دبي (الاتحاد)

أعلنت مجموعة من التعاونيات ومنافذ البيع الكبرى في إمارة دبي، وتضم كلاً من: تعاونية الاتحاد، جمعية الإمارات التعاونية، كارفور هايبرماركت الإمارات، واللولو هايبرماركت الإمارات، منح الموردين مساحات بيع مجاناً، لعرض مختلف المنتجات من السلع الأساسية للمستهلك لمدة شهرين ابتداءً من أمس، الأمر الذي يوفر على الموردين ما يقرب من 47 مليون درهم، إلى جانب الحفاظ على استقرار الأسعار، ما يعود بالنفع على المستهلكين.
تأتي هذه المبادرة تأييداً لمبادرات حكومة دبي، ومساعيها المستمرة تجاه دعم مختلف القطاعات الاقتصادية على تنوع أحجامها، وتهيئة المناخ الملائم، الذي يسمح لمختلف مكونات الهيكل الاقتصادي المحلي، بالتغلب على تبعات الأزمة العالمية الراهنة، تزامناً مع العمل على تلبية كافة الاحتياجات الأساسية للمجتمع في جميع الأوقات.
وقد أعربت حكومة دبي عن كامل تقديرها للتعاونيات الاستهلاكية ومنافذ البيع الكبرى، وما تقوم به من دور أساسي تجاه المجتمع، والإسهام في تعزيز الاقتصاد الوطني والحفاظ على استدامته، والحرص على إعلاء مصلحة الوطن، بما يتجاوز المنافع المادية والحسابات الربحية، إذ تندرج هذه الخطوة، في إطار المشاركة المجتمعية الإيجابية الواسعة، التي أبداها العديد من مؤسسات القطاع الخاص ورجال الأعمال، سواء من المواطنين أو المستثمرين المقيمين في الدولة، ضمن نموذج يحتذى به في تكاتف الجهود، وتضافر المبادرات بين القطاعين الحكومي والخاص، وعلى تباين أشكال تلك المساهمات وضمن العديد من القطاعات، حرصاً على تعزيز الاقتصاد الوطني، والحفاظ على استدامته، وتمكين استمرارية الأعمال على تنوع تخصصاتها وتباين أحجامها.
كما يأتي هذا الإعلان تأكيداً على تلبية متطلبات المجتمع من المنتجات الغذائية لمدة طويلة، وهو الهدف الذي تضعه حكومة دبي في مقدمة الأوليات، مع حرصها الكامل على ضمان توفر مختلف الاحتياجات الأساسية بصورة طبيعية، رغم زيادة الإقبال في هذه الفترة على المنتجات الغذائية، نتيجة لمحاولة بعض الأسر زيادة المخزون منها دون حاجة حقيقية لذلك، إذ أكدت جميع الجهات المعنية أكثر من مرة، على توفر كافة المنتجات الغذائية بصورة طبيعية، علاوة على قرار اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث استمرار عمل الخدمات الأساسية، ومن أهمها منافذ لبيع الغذاء والدواء، وفي مقدمتها الجمعيات والسوبرماركت، إضافة إلى الصيدليات على مدار اليوم، في حين أكدت على أهمية تسجيل الأفراد من عامة الناس في الموقع الإلكتروني dxbpermit.gov.ae، كشرط للخروج لقضاء الاحتياجات الأساسية كالغذاء والدواء.
في الوقت ذاته، تبرز هذه الخطوة الإيجابية الدور الحيوي للتعاونيات الاستهلاكية في الإمارة، في مجال تنظيم واستقرار السوق ودعم المنتجات الغذائية، الأمر الذي يجعل منها ركيزة أساسية في منظومة الأمن الغذائي للإمارة، ولاسيما أنها تعمل وفق آليات تسهم في دفع عجلة الاقتصاد إلى الأمام.