الاتحاد

ثقافة

أحمد بن محمد يزور معرض «آرت دبي»

أحمد بن محمد يستمع إلى شرح عن بعض الأعمال المشاركة في معرض «آرت دبي» خلال الزيارة (وام)

أحمد بن محمد يستمع إلى شرح عن بعض الأعمال المشاركة في معرض «آرت دبي» خلال الزيارة (وام)

دبي (وام)

زار سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، صباح أمس، معرض «آرت دبي» الذي تستضيفه مدينة جميرا في دبي للعام الثاني عشر على التوالي. وقد تجول سموه يرافقه سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وعيسى كاظم محافظ مركز دبي المالي العالمي، وعدد من القيادات والفعاليات الثقافية، في أرجاء المعرض الذي يشارك فيه ما يزيد على مئة صالة عرض «غاليري» من دولة الإمارات، ونحو 46 دولة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، واطلع سموه خلال الجولة على أعمال فنية متنوعة لفنانين إماراتيين وعالميين، منهم من يشارك للمرة الأولى في هذه التظاهرة الفنية الثقافية والجمالية.
وتوقف سموه عند العديد من اللوحات الفنية المميزة والنادرة، واستمع من مبدعيها إلى شروح تحكي قصة ومعنى كل لوحة وعمل فني، ومن بين منصات المشاركين التي توقف عندها سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه، منصة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، ومنصة شركة ومصنع «بياجيه» الفرنسي للمجوهرات الثمينة، ومنصة مكتبة الصفا للفنون والتنظيم «فرع من مكتبة دبي العامة» التابعة لبلدية دبي، وغيرها من المنصات التي أبدى سموه إعجابه بما تعرضه من أيقونات فنية متنوعة.
وقبيل ختام الجولة، وقع سمو رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة كتاباً بعنوان «100 قطعة مميزة» أطلقته سلطة مركز دبي المالي العالمي منظمة المعرض، بالتعاون مع شركة مركز دبي المالي العالمي للاستثمار، ويشتمل على مئة قطعة من المجموعة الفنية لمركز دبي المالي العالمي الذي يضم أعمالاً فنية لفنانين عالميين، وذلك تأكيداً من المركز على أهمية دور الفن الراقي في مجتمع الإمارات.
وتنطلق فعاليات النسخة الثانية عشرة من معرض «آرت دبي»، اليوم، والذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتكون الأكبر والأكثر تنوعاً وعالميةً، بمشاركات متميزة من معارض عالمية، وافتتاح قسم جديد، بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من ورش العمل والحوارات والفعاليات.
ويشهد «آرت دبي» مشاركة 105 معارض من 48 بلداً، مقسمة بين قاعات كونتمبراري للفن المعاصر ومودرن للفن الحديث وقاعة رزيدنتس الجديدة، ليعزز موقعه الريادي بين المعارض العالمية من ناحية الرقعة الجغرافية.
ويتضمن البرنامج إماطة اللثام عن العمل الفائز بالنسخة العاشرة من جائزة أبراج للفنون، والتي فاز بها الفنان لورنس أبو حمدان.
كما يقدم «آرت دبي»، وبموجب الشراكة الجديدة مع معهد مسك للفنون، معرضاً بعنوان «خوض غمار حياة ضروس»، والذي يعرض أعمالاً نادرة لرواد الفن الحديث، بالإضافة إلى عرض فيلم «إطلالة نحو السعودية» الوثائقي، والذي يعتمد تقنية الواقع الافتراضي.
ويعقد على هامش المعرض منتدى الفن العالمي، تحت عنوان «أنا لست روبوتاً»، وتركز جلسات المنتدى على مواضيع الأتمتة والذكاء الاصطناعي مع كل ما يصاحبها من فرص ومخاوف، بالإضافة إلى ندوة آرت دبي مودرن للفن الحديث، وهي سلسلة من الحوارات والعروض تركز على حياة وأعمال وتأثير عمالقة الفن الحديث في القرن العشرين.
ويعود برنامج الشيخة منال للرسامين الصغار بنسخته السادسة مع الفنانة اليابانية الأسترالية هيرومي تانغو، والتي ستقدم عملاً فنياً تفاعلياً طوال الأسبوع، تحت عنوان «عطاء الطبيعة».
وعبرت ميرنا عياد، المدير العام لآرت دبي، عن سعادتها بالمكانة العالمية التي وصل إليها المعرض، وقالت: «مرة أخرى، يعود آرت دبي ليعزز موقعه الريادي كمنصة فنية إقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، تنطلق منها الفعاليات».

اقرأ أيضا