الاتحاد

الرئيسية

نائب الرئيس اليمني يبحث مع المبعوث الأممي التطورات السياسية

بحث نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء خالد بحاح، اليوم السبت في العاصمة السعودية الرياض، مع المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الأوضاع الراهنة والتطورات السياسية في اليمن خاصة فيما يتعلق بسير المشاورات مع المليشيا الانقلابية الجاري التحضير لانعقادها تحت رعاية الأمم المتحدة.  


وشدد بحاح على أهمية التزام المليشيات الانقلابية بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216 والإفراج عن كافة المختطفين السياسيين ورفع الحصار عن المدن كبادرة لحسن النوايا وتفعيل لجنة التهدئة والتواصل على الميدان.

 

وأكد حرص حكومته على الحوار وإيجاد حلول سياسية لإيقاف نزيف الدم والاحتراب وأن يعم السلام كافة مناطق اليمن، مشيرا إلى أن الحكومة قبلت بأن تكون ممثلة شرعية للشعب في ظل ظروف بالغة التعقيد كما أن الحرب ليست إلا خيارا من أجل سلام دائم يعيش في ظله المواطن.

 

من جهته، أطلع ولد الشيخ أحمد، نائب الرئيس اليمني على نتائج زيارته الأخيرة إلى العاصمة صنعاء وأبرز مخرجاتها والجهد الذي بذله من أجل الإفراج عن بعض المعتقلين السياسيين في إطار التحضير لانعقاد المشاورات المقبلة في أقرب وقت ممكن.

 


 

اقرأ أيضا

ترامب يهدد بفرض "عقوبات صارمة" وشيكة على تركيا