الاتحاد

الرياضي

أبطال الإمارات يسيطرون على «الدراجات»

سباق الدراجات ذات العجلات الأربع شهد تنافساً قوياً

سباق الدراجات ذات العجلات الأربع شهد تنافساً قوياً

شهدت منافسات سباقات الدراجات، ضمن فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2012 تحطيم عدد من الأرقام القياسية المسجلة في الدورات السابقة بعد أن شهدت البطولة الحالية منافسة بين أفضل المتسابقين في العالم بفئاتها السبع، وأسفرت عن تفوق إماراتي في أغلب المراكز الأولى، بخلاف صدارة الفور استروك التي جاءت لمصلحة المتسابق الأميركي كريستوفر تومس جوجن ويسكي الذي حقق المركز الأول، بعد أن حطم الرقم القياسي السابق المسجل باسم فهد زايد المنصوري وهو 7.178 ثانية وسجل المتسابق الأميركي رقماً جديداً هو 7.046 ثانية، بينما تفوق السعودي خالد عبدالعزيز وتمكن من اعتلاء صدارة الدراجات ذات العجلتين عندما قطع مسافة السباق المقدر بـ 180 متراً على أعلى تلال رملية في العالم بارتفاع 300 متر، وذلك في 7.876 ثانية ليحطم بذلك الرقم القياسي السابق المسجل في هذه الفئة وهو 8.714 ثانية.
وتمكن الفائزون بالمراكز الأولى من تسجيل أرقام جديدة تسجل بأسمائهم في سجل البطولة، والتي أرجعها الفائزون إلى التدريب الجيد والاستعداد المكثف، والذين حرصوا على وضع برنامج تدريبي متميز خلال الفترة الماضية، وهو ما تجلى من خلال التدريبات الكثيفة التي اقيمت على تل مرعب طوال الشهور الماضية، حيث حرص أغلب المشاركين على الحضور خلال فترات منتظمة إلى موقع السباق للتدريب من أجل الوصول إلى قمة التل خلال زمن قياسي وهو ما تحقق في الدورة الحالية.
وفي منافسات الدراجات ذات العجلات الأربع “الفئة الاولى” تفوق فهد زايد المنصوري على نفسه وحطم الرقم القياسي السابق المسجل باسمه في الدورة قبل الماضية وهو 6.186 ثانية، عندما قطع مسافة السباق في 6.081 ليسجل لنفسه رقماً جديداً في البطولة، كما تمكن محمد عمير المشعوني من تسجيل رقم قياسي جديد باسمه وهو 5.715 ثانية، بعد ان نجح في كسر الرقم القياسي السابق المسجل في العام الماضي وهو 5.755 ثانية، بينما عجز المتسابقون في فئة البقمي من تحطيم الرقم القياسي السابق المسجل في العام الماضي وهو 7.663 ثانية رغم المحاولات المستمرة من المتنافسين التي لم تفلح في تسجيل رقم جديد، بعد ان قطع المتسابق خالد الكتبي قمة التل في زمن قدره 7.738 ثانية، في الوقت الذي شهدت فيه قمة البولاريس ذات المحركات المزودة تحطيم الرقم السابق وهو 7.708 ثانية، عندما تمكن أحمد عمير المشعوني من تسجيل رقم جديد باسمه هو 7.653 ثانية. وكانت نتائج جميع الفئات قد أسفرت عن فوز خالد عبدالعزيز سعودي بالمركز الأول في فئة الدراجات ذات العجلتين بـ7.876 ثانية وجاء في المركز الثاني فهد زايد المنصوري بـ8.608 ثانية وفي المركز الثالث حل محمد راشد آل ولد علي بـ 8.739 ثانية.
وفي منافسات الدراجات ذات الأربع عجلات فئة الفور استروك جاء الأمركي كريستوفر تومس جوجن ويسكي في المركز الأول بـ 7.046 ثانية، وحل في المركز الثاني محمد المازمي بـ7.308 ثانية، وجاء في المركز الثالث سالم بن هندي بزمن قدره 7.350 ثانية،
وفي الدراجات ذات الأربع عجلات “الفئة الأولى” جاء فهد زايد المنصوري في المركز الأول بـ 6.081 ثانية، وحل في المركز الثاني ماجد محمد الكندي بـ 6.280 ثانية، وحل في المركز الثالث مطر علي الكتبي بـ 6.413 ثانية. وفي منافسات الفئة المفتوحة جاء محمد ناصر المنصوري في المركز الأول بـ 5.715 ثانية، وفي منافسات البولاريس ذات المحركات الأصلية جاء محمد ناصر المنصوري في المركز الأول بـ 9.903 ثانية، وحل في المركز الثاني ماجد محمد الكندي بـ 9.913 ثانية، وجاء في المركز الثالث أحمد محمد الشامسي بـ 9.994 ثانية.
وفي منافسات البولاريس ذات المحركات المزودة جاء أحمد عمير الشعواني بـ 7.653 ثانية، وجاء في المركز الثالث عمر العديدي 7.911 ثانية، وحل في المركز الثالث يوسف الجناحي بـ 8.054 ثانية.
وفي سيارات البقمي جاء خالد الكتبي في المركز الأول بـ7.738 ثانية، وحل في المركز الثاني خالد الديواني بـ 8.010 ثانية وجاء في الثالث جاء ماجد سعيد المنصوري بـ9.111 ثانية.

شكر للجهات المتعاونة لإنجاح الحدث

المنطقة الغربية (الاتحاد) - توجه الشيخ عبدالله بن محمد بن بطي آل حامد رئيس نادي أبوظبي للسيارات والدراجات رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان بالشكر إلى كافة الجهات المتعاونة لإنجاح فعاليات المهرجان ومنها شركة أبوظبي الوطنية للبترول ادنوك ومجلس تنمية المنطقة الغربية وبلدية المنطقة الغربية، ووزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي ومجلس أبوظبي الرياضي لحضوره وإشرافه على المسابقات وشركة أبوظبي للتوزيع وكافة الجهات التي سعت الى توفير الخدمات والإمكانيات لإنجاح الفعاليات التي جذبت إليها الآلاف من عشاق التحدي والمغامرة.

اقرأ أيضا

اتحاد كلباء والفجيرة.. «ديربي العقدة»!