الاتحاد

منوعات

مخرج: تمكنت من قتل بشار الأسد

أكد المخرج المصري أحمد عاطف أن فيلمه "باب شرق"، الذي أثار ضجة في الآونة الأخيرة، أنه حقق أمنيته في قتل الرئيس السوري بشار الأسد بسبب الدماء التي سفكها.

ونقل موقع "سي ان ان العربي" أن فيلم "باب الشرق" للمخرج يظهر مشهد لقتل الرئيس السوري بشار الأسد وانتصار الثورة السورية.

وقال عاطف في مقابلة مع الموقع إن الفيلم "لا يعتبر فيلماً سياسيا بل اجتماعيا وإنسانيا، إذ يتناول واقع الأوضاع والصراع في سوريا بعد الثورة، من خلال عرض حياة أسرة انقسمت بين مؤيد ومعارض لنظام الأسد".

وبين عاطف، وهو مخرج مصري متعاطف مع الثورة السورية، "أن أكثر المشاهد التي يتفاعل معها الجمهور، هو مشهد النهاية حيث يتصارع الشقيقان، فيما يبث التلفزيون خبر سقوط نظام الأسد على يد الجيش الحر".

وقال المخرج إن الفيلم من نوعية السينما المستقلة، "أغلب أبطاله غير محترفين، ويجمع موهوبين من النشطاء السياسيين السوريين إلى جانب مجموعة من الشباب المصري، وجميعهم لم يتقاضوا أجرا، لإيمانهم بالقضية ويريدون تجسيدها."

وأكد عاطف أن الفيلم لن يكون الأخير عن الثورات العربية، مشيرا إلى أنه انتهى من سيناريو فيلم "قبل الربيع"، الذي يتحدث عن الثورة المصرية، وسيتم إنتاجه قريباً.

كما أكد أنه بصدد العمل على فيلم جديد آخر، يتحدث عن الثورة الليبية، بمساعدة مجموعة من الشباب الليبيين، لكن الفكرة لم تكتمل بعد.

وختم عاطف حديثه بالقول: "أتمنى أن ينتهي سفك الدماء قريباً وأن تستقر المنطقة".

اقرأ أيضا

أمل القبيسي: الشيخة فاطمة غرست قيماً ومبادئ نبيلة في قلوب الأمهات