الاتحاد

عربي ودولي

إحباط محاولة تفجير كنيسة في نينوى

قوات مكافحة الإرهاب في نقطة تفتيش وسط بغداد أمس

قوات مكافحة الإرهاب في نقطة تفتيش وسط بغداد أمس

قتل مدني وأصيب آخر أمس بحادثي عنف منفصلين في بغداد ونينوى، التي أحبط الجيش العراقي فيها محاولة لتفجير إحدى الكنائس، فيما اعتقلت قوات أمنية عـراقية تونسياً كان يدير عمليات اغتيال طالت موظفين حكوميين جنوب العاصمة التي شهدت إجراءات أمن مكثفة وانتشار قوات مكافحة الإرهاب.
فقد أصيب أمس مدرب المنتخب العراقي لكرة السلة بنيران مجهولين يستقلون سيارة مدنية قرب جامع النداء في منطقة الوزيرية شمال بغداد.
وفي الموصل بمحافظة نينوى قتل مدني في اشتباكات مسلحة اندلعت بين قوة من الجيش العراقي ومسلحين مجهولين في حي الحدباء شرق الموصل. وعثرت الشرطة على جثة مدني عراقي مصاب بأعيرة نارية في منطقة الرأس والصدر بمقبرة وادي عكاب غرب الموصل.
وأحبط الجيش العراقي أمس محاولة لتفجير إحدى الكنائس وسط الموصل. وقال مصدر بغرفة عمليات شرطة الموصل إن “قوة من الجيش العراقي وجهاز الاستخبارات أحبطت محاولة لتفجير إحدى الكنائس في منطقة الدواسة وسط الموصل”. وأوضح المصدر أنه “تم العثور على ست عبوات ناسفة وحزامين ناسفين قرب الكنيسة”.
إلى ذلك أعلن مصدر أمني مسؤول في الداخلية العراقية أمس اعتقال تونسي كان يدير عمليات الاغتيال التي طالت موظفين حكوميين جنوب بغداد.
وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز)، إن “قوة تابعة لوزارة الداخلية اعتقلت مدير عمليات اغتيال موظفي الحكومة وهو تونسي الجنسية، على الطريق بين قضائي اليوسفية والإسكندرية جنوب بغداد”. وأضاف أن “المعتقل متزوج من عراقية في محافظة الأنبار غرب العراق”.

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يعزي ترامب في ضحايا حادثة فلوريدا