الاتحاد

عربي ودولي

انسحاب كرواتيا من قوات السلام بالجولان




زغرب (رويترز) - قالت الحكومة الكرواتية أمس، إنها ستسحب جنودها من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مرتفعات الجولان المحتلة كخطوة احترازية، بعد تقارير إعلامية ذكرت أن أسلحة كرواتية ترسل إلى المعارضين السوريين الذين يقاتلون لإطاحة الرئيس بشار الأسد. ونفت الحكومة الكرواتية التقارير وقالت إنها لم تبع أو تتبرع على الإطلاق بأسلحة للمعارضين، لكن رئيس الوزراء زوران ميلانوفيتش قال إن الضرر وقع بالفعل. وذكر في اجتماع لمجلس الوزراء «يمكننا أن ننفي مراراً وتكراراً لكن الجميع قرأوا بالفعل تلك التقارير ولم يعد جنودنا آمنين. نريد أن يعودوا إلى وطنهم سالمين».” ولم يذكر مزيداً من التفاصيل بشأن الأسباب التي دعت كرواتيا لاتخاذ هذا الإجراء. وتنشر كرواتيا التي انضمت إلى حلف شمال الأطلسي في 2008 ، قوة قوامها 98 جندياً ضمن قوات الأمم المتحدة المنتشرة على الحدود بين سوريا وإسرائيل في مرتفعات الجولان.

اقرأ أيضا

مقتل 20 إرهابياً خلال عملية للجيش المصري في سيناء