الاتحاد

الرياضي

«يونايتد» يستدرج نوريتش قبل موقعة الريال اليوم

ناني (يسار) مرشح للمشاركة في هجوم مان يونايتد أمام نوريتش اليوم (أ ف ب)

ناني (يسار) مرشح للمشاركة في هجوم مان يونايتد أمام نوريتش اليوم (أ ف ب)

التحول في ميزان القوة في شمال لندن ظل مطروحاً لثلاثة أو أربعة أعوام، ولكن يوم الأحد قد يتحقق الأمر أخيرا مع انطلاق المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم غداً. ويذهب أرسنال صاحب المركز الخامس إلى مباراة ديربي شمال لندن متأخرا بفارق أربع نقاط عن توتنهام صاحب المركز الثالث، والهزيمة ستصعب من هزيمة الفريق في إنهاء الموسم الحالي في أحد المراكز المتقدمة مع تبقي 11 جولة من عمر الموسم.
وخسر توتنهام مباراة واحدة فقط بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ هزيمته على ملعب الإمارات، معقل أرسنال بنتيجة 5-2 في نوفمبر الماضي، ويمتلك الفريق اللاعب الفذ جاريث بيل، الذي يعد من أكثر اللاعبين تألقا في الوقت الراهن بالدوري الممتاز.
أحرز جاريث بال هدفين خلال الفوز على ويستهام 3-2 يوم الاثنين الماضي، ولكن هدفه الثاني كان مذهلا وجاء في الدقيقة الأخيرة ليمنح به توتنهام الفوز.
وتوعد جاريث بيل فريق أرسنال بمباراة صعبة غداً، وقال في تصريحات نقلتها شبكة «سكاي سبورتس» البريطانية» «نرغب في الفوز بهذه المباراة، لقد بدأنا بشكل جيد في المباراة الأخيرة التي جمعت الفريقين، لكن الطرد أثر علينا، نرغب في تصحيح هذا الوضع، ونأمل في الحصول على النقاط الثلاث». وأضاف: «سنخوض المباراة ونحن نتمتع بثقة كبيرة بأنفسنا، وسنبحث عن النقاط الثلاث لنعزز موقفنا في المنافسة على مقعد مؤهل لدوري أبطال أوروبا».
وتألق بيل في الموسم الحالي بشدة مع توتنهام تحت قيادة المدرب البرتغالي اندريه فياش بواش، وسجل 15 هدفا في «البريميرليج» بحلول الجولة السابعة والعشرين. ويسعى ريال مدريد للحصول على خدمات بيل حيث تشير تقارير إعلامية أنه عرض بالفعل دفع مبلغ 40 مليون يورو لضمه من توتنهام، إلا أن الأخير رفض هذا العرض وطلب الحصول على مبلغ 60 مليون يورو.
وتابع الدولي الويلزي الذي سبق وأن هز شباك «المدفعجية» في أكثر من مناسبة: «إنها مباراة كبيرة، وندرك كم هي مهمة ليس بالنسبة لنا فحسب، بل بالنسبة للجماهير أيضا».
ويتنافس الفريقان على المركزين الثالث والرابع في المواسم الأخيرة للمشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا، وهو ما يزيد من حدة التوتر في اللقاء الذي يجمع الفريقين «ديربي شمال لندن» أو «ديربي الكراهية» وذلك نسبة للعداء التاريخي بين الناديين والذي يرجع إلى عام 1919. وسيفتقد أرسنال جهود مدافعه الفرنسي بكاري سانيا أمام جاره توتنهام، كما تحوم شكوك حول مشاركة مواطنه أبو ديابي، وقال الفرنسي آرسين فينجر مدرب أرسنال في مؤتمر صحف: «يعاني أبو من مشكلة في ربلة الساق لكنها طفيفة، سيخضع لفحوص ثم سنرى بعد ذلك إذا ما كان يمكننا الاستعانة به أم لا».
ويعاني سانيا إصابة في الركبة وغاب عن المباراة التي فاز فيها الفريق على استون فيلا في الجولة الماضية من الدوري. وقال فينجر: «إنه ليس مستعداً لمباراة الأحد، الوقت قصير للغاية بالنسبة له».
ويستضيف فريق تشيلسي الذي يحتل المركز الرابع برصيد 49 نقطة وست بروميتش ألبيون اليوم، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو من سيكون المدير الفني خلال هذه المباراة، بعد الهجوم اللاذع الذي شنه المدرب الإسباني رافاييل بينيتيز على جماهير الفريق وانتقاده لمجلس إدارة النادي الأربعاء الماضي.
وعلى الجانب الآخر، فإن مانشستر يونايتد قد يوسع الفارق الذي يفصله في الصدارة عن ملاحقه المباشر مانشستر سيتي إلى 15 نقطة عبر الفوز على نورويتش سيتي اليوم، بما أن سيتي لن يخوض مباراته إلا بعد غد حين يواجه أستون فيلا.
وقال أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد: «من الصعب إجراء عملية إحلال في الفريق في الوقت الراهن»، في إشارة إلى مباراة فريقه أمام ريال مدريد الأسبوع المقبل بدوري أبطال أوروبا.
وأضاف: «جميع اللاعبين يرغبون في اللعب أمام ريال مدريد، وهناك الكثير من اللاعبين الذين يشعرون بالإحباط، ولكننا تحدثنا، وقلت لهم لا تفكروا للحظة أن هزيمة مانشستر يونايتد في مباراة أمر هين، بل هي مسألة خطيرة».
ويأمل مانشستر يونايتد في تجنب مفاجآت فريق نورويتش سيتي في مسرح الأحلام «»أولد ترافورد»، إذ يعد نورويتش سيتي من الفرق القلائل التي نجحت في الفوز على يونايتد في الدوري الموسم الحالي بعدما تغلب عليه في الدور الأول بهدف وحيد أحرزه انطوني بيلكنجتون. وقد يقرر فيرجسون المدير الفني لـ «الشياطين الحمر» منح بعض لاعبيه الأساسيين راحة استعدادا لمعركة الإياب في دوري أبطال أوروبا أمام فريق ريال مدريد الإسباني المنتشي بفوزه الكبير على غريمه برشلونة في «الكلاسيكو» وتأهله للمباراة النهائية لكأس ملك إسبانيا.
ومن المرجح غياب الدولي الهولندي روبن فان بيرسي بعد إصابته في الجولة الماضية إثر سقوطه في منطقة المصورين، بينما قد يدفع فيرجسون بلاعبه المتألق في الفترة الأخيرة لويس ناني أساسياً. حيث يتصدر فريق «الشياطين الحمر» ترتيب فرق الدوري بفارق مريح (12 نقطة) عن حامل اللقب ومطارده المباشر مانشستر سيتي.
ويلتقي كوينز بارك رينجرز مع مضيفه ساوثهامبتون، والهزيمة ستعني تضاؤل أي فرصة للفريق في الهروب من شبح الهبوط. ويستضيف فريق ويجان أتليتكس صاحب المركز الرابع من مؤخرة جدول المسابقة فريق ليفربول اليوم. وفي مباريات أخرى اليوم يلتقي ريدينج مع إيفرتون وسندرلاند مع فولهام وستوك سيتي مع ويستهام يونايتد ونيوكاسل يونايتد مع سوانزي سيتي.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته