الاتحاد

عربي ودولي

اتفاق لوقف النار بين حكومة الجنوب ومجموعة متمردة

جلسة توقيع الاتفاق بين حكومة الجنوب وفصيل متمرد عنها بجوبا أمس

جلسة توقيع الاتفاق بين حكومة الجنوب وفصيل متمرد عنها بجوبا أمس

وقع جيش جنوب السودان أمس الأول، اتفاق “وقف اطلاق نار” دائم مع مجموعة من المتمردين الذين حملوا السلاح ضده الربيع الماضي، وذلك قبل 4 أيام من بدء استفتاء لتقرير مصير هذه المنطقة. وكان جورج اثور الضابط الكبير في الجيش الشعبي لتحرير السودان (متمردون جنوبيون سابقون)، تمرد على رأس مجموعة من اتباعه إثر خسارته في أبريل الماضي، انتخابات حاكم ولاية جونجلي الجنوبية. وسقط عشرات القتلى في المعارك التي دارت في هذه الولاية الجنوبية بين عناصره والجيش الجنوبي. وكان الزعيم الجنوبي سلفا كير ميارديت أصدر في أكتوبر الماضي، عفواً عن العديد من القادة المتمردين، بمن فيهم جورج اثور.
وأمس الأول، وقع الطرفان اتفاق وقف اطلاق نار دائم. وقال البريجادير جنرال مايكل ماجور الذي وقع الاتفاق باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان خلال حفل التوقيع في جوبا، “إنه اتفاق جيد. اريد أن اشكر الرفيق اثور على الجهود التي بذلها لانجاح هذا الاتفاق”. ولم يحضر اثور حفل التوقيع، الا أنه ارسل وفداً يمثله. وقال الجنرال ابراهام ثون الذي وقع الاتفاق باسم آثور “إنها خطوة مهمة نحو ارساء السلام في جنوب السودان”. وتم التوقيع على الاتفاق بحضور نائب رئيس جنوب السودان ريك ماشار. وكانت السلطات السودانية الجنوبية اتهمت آثور ورجاله بأنهم آداة تحركها الخرطوم بهدف زعزعة استقرار جنوب السودان مع اقتراب موعد الاستفتاء على استقلال هذه المنطقة بعد غدٍ الأحد.

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني حاول دهس عناصر شرطة إسرائيليين في الضفة