الاتحاد

أخيرة

«البنتاجون» تحقق في فيلم عن مقتل «بن لادن»

ذكرت تقارير إعلامية أن وزارة الدفاع الأميركية “البنتاجون” بدأت التحقيق فيما إذا كانت إدارة الرئيس باراك أوباما قد قامت بتسريب معلومات سرية حول عملية مقتل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، لسينمائيين اثنين في هوليوود يعملان حالياً على إنتاج فيلم حول تلك العملية.
وقال تقرير نشرته صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” إن عضو الكونجرس الجمهوري بيتر تي كينج طالب بالتحقيق بعدما تواتر تقارير حول عزم المخرجة كاثرين بيجلو والكاتب مارك بول إنتاج فيلم يتناول عملية مقتل بن لادن. وأنه من المقرر عرض الفيلم قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2012، ما من شأنه إعطاء دفعة كبيرة للرئيس أوباما في حملته الانتخابية.
والجدير بالذكر أن الثنائي المذكور سبق لهما التعاون من قبل في إنتاج فيلم “ذي هيرت لوكر” أو “خزانة الألم” حول حرب العراق، الذي فاز بجائزة أوسكار. وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” ذكرت في أغسطس الماضي أن الوزارة مكنت هذين الشخصين من الاطلاع على معلومات سرية حول تلك المهمة.
على الصعيد نفسه، أكد من البيت الأبيض والسينمائيين الاثنين على أنه لم يتم انتهاك أية قواعد. وكان بول وبيجلو قالا في بيان بشهر أغسطس الماضي إن “العمل الخطير المتعلق بالعثور على أكثر رجل مطلوب (للعدالة) في العالم قد نفذه أفراد من مؤسستي الجيش والاستخبارات عرضوا حياتهم للخطر لتعميم الخير دون أدنى اعتبار للانتماء السياسي”. وأضاف البيان أن “هذا كان انتصاراً أميركياً، بطولياً وغير حزبي، وليس هناك أساس يشير إلى أن فيلمنا سيمثل هذا الانتصار الضخم على خلاف ذلك”.

اقرأ أيضا