الاتحاد

الرياضي

220 لاعباً ولاعبة في كرة السلة بدورة أبوظبي

السلة تجذب 200 لاعب ولاعبة في الدورة (الصور من المصدر)

السلة تجذب 200 لاعب ولاعبة في الدورة (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة الفنية للرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص عن مشاركة 13 دولة في النسخة التاسعة يمثلهم 22 فريقاً تضم 220 لاعباً ولاعبة في منافسات كرة السلة، والتي تستضيفها أبوظبي من 17 وحتى 22 مارس المقبل، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتشارك في الدورة 33 دولة منها 18 دولة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و15 أجنبية تشارك للمرة الأولى .
وأعلنت اللجنة الفنية التي تضم محمد ناصر مدير عام الرياضة والمسابقات، والدكتور عماد محيي الدين مدير عام الرياضة والتدريب، وشريف الفولي مدير عام الألعاب والمسابقات، أسماء الدول المشاركة في المنافسات، حيث يضم كل فريق 10 لاعبين من الأصحاء ولاعبين من الأولمبياد الخاص، وتشارك في كرة السلة فئة البنين من كل من الجزائر ومصر والعراق والسعودية وعمان وسوريا، أما الإمارات بصفتها الدولة المنظمة فتدخل المنافسات بفريقين، وتشارك في منافسات فئة السيدات الجزائر ومصر وعمان وسوريا والإمارات.
وتشهد دورة الألعاب في كرة السلة مشاركة الدول الأجنبية بالمنافسات، إذ تشارك سرنديب بفريقين بنين وبنات، والباكستان تدخل المنافسات بفريقين بنين وبنات، والصين تشارك بفريقين بنين وبنات، وبلجيكا بفريق بنين.
وتحظى كرة السلة بشعبية خاصة في الأولمبياد الخاص ويفضلها معظم لاعبي الأولمبياد الخاص.
وتتنوع المنافسات في كرة السلة، وبالإضافة إلى مسابقات الفرق، يوجد مسابقة المهارات الفردية، والتي تسمح للاعبين بالتدريب والتنافس بالمهارات الأساسية والتي تتضمن مهارات التمرير وتسديد الكرة والقدرة على التحكم بها بدقة، وتنطيط الكرة لمسافة 10 أمتار، وكشفت الإحصائيات عن وجود 15462 لاعباً ولاعبة كرة سلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وعن تاريخ ظهور هذه اللعبة يمكن القول إنها أبصرت النور عام 1968، حيث نظمت أولى المسابقات خلال أول ألعاب عالمية أقيمت بأميركا.
وظهرت بالألعاب الإقليمية عام 2000 في المغرب، وشارك فيها ثلاثة فرق للفتيات من مصر ولبنان والمغرب، وقد حظيت هذه الرياضة باهتمام المشاركين، ففي عام 2001 أقيمت أول ألعاب في كرة السلة للفتيات بلبنان وشارك فيها سبعة فرق من لبنان ومصر، البحرين، تونس، الأردن، سوريا، فلسطين، العراق.
وشهدت منافسات كرة السلة في الألعاب الإقليمية التي أقيمت في القاهرة 2014 مشاركة ستة دول وهي الإمارات، الجزائر، السعودية، المغرب، لبنان، ليبيا، مصر، بعدد إجمالي للاعبين بلغ 126 منهم 68 لاعباً و58 لاعبة.
من جانب آخر، تنظم اللجنة الإقليمية للأولمبياد الخاص أربعة مؤتمرات إقليمية تقام بالتزامن مع انطلاق منافسات الألعاب، وتتناول المؤتمرات أهم المواضيع التي تظهر القيم الأساسية والرسالة السامية التي تكنّها الأولمبياد الخاص للعالم أجمع، وهي التقبل والتسامح والعدالة والمساواة واندماج أصحاب الهمم مع مختلف فئات وشرائح المجتمع، كما تستهدف المؤتمرات الأربعة الأسر والشباب واللاعبين القادة واللاعبين صغار السن، وتقام ورش عمل ودورات تدريبية وتعليمية.
وقالت نبال فتوني، مديرة المبادرات في الأولمبياد الخاص: إن تنظيم المؤتمرات الإقليمية خلال الحدث الإنساني والخيري المرتقب يهدف إلى تعزيز دور الأسر واللاعبين، لذا تشغل أهمية كبيرة في جدول فعاليات الأولمبياد الخاص.
وأضافت: تضم المؤتمرات العديد من ورش العمل، إذ تنطلق أولاً ورشة العمل الإقليمية التاسعة للاعبين القادة والتي تحمل عنوان: اللاعبون القادة فعالون على الأرض، ويليها المؤتمر الإقليمي الثامن للشباب والذي يحمل عنوان تطوير المهارات الحياتية، ويليها انطلاق العرض المحلي الموحد السابع للاعبين صغار السن.

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم