الاتحاد

عربي ودولي

مقتل فلسطينيين برصاص الاحتلال في غزة

جنود الاحتلال خلال اعتقال عمال فلسطينيين في مدينة أشدود

جنود الاحتلال خلال اعتقال عمال فلسطينيين في مدينة أشدود

اكد مصدر طبي فلسطيني أمس سقوط قتيلين فلسطينيين برصاص الجيش الاسرائيلي الليلة قبل الماضية شرق جباليا شمال قطال غزة. وقال ادهم ابو سلمية الناطق الاعلامي باسم الخدمات الطبية في قطاع غزة “عثر رجال الاسعاف على جثماني شهيدين فلسطينيين قتلا برصاص الجيش الاسرائيلي وتم نقلهما الى مستشفى كمال عدوان شمال القطاع”. وكان متحدث باسم الجيش الاسرائيلي أعلن أن جنودا رصدوا فلسطينيين كانوا يحاولون عبور السياج الامني فاطلقوا النار.
واوضح المتحدث “قتل فلسطيني على ما يبدو وجرح ثان”. وقال شهود عيان فلسطينيون لوكالة “فرانس برس” إنهم شاهدوا فلسطينيين اثنين على الاقل قرب الحدود شرق مخيم جباليا لحظة اطلاق الجنود الاسرائيليين النار. ولم تتمكن سيارات الاسعاف الفلسطينية من الوصول الى مكان اطلاق النار بسبب الظلام.
وذكرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن قوات الجيش أطلقت النار وأصابت شابين في وسط قطاع غزة في أعقاب وصولهما إلى منطقة الجدار بالقرب من منطقة “مفلسيم” وذلك “للاشتباه بنيتهما تنفيذ عملية عسكرية”. وزعم الاحتلال أن الشابين حاولا زرع عبوة ناسفة قرب الجدار شرق مخيم جباليا وأن الجيش يحقق في الحادثة.
في غضون ذلك أكد شهود عيان فلسطينيون استيلاء مستوطنين يهود أمس على 65 دونما من أراضي قرية جالود جنوب شرق نابلس في الضفة الغربية المحتلة. وأفاد شهود عيان بأن الجرافات الإسرائيلية بدأت تجريف مساحات من أراضي القرية لإقامة بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة.
واعتقلت الشرطة الاسرائيلية اثنين من الناشطين الفلسطينيين المناهضين للاستيطان اليهودي في حي سلوان الفلسطيني في القدس الشرقية، وهو ما ندد به مسؤول محلي معتبرا انها اعتقالات “سياسية”. واعتقلت الشرطة عدنان غيث المسؤول في حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في حي سلوان لاتهامه بالاعتداء على مستوطن، كما اعلن محاميه رامي عثمان .
كما اعتقلت القوات الإسرائيلية أمس 13 فلسطينيا في الضفة الغربية. وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أنه تمت إحالة هؤلاء الأشخاص إلى الجهات الأمنية للتحقيق معهم، دون الكشف عما إذا كانت لهم أي انتماءات تنظيمية.

اقرأ أيضا

نيران "الاحتلال" تصيب عشرات الفلسطينيين في جمعة "الأسير"