الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي» يعبر «غنتوت» إلى نصف نهائي بـ «الذهبي»

من مباراة فريق أبوظبي وغنتوت (من المصدر)

من مباراة فريق أبوظبي وغنتوت (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - تأهل فريق أبوظبي إلى الدور قبل النهائي لكأس دبي الذهبي للبولو بعد تغلبه على فريق غنتوت “العنيد” بالهدف الذهبي 6 - 5، بعد تعادل الفريقين في الوقت الأصلي للمباراة التي أقيمت من 4 أشواط ليلعب الفريقان شوطاً إضافياً خامساً ينجح فيه فريق أبوظبي في خطف الفوز من غنتوت بالهدف الذهبي ليكون أول المتأهلين للدور قبل النهائي.
جاءت المباراة سريعة وقوية وقاد فارس اليبهوني وعلي المري فريقيهما بحنكة ومهارة وكانت الأسبقية لفريق غنتوت الذي بادر بانهاء الشوط الأول بالتقدم 3 - صفر، إلا أنه صام عن التسجيل في الشوط الثاني بينما أحرز أبوظبي أول أهدافه.
وفي الشوط الثالث تبدل الحال تماماً وتحرك أبوظبي بشكل قوي محرزاً هدفين فيما نجح غنتوت في تسجيل هدف واحد لتصبح النتيجة 4 - 3 لمصلحة غنتوت.
أما شوط المباراة الرابع فقد كان مثيراً للغاية بسبب الهدف السريع الذي سجله أبوظبي مدركاً به التعادل 4 - 4 مما أثار حفيظة غنتوت الذي تحرك بشكل أكثر فاعلية من ذي قبل واحتسب الحكم فيراري ضربة جزائية من 30 ياردة يتقدم بها غنتوت الذي ظن لاعبوه أن المباراة قد انتهت لصالحهم وقبل إسدال الستار عن الوقت الأصلي ينجح استورني في خطف هدف التعادل لتنتهي المباراة 5 - 5، ويحتكم الفريقان إلى الهدف الذهبي في شوط خامس من 7 دقائق، ويخطف أستورني هدفاً تاريخياً لأبوظبي منهياً به المباراة لمصلحة فريقه ويمنحه تذكرة العبور للدور قبل النهائي .
أحرز أهداف فريق أبوظبي أستورني “هاتريك” ومانويل “هاتريك” فيما أحرز أهداف فريق غنتوت كل من فاكوندو سولا “هاتريك” وهدفاً واحداً لكل من بيلايو وخوان زوبيريو .
وأعرب محمد الحبتور رئيس اللجنة المنظمة للبطولة عن سعادته ورضاه التام على المستوى الذي وصلت إليه الفرق المشاركة لاسيما وأن هناك تحسنا ملحوظا في أداء اللاعبين وتجانسهم وقدرة الخيول على المناورة خلال المباريات مما يدفعنا إلى التفاؤل رغم أن المباريات المقبلة لن تكون سهلة كما كانت في الكأس الفضية.
وقال: مباريات الدور قبل النهائي والنهائي ستكون قوية ومثيرة وغير مسبوقة مما سيعطي الختام نكهة خاصة، وأضاف: نجحنا هذا العام في استقدام عدد من النجوم الأبرز على صعيد اللعبة في العام لتصل الهانكاب إلى 16 جول لتصبح البطولة الأقوى على صعيد الشرق الأوسط وآسيا كما انها واحدة من البطولات السنوية الأكثر أهمية في المنطقة وتستقطب جماهير حاشدة كل عام وهذا مصدر فخر لكأس دبي الذهبية ولنا جميعاً.
من جانبه، وصف فارس اليبهوني كابتن فريق أبوظبي مباراة فريقه مع غنتوت بمباراة “كسر عظم” خاصة في شوطها الرابع الذي اتسم بالعنف لأن المباراة تمنح الفريق الفائز بطاقة الدور قبل النهائي وهي خطوة محفزة للفريقين.
وقال: غنتوت فريق قوي وشرس وبدأ بقوة وتقدم بثلاثة أهداف لكننا تماسكنا وعدنا إلى المباراة وأدركنا التعادل ثم وقف الحظ إلى جانبنا في الشوط الإضافي “الخامس”.
وأشار إلى أن حظوظ فريقه جيدة في هذه البطولة، وأن غنتوت لا تزال أمامه فرصة للتأهل إلى الدور التالي ويكفيه أن يفوز في مباراته المقبلة.
وأكد ناصر الظاهري لاعب غنتوت أن فريقه قوي ولكن يبدو أن تقدمه وإحرازه الهدف الثالث وسط غياب التهديف لفريق أبوظبي منحه الثقة الزائدة الأمر الذي انعكس سلباً على الفريق في المحصلة النهائية للمباراة.
وأضاف: لقد كان فريقنا أفضل من بداية المباراة ولكن لحقوا بنا في الشوط الثالث وأدركوا التعادل بسبب الملعب غير الجيد الذي أثر على اللاعبين المحترفين بسبب حركة الكرة التي تسهم في اختلال التوازن، والفرصة لا زالت موجودة أمام غنتوت في التأهل والوصول إلى النهائي .
وتستأنف البطولة بعد غد بمباراتين حيث يلتقي في الثانية والنصف فريق الحبتور مع بن دري وفي الرابعة عصراً يلعب زيدان مع أبوظبي.

اقرأ أيضا

الحمادي.. يكتب التاريخ بـ "فضية الجمباز"