الاتحاد

الرئيسية

خليفة: العمل المشترك حصن العرب المنيع لمواجهة التحديات

رئيس الدولة وخادم الحرمين وأمير قطر خلال اجتماع القمة الخليجية الطارئة في الرياض أمس

رئيس الدولة وخادم الحرمين وأمير قطر خلال اجتماع القمة الخليجية الطارئة في الرياض أمس

أكد صاحب السمو الشيـــخ خليفــــة بن زايــــد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' أن النهج السياسي لدولة الإمارات العربية المتحدة يؤكد الحرص على ضرورة العمل العربي المشترك؛ تعزيزاً للأمن والاستقرار في المنطقة، وضماناً للتصدي للتحديات التي تواجه عالمنا العربي، وذلك ضمن رؤية توافقية مشتركة تصون وحدة الصف وتضمن وضوح الموقف وفاعليته·
وقال صاحب السمو رئيس الدولة في تصريح أدلى به لوكالة أنباء الإمارات لدى وصوله إلى الرياض أمس للمشاركة في القمة الخليجية الطارئة لدول ''التعاون'' التي اختتمت أعمالها مساء أمس وبحثت تداعيات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ''إنه في ظل الظروف الصعبة التي تواجه المنطقة والعدوان الإسرائيلي على غزة والمعاناة الإنسانية الناتجة عن هذا العدوان''، ترى الإمارات العربية المتحدة أن ثوابت العمل العربي المشترك والجهد الجماعي والاتفاق والتوافق تمثل حصن العرب المنيع''·
وأضاف صاحب السمو رئيس الدولة ''من هذا المنطلق تشارك دولة الإمارات في القمة الطارئة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالرياض، إيماناً منها بضرورة حشد الجهود وتوحيد الصفوف والتصدي للتحديات متراصين وأقوياء، وأن الإمارات العربية المتحدة تتطلع من خلال اللقاء والتشاور في القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية بالكويت لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة، من خلال عمل عربي جماعي فاعل يضع حداً لهذه المأساة''·
وقد غادر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والوفد المرافق له الرياض مساء أمس عائداً إلى أرض الوطن، بعد أن شارك في القمة الطارئة لقادة دول مجلس التعاون·
وكان قادة التعاون قد عقدوا جلستين مساء أمس لبحث الوضع المأساوي في غزة وتداعيات العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني·
وقال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي إن القمة الخليجية الاستثنائية بحثت مجمل قضايا المنطقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وماحل بالأشقاء في غزة واتفق القادة على أن تستمر هذه الجهود في قمة الكويت تحقيقاً للأهداف المرجوة، وقال الفيصل في مؤتمر صحفي مشترك مع عبدالرحمن العطية أمين عام مجلس التعاون مساء أمس إن ماتم الاتفاق عليه بين قادة التعاون سينعكس إيجاباً على قمة الكويت وزاد ''ان هذا الوقت يحتاج إلى التضامن العربي وإذا لم تتكاتف الجهود وتتوحد لا شك في أن التحديات ستكون أكثر خطورة· وشدد الفيصل على أن قمة الرياض الاستثنائية وحدت الموقف والعمل سوياً لمواجهة التحديات لإنجاح قمة الكويت في جميع مجالاتها· وقال إن من أهم إنجازاتها إعادة اللحمة للصف الخليجي بعد الأزمة التي حلت بالشعب الشقيق في غزة· وتمهد لجو من التفاهم والوئام في غزة· وعن المبادرة العربية للسلام قال الفيصل إنها مازالت قائمة وأن من يماطل ويتقاعس لايريد السلام ويريد أن يسقط المبادرة التي تشكل ضغطاً على إسرائيل· وأشار الفيصل إلى أن القمة اتفقت على تقديم تبرعات سخية لإعادة إعمار غزة·
وكان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، قد وصل مساء أمس إلى الرياض للمشاركة في القمة الخليجية الطارئة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة· وكان في استقبال صاحب السمو رئيس الدولة والوفد المرافق لدى وصوله إلى الرياض خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود· وعدد من كبار المسؤولين السعوديين·
إلى ذلك، وصل إلى الدوحة عدد من القادة العرب تلبية لدعوة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر لعقد قمة عربية بمن حضر صباح اليوم الجمعة في الدوحة

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يجري زيارة دولة إلى الصين الأسبوع المقبل