس خمينيز والبرتغالي كواريزما، للإيقاف بسبب حصولهما على الإنذار الثالث، فيما خلت قائمة «الفرسان» من أي إصابات في التشكيلة الأساسية للفريق، وسوف يضطر «الأحمر» إلى الدفع بعدد من البدلاء لتعويض الغيابات، خاصة أحمد خليل الذي يتوقع أن يلعب كمهاجم ثانٍ، إلى جوار جرافيتي، وطالبت الجماهير بحصول خليل على فرصته كاملة، في ظل حالة عدم التوفيق التي ظهر عليها جرافيتي، رغم خطورته كهداف للفريق، حيث سجل 19 هدفاً حتى الآن.
ويغيب عن صفوف اتحاد كلباء الفرنسي جريجوري الذي عاودته آلام الإصابة من جديد، حيث كان يأمل المدرب البرازيلي الدفع به بجانب سادومبا، هذا إلى جانب أن مشاركة رمضان الماس تتحدد حسب التقرير الطبي، عقب إصابته بكدمة خفيفة في التدريبات الأخيرة ويعود أحمد سليمان وسادومبا وعامر ذيب بعد انتهاء إيقافهم.

اقرأ أيضا