الاتحاد

الإمارات

راشد بن فهد: الإمارات رائدة في مجال البيئة

ابن فهد في لقطة مع المكرمين خلال الحفل (من المصدر)

ابن فهد في لقطة مع المكرمين خلال الحفل (من المصدر)

سامي عبدالرؤوف (دبي) - أكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد، وزير البيئة والمياه، أن القيادة السياسية بالدولة تولي البيئة جل اهتمامهم ورعايتهم، مشيرا إلى انه بفضل هذا الاهتمام والرعاية، أصبحت الإمارات إحدى الدول الرائدة في مجال البيئة على المستويين الإقليمي والدولي.
وقال معاليه، مساء أمس الأول الأربعاء، في كلمة بمناسبة ختام اليوم الوطني للبيئة السادس عشر، أتشرف في البداية، أن «أرفع إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله أسمى آيات الشكر والامتنان لتفضله بشمول احتفالات الدولة بيوم البيئة الوطني برعايته الكريمة».
وأضاف «يحق لنا أن نفخر، ونحن نختتم فعاليات هذه المناسبة بإشادة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بالجهود التي بذلناها معاً والأنشطة والفعاليات التي قمنا بتنظيمها في إطار هذه المناسبة، وهي شهادة تمثل وسام شرف على صدر كل المشاركين في هذه المناسبة».
وأعرب ابن فهد، في كلمته التي أعقبها تكريم الجهات المشاركة، عن تقديره البالغ والعميق على الاهتمام والدعم المتواصل واللامحدود الذي يوليه صاحب السمو رئيس الدولة لقضية المحافظة على البيئة وتنميتها، ومتابعته سموه المستمرة لجهودنا في هذا المجال.
وثمن جهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – نائب رئيس الدولة – رئيس مجلس الوزراء – حاكم دبي رعاه الله والى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد – حكام الإمارات، الذين أولوا البيئة جل اهتمامهم ورعايتهم. وقال ابن فهد، «اليوم- مساء أمس الأول- نحتفل باختتام احتفالاتنا بيوم البيئة الوطني السادس عشر، لنتوج به جهداً بذلناه معاً في السنوات الثلاث الماضية من أجل التأكيد على أهمية بيئتنا الصحراوية، ولفت الأنظار إلى أهمية المحافظة على التنوع الحيوي فيها». وأكد وزير البيئة والمياه، أن الأنشطة والفعاليات المتنوعة التي أقيمت بهذه المناسبة كان لها أثرها البالغ في تعميق الوعي بقيمة الصحراء كنظام بيئي متكامل يزخر بالحياة، «والعنصر الأعمق تأثيراً في تاريخنا الثقافي وحراكِنا الاجتماعي»، و»المكونُ الأكبرُ أثراً في اقتصادنا، فهي مصدر المياه، ومستودع الثروات الطبيعية، وحاضنة النباتات الرعوية والطبية.
وأشار إلى أن يوم البيئة الوطني هو مناسبة بيئية هامة نحتفل بها كل عام، ونجدد من خلالها عزمنا على بذل المزيد من الجهد لحماية بيئتنا وبلوغ أهداف التنمية المستدامة التي تمثل جوهر رؤية الإمارات 2021.
وأكد وزير البيئة والمياه، أن هذه المناسبة أسهمت إلى حد كبير في زيادة مستوى الوعي البيئي لدى مختلف أفراد وفئات المجتمع، وهو ما يظهر جلياً في حجم المشاركة التي تتزايد سنوياً في الأنشطة والفعاليات البيئية التي تقام في الدولة. وكان أقيم مساء أمس الأول الأربعاء، الحفل الختامي لليوم البيئة الوطني السادس عشر، في ملتقى زايد بن محمد العائلي بمنطقة الخوانيج في دبي، بحضور العديد من المسؤولين عن القطاع البيئي الاتحادي والمحلي بالدولة.
وتضمن الحفل العديد من الفقرات، منها الفقرة الشعرية وفقرة بيئتي مسؤوليتي الوطنية وجولة كبار الشخصيات في حديقة الحيوان المصاحبة للملتقى. وكانت أقامت مختلف الجهات الاتحادية والمحلية على مستوى ولمدة شهر كامل فعاليات وأنشطة متنوعة للاحتفال بيوم البيئة الوطني الذي يصادف الرابع من شهر فبراير من كل عام، وجاءت الاحتفالات تحت شعار «الصحراء تنبض بالحياة».
وحسب إحصائيات وزارة البيئة والمياه، تشكل البيئة الصحراوية حوالي 80% من مساحة دولة الإمارات العربية المتحدة وهي بيئة من البيئات الهشة والحساسة لأي تغير سواء كان نتيجة للأنشطة البشرية أو الظروف الطبيعية.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يعزي في وفاة سمية عبدالله علوان