الاتحاد

الإمارات

ولي عهد الشارقة يفتتح المبنى الجديد لمجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي يزيح الستار عن اللوحة التذكارية للمبنى

سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي يزيح الستار عن اللوحة التذكارية للمبنى

شهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة صباح أمس في مدينة الذيد حفل افتتاح المبنى الجديد لمجلس أولياء أمور طلبة وطالبات المنطقة الوسطى. وقام سموه بجولة تفقدية بالمبنى تعرف خلالها إلى ما يحتويه المقر من قاعات وأنشطة وفعاليات.
وكانت مراسم حفل الافتتاح قد بدأت بوصول سمو راعي الحفل وعزف موسيقى السلام الوطني للدولة وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية.
وألقت إحدى الطالبات المشاركات في حفل الافتتاح خلال جولة سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة في مبنى المجلس أبياتاً شعرية رحبت فيها بسموه والضيوف الكرام عبرت خلالها عن فرحتها بتشريفه للحفل.
وثمن سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي الدور الكبير والدعم الدائم الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لتوفير البنى التحتية التي تساهم في تقديم مختلف وسائل التعليم لأبنائه الطلبة، وأكد سموه أن صاحب السمو حاكم الشارقة سباق في توفير كل ما فيه خدمة للعلم والمتعلمين.
وأثنى سموه على الدور الذي قام به مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى والجهود التي يبذلونها في خدمة أبنائهم من طلاب وطالبات. وقال: “نحن واثقون في قدراتكم وعطاءاتكم غير المحدودة للرقي بهذا الصرح والمستهدفين من وجوده”. ودعا سموه الآباء بوصفهم المعلم الأول إلى ضرورة الاهتمام بالأبناء من خلال خلق نوع من التعاون الفعال بين البيت والمدرسة حتى يتسنى لكلا الطرفين الوصول بالأبناء إلى بر الأمان، مؤكداً أنه من خلال هذا التعاون والتفاعل سنخلق بيئة قادرة على حل وطمس كثير من السلوكيات الدخيلة على مجتمعنا.
كما أثنى سموه على دور وزارة التربية والتعليم ومنطقة الشارقة التعليمية وكل ما يقدمونه لخدمة الطلبة بشكل خاص والمؤسسات التعليمية بشكل عام. وطالب سموه بضرورة تعميم تجارب مجالس أولياء الأمور حتى تشمل الفائدة وتتحقق الأهداف المرسومة لها على أعلى درجة من الإتقان.
وفي قاعة المسرح الموجودة ضمن مرافق المبنى، ألقى راشد بن عبدالله المحيان رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات بالمنطقة الوسطى كلمة قدم فيها جزيل الشكر وخالص التقدير لراعي العلم والمعرفة صاحب السمو حاكم الشارقة. كما رحب خلال الكلمة براع الحفل سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة. وقد تفضل سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي يرافقه راشد بن عبدالله المحيان بتكريم محمد سلطان بن هويدن رئيس المجلس البلدي لمدينة الذيد لدعمه المتواصل لأنشطة المجلس المختلفة، كما تلقى سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة هدية تذكارية من أعضاء مجلس أولياء أمور طلبة وطالبات المنطقة الوسطى.
حضر مراسم حفل الافتتاح معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، وفوزية حسن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية، وعائشة سيف محمد أمين عام مجلس الشارقة للتعليم وعدد من رؤساء مجالس البلديات في المنطقة الوسطى وأعيان المنطقة وأولياء الأمور

اقرأ أيضا