صحيفة الاتحاد

الرياضي

«السيليساو» يكسب البوسنة بـ «نيران صديقة»

نيمار مهاجم البرازيل يحاول المرور من مدافع البوسنة (أ ف ب)

نيمار مهاجم البرازيل يحاول المرور من مدافع البوسنة (أ ف ب)

سانت جال (ا ف ب) - حقق المنتخب البرازيلي فوزاً بشق النفس على نظيره البوسني 2 - 1 أمس الأول في مدينة سانت جال السويسرية في مباراة دولية ودية في كرة القدم، وسجل مارسيلو (4) وساشا باباتش (90+1 خطأ في مرمى منتخب بلاده) هدفي البرازيل، ووداد ايبيسيفيتش (13) هدف البوسنة، وعانى المنتخب البرازيلي كثيراً لتحقيق فوزه الأول في العام الجديد واحتاج إلى خدمة من مدافع البوسنة باباتش لتسجيل هدف النصر بعدما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة.
ووقف المنتخب البوسني نداً قوياً أمام السيليساو وكاد يهز شباكه أكثر من مرة عبر نجم مانشستر سيتي الإنجليزي ادين دزيكو ومهاجم دينامو موسكو الروسي زفيزدان ميسيموفيتش.
وخاضت البرازيل المباراة في غياب أبرز نجومها خصوصاً صانع ألعاب ريال مدريد الإسباني ريكاردو كاكا ومهاجمي ميلان الإيطالي الكسندر باتو وروبينيو، وفي ظل غياب هؤلاء النجوم، تحمل صانع ألعاب فلامينجو رونالدينيو مسؤولية قيادة البرازيل التي تستعد لكأس القارات 2013 ومونديال 2014 على أرضها، بيد أن أفضل لاعب في العالم سابقاً لم يظهر بمستوى جيد ولم يكن له أي تأثير على الأداء الهجومي.
وكان المنتخب البرازيلي الأفضل في بداية المباراة وضغط بقوة على دفاع البوسنة وافتتح التسجيل مبكراً لكن سرعان ما ردت البوسنة مدركة التعادل ثم أقفلت كل المنافذ نحو مرماه معتمدة على التدخلات القوية والخشنة لإيقاف نجوم البرازيل خصوصاً الواعد مهاجم سانتوس نيمار.
وحاول مدرب البرازيل تدارك الموقف في الشوط الثاني من خلال العديد من التغييرات لكن دون أن تتغير النتيجة حتى الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عندما سجل مدافع البوسنة بالخطأ في مرماه.
ومنح المدافع الأيسر لنادي ريال مدريد الإسباني مارسيلو التقدم للبرازيل إثر تلقيه كرة داخل المنطقة من المدافع الأيمن للغريم التقليدي برشلونة دانيال الفيش سددها بقوة بيسراه ارتطمت بالقائم الإيسر لحارس مرمى ستوك سيتي الإنجليزي اسمير بيجوفيتش وعانقت الشباك (13).
ونجحت البوسنة في إدراك التعادل من أول هجمة لها حيث مرر مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي ادين دزيكو كرة من منتصف الملعب إلى مهاجم شتوتجارت الألماني وداد ايبيسيفيتش الذي توغل بها حتى حافة المنطقة وسددها بيمناه فشل الحارس جوليو سيزار في التصدي لها فعانقت شباكه (14).
وكان مهاجم انترناسيونال لياندرو دامياو قاب قوسين أو أدنى من إعادة التفوق للبرازيل عندما تلاعب بالدفاع البوسني داخل المنطقة وسدد كرة ارتطمت بالمدافع بوريس باندزا وتهيأت أمام مهاجم لاتسيو الإيطالي هرنانيش الذي حاول متابعتها داخل المرمى الخالي بيد ان القائد مدافع اشبيلية الإسباني امير سباييتش أبعدها الى ركنية في توقيت مناسب (20). وسدد دامياو كرة قوية بين أحضان الحارس بيجوفيتش (26)، وأخرى لالفيش من خارج المنطقة أبعدها بيجوفيتش بصعوبة إلى ركنية (28) وأهدر لاعب وسط دينامو موسكو الروسي زفيزدان ميسيموفيتش فرصة منح التقدم للبوسنة عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من دزيكو عند حافة المنطقة لكنه سددها فوق الخشبات الثلاث (35)، وأنقذ جوليو سيزار مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لميراليم بيانيتش من حافة المنطقة (44).
ودفع مانو مينيزيس بلاعب وسط سبورتينج لشبونة البرتغالي الياس مكان لاعب وسط توتنهام الإنليزي ساندرو (57) وأهدر ميسيموفيتش فرصة ذهبية لإضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة داخل المنطقة وسددها بقوة بيسراه بجوار القائم الأيسر (59).
وخرج رونالدينيو في الدقيقة 62 تاركا مكانه لجانسو، ثم دخل مهاجم بورتو البرتغالي هولك مكان هرنانيش (67)، وكاد نيمار يفعلها عندما تلقى كرة من جانسو إثر هجمة مرتدة فكسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع باندزا وسددها بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة لبيجوفيتش بيد أن الأخير تصدى لكرته ببراعة (74).
وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ انفاسها الأخيرة توغل هولك من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية داخل المنطقة حاول المدافع باباتش إبعادها فأودعها بالخطأ داخل المرمى.