الاتحاد

الإمارات

مجلس أمناء جامعة الشارقة برئاسة سلطان القاسمي يعتمد درجتين للماجستير في التربية

سلطان القاسمي يتوسط أعضاء مجلس أمناء جامعة الشارقة

سلطان القاسمي يتوسط أعضاء مجلس أمناء جامعة الشارقة

ترأس صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة صباح أمس الاجتماع الثامن والعشرين لمجلس أمناء الجامعة. وأشاد صاحب السمو حاكم الشارقة في بداية الاجتماع بتقدم جامعة الشارقة في مسيرتها العلمية والتعليمية وتعزيز مكانتها بين نظيراتها من الجامعات، منوهاً سموه بما حققته من إنجازات خاصة في نسج علاقات تعاون عملي وواقعي على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي في مختلف أوجه التعاون الأكاديمي والعلمي والبحثي.
وبعد أن صدق المجلس على محضر اجتماعه السابق، استمع إلى تقرير قدمه الدكتور مهندس سامي محمود مدير الجامعة ألقى الضوء من خلاله على ما تم إحرازه من تقدم منذ الاجتماع الماضي للمجلس في تنفيذ خطة الجامعة الإستراتيجية. وأكد التقرير أن الجامعة حققت عدداً من الأهداف والإنجازات المهمة في مجالات كثيرة خلال الفترة الماضية شملت في المجال الأكاديمي النهوض بالخبرات التعليمية لدى الطلبة في العديد من البرامج ومجالات التعاون الخارجي، وعمليات تطوير إداري ومبادرات لتشجيع وتوسيع الأنشطة البحثية وتطوير الخدمات الأكاديمية المساندة المقدمة لمختلف فروع كلية المجتمع في مدن الإمارة المختلفة وفرع الجامعة في خورفكان بالمستوى المقدم نفسه في مقر الجامعة الرئيس في مدينة الشارقة.
وصدق المجلس على تقرير اللجنة المالية والذي اشتمل على البيانات المالية وتقرير المدقق المالي للسنة المالية 2008/2009، بالإضافة إلى ملخص تنفيذي عن تقرير السنة المالية المنتهية في 31 من شهر أغسطس الماضي وأحيط المجلس علماً بعدد من القضايا المالية ذات الصلة.
كما وافق المجلس على عدد من القضايا المرفوعة إليه من اللجنة الأكاديمية من بينها ترقية عدد من أعضاء الهيئة التدريسية واللوائح الأكاديمية الخاصة بكلية الفنون الجميلة والتصميم وتعديلات طلبتها اللجنة الأكاديمية على متطلبات القبول لدرجتي البكالوريوس ودبلوم كلية المجتمع.
وفي إطار خطط البرامج الأكاديمية الجديدة، اعتمد المجلس درجة بكالوريوس في التمويل والمصارف الإسلامية ودرجة البكالوريوس في تكنولوجيا المعلومات في الوسائط المتعددة، واعتمد درجتين جديدتين في برامج الماجستير إحداهما في التربية الخاصة، والأخرى في الإدارة التربوية، وأحيط المجلس علماً بعدد من القضايا الأكاديمية المحولة إليه من اللجنة
المختصة.
واطلع مجلس الأمناء على آخر تطورات خطط الجامعة الإستراتيجية وملحقاتها، مشيداً بمشروع إنشاء مجمع الابتكارات الذي يتيح مجالاً واسعاً للترابط والتواصل بين الباحثين والمبتكرين بجامعة الشارقة ومختلف المؤسسات والهيئات في الشارقة والدولة.
من ناحية اخرى قدم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مكرمة بقيمة ربع مليون درهم لمهرجان الإمارات لمسرح الطفل الذي تنطلق فعاليات دورته الخامسة في الثامن والعشرين من يناير الحالي بمشاركة الفرق المسرحية المحلية.
ورفع عبدالله بن محمد العويس مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم الشارقة على هذا الدعم المتواصل خاصة بعد اختتام مهرجان الشارقة للشعر الشعبي الأسبوع الماضي والذي نظم برعاية وحضور ودعم سموه المادي والمعنوي ليشكل هذا المهرجان باكورة الانطلاقة الثقافية للعام 2010 “ .
من جانبه أشاد إسماعيل عبدالله رئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين بالرعاية المادية والمعنوية لصاحب السمو حاكم الشارقة المتواصلة للحركة المسرحية عالميا وعربيا ومحليا. وأكد أن المكرمة الممنوحة لمهرجان الإمارات لمسرح الطفل ستشكل نقلة نوعية تؤسس لذائقة فنية عالية وتربي جمهورا مسرحيا واعيا يرفد مسرح الإماراتي بمواهب فذة تكون وقوده المستقبلي وتمثل علامة فارقة وبارزة في مسيرة المسرح المحلي والعربي

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء أقامها سعيد سيف بن شاهين بمنزله