الاتحاد

الرئيسية

خبراء أميركيون يحذرون من خطر القنبلة الكهرومغناطيسية


واشنطن-ديبورا بارفيلد بيري:
حذر خبراء الأمن الأميركيون من احتمال أن يطلق الارهابيون قنابل كهرومغناطيسية لشل حركة البلاد واتلاف الأنظمة الكهربائية المهمة لكل شيء بدءا بالخدمات المالية مرورا بالنقل ووصولا للاتصالات·
وقد ناشدوا المسؤولين في الكونجرس والأمن الداخلي لوضع الخطط من أجل اتقاء مثل هذه الهجمات، ووضع الميكانزمات الكفيلة باصلاح واستعادة التيار الكهربائي بسرعة·
وقال لويل وود رئيس لجنة تقييم التهديد الذي يواجه الولايات المتحدة من هجوم كهرومغناطيسي، بالنيابة، وهي مجموعة استشارية شكلها الكونجرس معلقا: 'إن آثارها على الأنظمة والبنى التحتية التي تعتمد على الكهرباء والالكترونيات يمكن أن تكون مدمرة وكارثية على الأمة'·
وأشار الخبراء إلى أن الولايات المتحدة ضعيفة بوجه خاص لأنها تعتمد بشدة على الاتصالات والالكترونيات· وطبقا لبعض السيناريوهات، فإن القنبلة الكهرومغناطيسية يمكن أن تستخدم لاطلاق نبض كهرومغناطيسي يمكن أن يشل حركة، ويعطل انظمة الطاقة الكهربائية·
وقال السيناتور الجمهوري جون كيل: 'إن هجوما بالقنبلة الكهرومغناطيسية يمكن أن يدمر هذا البلد، ويحتاج الرأي العام والكونجرس، لإظهار المزيد من الاهتمام تجاه هذا الخطر'·
وحذر وود من أن الخصوم المحتملين ومن ضمنهم إرهابيون يملكون أو يمكنهم الحصول على قدرات نووية لتوليد النبض الكهرومغناطيسي· وتلك التهديدات تأتي ليس فقط من الإرهابيين، وإنما من قبل دول لديها قدرات نووية مثل كوريا الشمالية وإيران، كما يقول الخبراء·
وبالرغم من أن التهديد ليس جديدا 'كان مصدر قلق خلال الحرب الباردة' إلا أن المشرعين القانونيين وأعضاء اللجان ذكروا أن التهديد قد تصاعد منذ الهجمات الإرهابية في 11 سبتمبر ·2001
'عن خدمة نيوزداي'

اقرأ أيضا

واشنطن تدرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط