أدت نقاط التفتيش الحدودية ودوريات الشرطة المفروضة في إطار الجهود لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد في أستراليا إلى قيام السلطات بضبط مخدرات تبلغ قيمتها مئات الآلاف من الدولارات.

وذكرت الشرطة فى ولاية كوينزلاند، اليوم الجمعة، أن السلطات ضبطت 93 كيلوجراماً من الماريجوانا تقدر قيمتها حوالي 285 ألف دولار أميركي عند نقطة تفتيش حدودية.

وكان قد تم إخفاء المخدرات في سيارة كانت تحاول دخول ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة.

وتم اتهام رجل يبلغ من العمر 31 عامًا بارتكاب جرائم متعلقة بالمخدرات وتغريمه 1334 دولاراً على القيادة بدون سبب وجيه أثناء الإغلاق.

وحظرت ولايات في أستراليا، بما في ذلك كوينزلاند، التنقل غير الضروري بين مناطق معينة وأقامت نقاط تفتيش للشرطة عند المناطق الحدودية.

وفي سيدني وجهت اتهامات لثلاثة رجال، أمس الخميس، بتهم متعددة تتعلق بالمخدرات والأسلحة بعد أن أوقفت الشرطة سيارتهم لوجود أكثر من شخصين داخلها.

ويواجه الرجال سلسلة من الاتهامات وتم تغريمهم أيضًا 1000 دولار لخروجهم أثناء الإغلاق دون سبب وجيه.

كما قامت الشرطة بتفتيش رجل في إحدى ضواحي مدينة سيدني، الأربعاء الماضي، بعد أن خرق قيود الإغلاق.

وتبين أنه يحمل مخدرات تقدر قيمتها بنحو 50 ألف دولار.