صحيفة الاتحاد

أخيرة

«ثقافة اللؤلؤ» في رأس الخيمة اليوم

لؤلؤة نادرة تعرض في معرض “عجائب اللؤلؤ الطبيعي” وتبلغ قيمتها مليونا درهم

لؤلؤة نادرة تعرض في معرض “عجائب اللؤلؤ الطبيعي” وتبلغ قيمتها مليونا درهم

تشهد رأس الخيمة اليوم افتتاح فعاليات مهرجان ثقافة اللؤلؤ، الحدث الأول من نوعه في الدولة والمنطقة. ويقام على هامش الفعاليات معرض بعنوان “عجائب اللؤلؤ الطبيعي” سيتمكن زواره من مشاهدة 20 قطعة نادرة على مستوى العالم، من بينها لؤلؤة تعرض للمرة الأولى في المنطقة تزن 471 قيراطاً وتبلغ قيمتها مليونا درهم.
وسيقام المعرض على كورنيش القواسم في رأس الخيمة، وستستمر فعالياته طوال شهر مارس.
ويقام المعرض تحت رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة.
وقال عبدالله راشد السويدي نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة لآلئ رأس الخيمة القابضة إن فعاليات المهرجان تدور حول إنتاج اللؤلؤ وتاريخه العريق في الإمارات والمنطقة والعالم، وكل ما يتصل به من علوم وثقافة.
وأشار السويدي إلى أن المهرجان الذي تنظمه “لآلئ رأس الخيمة” يهدف لإحياء ثقافة اللؤلؤ في الدولة والمنطقة، وسيقام لمدة شهر بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة وغرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة”.
وأضاف أنه من المقرر عرض 2000 قطعة من اللؤلؤ الطبيعي النادر في معرض خاص بعنوان “عجائب اللؤلؤ الطبيعي”.
وأشار إلى أن من بين هذ القطع 20 من أندر لآلئ العالم وأنها تعرض للمرة الأولى في الإمارات.
وتقدر قيمة معروضات “عجائب اللؤلؤ الطبيعي” بـ20 مليون درهم، وسيستمر لمدة 20 يوماً. وتتوزع فعاليات المهرجان بين مركز ومتحف “ثقافة اللؤلؤ” على كورنيش القواسم برأس الخيمة، إلى جانب احتضان الكورنيش بعض فعاليات المهرجان التي تقام في الهواء الطلق، من بينها سلسلة فعاليات ثقافية وتراثية ترتبط بتاريخ اللؤلؤ.
ومن أبرز الفعاليات مقهى ثقافي يشارك في أمسياته نخبة من المؤرخين، وعرض 15 فيلما لمخرجين إماراتيين تتناول أبعادا تراثية واجتماعية ووطنية.
وأضاف السويدي أن المهرجان يهدف لإحياء ثقافة إنتاج اللؤلؤ، لعراقتها في الدولة ومنطقة الخليج العربي، والذي شكل مهنة مارسها الآباء عبر أجيال متلاحقة، قبل أن تختفي تدريجيا”، مؤكدا أن “هذا التراث ظل حاضراً في ذاكرة أبناء الإمارات”.