الرياضي

الاتحاد

«فال الشروق»

الشروق بهجة وبشرى.. يجسد تلك اللحظة التي يتحول فيها الكون من «أسر الليل» إلى «حرية الضوء».. وفي عالم الهجن، لا شيء يعدل السبق والفوز في الشروق، وقت «البهرة» حين «تبهر الشمس» وهو المصطلح الذي يطلقه أهل الهجن على هذا التوقيت، ومن يسبق في الشروق له «فال اليوم»، على عكس غيره، فحتى لو سبقت ضحى، هناك من سبقك، ولذا يكون السؤال أولاً عند خط النهاية، عمن سبق في الشوط الأول. لا شيء يعدل الشروق.. لا شيء يعدل «ولادة الشمس» من «رحم السماء».. مثلما تشرق الأمنيات في الصدور، فتحول اليأس إلى رجاء.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي