الاتحاد

الرئيسية

ضغط أميركي أوروبي على حزب الله وإسرائيل تخطط لضربة


بيروت والعواصم- الاتحاد ووكالات الأنباء: سارعت الإدارة الأميركية أمس إلى نفي ما سربته صحيفة 'نيويورك تايمز' عن تغيير موقفها إزاء 'حزب الله' اللبناني وتراجعها عن المطالبة بنزع سلاحه والقبول به كلاعب رئيسي على الساحة السياسية في ضوء تظاهرة المليون الثلاثاء الماضي، وقالت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس: 'الولايات المتحدة لم تغير موقفها أبدا ولا تزال تعتبر الحزب منظمة إرهابية'، فيما اشترط مسؤول أميركي آخر نزع الحزب سلاحه وفقا للقرار الدولي 1559 وبعدها يمكن أن يلعب دورا سياسيا يمكنه من الفوز ديموقراطيا في الانتخابات، وقال إن ادارة بوش قررت على مضض تبني هذا النهج·
جاء ذلك في وقت صعد البرلمان الأوروبي من موقفه ايضا إزاء 'حزب الله' ووصفه بأنه 'جماعة ارهابية' وحث وزراء الاتحاد الأوروبي على التحرك ضده· في وقت كشفت مصادر إسرائيلية امس عن لقاءات أمنية سرية لرئيس الوزراء أرييل شارون استعدادا لضربة ضد ما وصفته بـ'هدف كبير' في لبنان يحتاج ضوءا أخضر من الإدارة الاميركية لتنفيذه!·
وأبدت الحكومة البريطانية على لسان وزير الخارجية جاك سترو استياء كبيرا إزاء إعادة الرئيس اميل لحود مهمة تكليف الحكومة الجديدة إلى رئيس الوزراء المستقيل عمر كرامي الذي تعهد أمس بالسعي إلى تشكيل حكومة اتحاد وطني تضم المعارضة والموالاة لإنقاذ لبنان من الفراغ والانهيار، قائلا إنه لا فيتو على أي شرط أو مطلب على أن يناقش في مجلس الوزراء لاتخاذ المواقف المناسبة والتي تكون ملزمة للجميع·
وحذر كرامي من أن عدم الاتفاق يعني عدم حصول انتخابات برلمانية في الربيع ويعني تدهور الوضع الاقتصادي، وأضاف: 'اذا كان هناك أي تلكؤ فإن ذلك قد يؤدي إلى الخراب والدمار وأحمل المسؤولية للجهة التي لا تشارك'·
فيما جاء رد المعارضة متضاربا، إذ أن الغالبية أبدت غضبها إزاء إعادة تكليف كرامي ورفضت المشاركة في الحكومة حتى قبول مطالبها، وكان موقف القيادي الأبرز وليد جنبلاط متضاربا إذ قال لوكالة الأنباء الألمانية إنه قرر أن يمنح كرامي فرصة، لكنه عاد وتراجع عن ذلك قائلا إنه أصيب بخيبة أمل لتكليف 'كرامي' وأن ذلك يعني تمديد الأزمة· وأنهت القوات السورية أمس إعادة انتشارها من معظم المواقع العسكرية في جبل لبنان والشمال إلى البقاع والأراضي السورية، وقدرت مصادر أمنية عدد الجنود الذين غادروا لبنان إلى الآن بنحو ستة إلى سبعة آلاف جندي·

اقرأ أيضا

ارتفاع حصيلة ضحايا حريق بوسط العاصمة الهندية