الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي و «تخطيط الشارقة» تبحثان التعاون المشترك


أبوظبي (الاتحاد) - بحثت بلدية مدينة أبوظبي ودائرة التخطيط والمساحة بالشارقة سبل تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات حيث قدمت البلدية تجربتها المميزة الخاصة بالأرشفة المركزية، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد أمس الأول في المقر الرئيس لبلدية مدينة أبوظبي.
تناول الاجتماع استعراض التجارب الرائدة التي خطتها بلدية مدينة أبوظبي على صعيد تطوير الخدمات العامة وترسيخ الخدمات الإلكترونية ومن ضمنها مشروع الأرشفة المركزية الإلكترونية لإدارة الأراضي والعقارات.
واطلع وفد دائرة التخطيط والمساحة على آلية العمل التي تحكم السياسات والضوابط العامة لتنظيم عمليات الأرشفة لمعاملات المراجعين وسجلات بلدية مدينة ابوظبي، وطرق الحفظ في الأرشيف الورقي وتجربة البلدية في تنظيم الأرشيف الإلكتروني وكيفية الاحتفاظ بسجلات عمليات إدارة الأراضي والعقارات الخاصة بالتسجيل والتخصيص والتعويضات وكافة الخدمات الأخرى.
وقدمت بلدية مدينة أبوظبي خلال الاجتماع عرضا تقديميا تناول أهم إنجازات إدارة الأراضي والعقارات في مجال الأرشفة الإلكترونية مستعرضة أهداف مشروع الأرشفة الإلكترونية والمتضمنة إعادة ترتيب الملفات الخاصة بالأراضي والعقارات وتصنيفها برقم الأرض بدلا من اسم المالك والتحقق من مطابقة اسم المالك من الملف الورقي مع بيانات النظام الإلكتروني (elms) وفي حال عدم المطابقة يتم تحديد نوع المشكلة ومعالجتها وبعد التدقيق والتحقق من صحة البيانات يتم وضع مؤشر في نظام الأراضي (Green flag) لتسهيل مراجعة العميل في المرة القادمة.
ومن أهداف المشروع نقل الملفات وتجميع وثائق كل أرض بملف واحد مع تغيير الملفات القديمة بأخرى جديدة ملونة للتميز بين أنواع استخدام الأراضي، وإجراء مسح ضوئي لجميع الملفات وحفظها الكترونيا ونقلها إلى الأرشيف المركزي.
كما تناول الاجتماع آلية عمل الأرشفة الإلكترونية موضحا أن العملية تمر بمراحل تبدأ بفرز ودمج الملفات ثم التدقيق عليها ومطابقة الملفات والبيانات مع النظام وحصر ومعالجة المشكلات وتحميل الملفات على النظام الإلكتروني وأخيرا نقل الملفات إلى الأرشيف المركزي. وأشارت البلدية خلال اللقاء أن عدد الملفات في مجال المساكن الشعبية وصل إلى 14846 ملفا في حين بلغ عدد الملفات في مجال الأراضي الزراعية 3710 ملفات وفي الأراضي التجارية 5123 ملفا وفي الفلل التجارية 1124 ملفا وفي الفلل السكنية 1250 ملفا والأراضي السكنية 48000 ملف.
كما استعرضت إدارة الأراضي والعقارات أهم إنجازاتها والمتمثلة في إلغاء أراضي مدينة خليفة الجديدة وتحويلها إلى حي العاصمة وإدخال بيانات جميع المساكن الشعبية في نظام الأراضي (elms) وتطبيق نظام ترقيم التخطيط في شعبة الأرشفة والتوثيق وإطلاق خدمة توثيق العقود الإيجارية وخدمة التملك الحر وإصدار سندات ملكية للعقارات وتحميل المراسيم القديمة على نظام الأراضي وتخفيض الوقت اللازم لإصدار سند ملكية، والمساهمة في التدقيق على الملفات الخاصة بالأراضي الصناعية .
من جانبه عبر وفد دائرة التخطيط والمساحة بالشارقة عن إعجابه بآلية العمل الحديثة المتبعة في إدارة الأراضي والعقارات ببلدية مدينة أبوظبي مشيدا بالخدمات الإلكترونية المتطورة التي تسهم في تحقيق أرقى مستويات الخدمات وخاصة في مجال الأرشفة الإلكترونية للملفات ومعاملات العملاء.

اقرأ أيضا