مصطفى عبد العظيم (دبي)

كشفت غرفة تجارة وصناعة دبي عن خطة متكاملة تركز على دعم العُمال في قطاع البناء والإنشاءات الذين أنهوا العمل في مشاريعهم، وغير القادرين على العودة إلى بلدانهم جراء إغلاق العديد من المطارات حول العالم، وإلغاء الرحلات الجوية.
وقال حمد بوعميم، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة دبي في رسالة وجهها للقطاع الخاص العامل في الإمارة، إن الجميع يدرك أهمية حماية هذه الفئة في هذه الظروف الاستثنائية، وضمان عدم تعرض أي منها للإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» لاسيما وأنهم يعيشون وسط كثافة سكانية عالية، الأمر الذي من شأنه أن يقلل أي ضغط محتمل على القطاع الصحي، ويعزز من استقرار نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية في الإمارة، وعدم التأثير سلباً على القطاع الخاص.
وأكد بوعميم في رسالته التي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها، حرص الغرفة والقطاع الخاص على القيام بدورهما الإنساني في مساعدة هذه الفئة العاملة، وحماية المجتمع من تداعيات خطيرة على المستويات كافة قد تؤثر عليه في المستقبل.
ولفت إلى قيام حكومة دبي بإطلاق مبادرة «صندوق التضامن المجتمعي ضد «كوفيد- 19»، في خطوة أساسية نحو مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي أحدثها انتشار وتفشي الفيروس في دبي.
وأوضح بوعميم أن غرفة دبي قد كانت أول المساهمين بالصندوق بمبلغ 10 ملايين درهم، داعياً القطاع الخاص إلى المشاركة في الصندوق الذي تعم فائدته على المجتمع بأسره، ومن ضمنه القطاع الخاص بإمارة دبي، وتوحيد الجهود لمواجهة التحديات المشتركة.
وفي السياق ذاته أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي عن بدء استقبالها عبر موقعها الإلكتروني لطلبات المشاركة من قبل القطاع الخاص في صندوق التضامن المجتمعي ضد «كوفيد- 19».