صحيفة الاتحاد

الإمارات

اتهام خليجي بسب قائد شرطة دبي على «تويتر»

محمود خليل (دبي) - اتهمت النيابة العامة في دبي أمس عاطلاً عن العمل من جنسية خليجية يدعى «م.إ.أ» - 42 عاماً - واحالته إلى محكمة جنح دبي، بسب موظف عام هو الفريق ضاحي خلفان القائد العام لشرطة دبي، وذلك أثناء تأديته وظيفته.
وقال ملازم أول في شرطة دبي في إفادة قدمها بتحقيقات النيابة العامة، إن الفريق كلفه شفاهة بالتوجه إلى التحريات لفتح بلاغ ضد المتهم لأنه سبه وقذفه عبر موقع التواصل الاجتماعي « تويتر»، ولأن السب جاء بصفته القائد العام لشرطة دبي، وليس بصفته الشخصية.
وأضاف إنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها المتهم بسب الفريق، حيث إن الفريق قام مسبقاً بتحريك دعوى ضده لكنه ارتأى في ذلك الوقت التنازل عن القضية في ذلك البلاغ على أمل أن لا يعود إلى مثل هذا الفعل، مستدركا بقوله «الظاهر بأن المتهم لم تؤثر فيه القضية السابقة، وعاد وارتكب الجريمة نفسها».
وأظهرت تحقيقات النيابة ان المتهم اعترف بسب قائد عام شرطة دبي من خلال حسابه على «تويتر « تحت اسم محمد 96 ، لانه لم يقم بحل مشكلته، والتي هو يعلم بها منذ حوالي أربع سنوات، مبينا بان أفراد التحريات حضروا الى منزله والقوا القبض عليه.
وعاد المتهم صباح أمس وأنكر خلال أمام الهيئة القضائية تهمة سب القائد العام، وقال « إنه كان يقصد «الحاشية» التي «تحته» لأنهم لا يوصلون إليه الكلام بالطريقة الصحيحة، ولأنه طلب منهم كذا مرة رؤيته لكنهم منعوه». وأضاف المتهم مخاطباً المحكمة، :» إذا فهم بأني قد سببته «ويقصد الفريق ضاحي «كفلوني، وأنا سأعتذر له وسأحضر تنازلاً منه».
من جانبها باشرت محكمة الجنايات بدبي في جلستها صباح امس، بمحاكمة سائق هارب من وجه العدالة من الجنسية الباكستانية اتهمته النيابة العامة انه سرق مطلع يناير الماضي 7 ملايين و340 ألف درهم من مدير مبيعات أفغاني الجنسية، مبينة أن 5 سائقين من ذات الجنسية حازوا على المبلغ المسروق وأنهم قاموا بإخفاء وإيواء المتهم الأول . واعترف المتهمون بحيازة المبلغ لكنهم انكروا ايواءهم واخفاءهم المتهم، لتقرر الهيئة القضائية بعد ذلك إرجاء نظر القضية الى يوم 18 مارس الحالي.
وأظهرت إفادة مندوب المبيعات المجني عليه انه تسلم حوالة مالية بقيمة 7 ملايين و340 ألف درهم من احد محال الصرافة وتوجه بمركبته التي يقودها السائق الهارب الى احد البنوك لايداعها وطلب من السائق انتظاره داخل المركبة والمبلغ بداخلها ليتسنى له أخذ موافقة مدير البنك على إيداع هذا المبلغ الكبير، مبيناً أن السائق انتهز فرصة تواجده مع مدير البنك ولاذ بالفرار بالمركبة وبداخلها المبلغ.
وأفاد ملازم بتحريات دبي أن شرطة دبي سيرت دوريات لحظة تلقيها بلاغ السرقة وتمكنت من ضبط المتهمين في إمارة الفجيرة باستثناء المتهم الأول وإعادة المبلغ المسروق الى أصحابه واحالت المتهمين الى القضاء، فيما أفاد أحد المتهمين خلال التحقيقات معه أنه ترك المتهم الاول في الشارع العام ولا يعرف مكان تواجده.
الى ذلك أحالت النيابة العامة الى المحكمة رجل أعمال بريطاني الجنسية بتهمة الاعتداء على سلامة جسم سائق من الجنسية العربية أفضى الى إصابة الأخير بعاهة مستديمة بنسبة 5%.
وقالت النيابة العامة إن رجل الأعمال استولى من السائق المجني عليه 600 درهم بعد أن سبه.