الاتحاد

ألوان

«ياس» و«الإمارات».. تقدمان برامج بنكهة التراث

حصة الفلاسي وسعيد المعمري في «زايد التراثي» (تصوير: عمران شاهد)

حصة الفلاسي وسعيد المعمري في «زايد التراثي» (تصوير: عمران شاهد)

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

لا تزال «أبوظبي للإعلام» تواكب المهرجان التراثي الأضخم «مهرجان الشيخ زايد التراثي 2016»، الذي تقام فعالياته حتى منتصف يناير الجاري بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة، وذلك عبر تقديم مجموعة من البرامج والتغطيات المباشرة على شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي وشبكة أبوظبي الإذاعية، التي تبرز أهم فعاليات المهرجان ومدى تفاعل الجمهور مع الموروث الشعبي الإماراتي وموروثات الشعوب الأخرى المشاركة في المهرجان، وهو ما يؤكد أن «أبوظبي للإعلام» دائماً في قلب الحدث.

تسليط الضوء
وتستمر شبكة تلفزيون أبوظبي بعرض برامجها المباشرة من المهرجان، حيث تعرض قناة «ياس» برنامجاً يومياً في تمام الساعة السابعة مساءً ويعاد على قناة الإمارات في الساعة التاسعة والنصف بتوقيت الإمارات وهو من تقديم كل من سعيد المعمري وحصة الفلاسي، وعن تقديمه هذا البرنامج قال المعمري: «يسلط البرنامج الضوء على الفعاليات المقامة من خلال عرض عدد من التقارير التي تغطي فعاليات المهرجان والعروض العالمية المصاحبة، بالإضافة إلى مسابقات خاصة، لكي نتفاعل مع زوار المهرجان بشكل مباشر».

الموروث الشعبي
ولفت المعمري إلى أن مهرجان الشيخ زايد التراثي أضاف إليه الكثير، حيث جعله يرتبط بجمهور خاص، محب للموروث الشعبي الإماراتي، والتراث الوطني لبعض الدول المشاركة في المهرجان، وأوضح أنه طوال مشاركته في الأيام الماضية ومنذ انطلاق هذا الحدث الكبير، وهو يعيش مع الموروث الشعبي الإماراتي، ويقف بكل اعتزاز أمام غزارته التي جذبت الجمهور من كل جنسيات العالم.
وأضاف: «إنه لشرف كبير لي أن أقدم هذه المتابعة الإعلامية مع زميلتي حصة الفلاسي، حيث تعاونا معاً لإظهار أبرز فعاليات مهرجان «الشيخ زايد التراثي»، إلى جانب تقديم مسابقة تراثية نالت استحسان الجميع»، مؤكداً أن المهرجان نجح في إبراز صورة الموروث الشعبي الإماراتي أمام كل شعوب العالم.

أجنحة المهرجان
كما تواصل قناة «ياس» عند الساعة الخامسة عصراً بتوقيت الإمارات، عرض برنامجها الثاني يومياً من تقديم ندى الشيباني وسماح أحمد، حيث يتناولان خلاله فعاليات المهرجان، على مدار ساعة ونصف، وذلك عبر عدد من المراسلين المنتشرين في أجنحة المهرجان، إضافة إلى إجراء لقاءات مع مسؤولي المهرجان وأجنحة الدول المشاركة سواء العربية والعالمية.

حرف يدوية وفلكلور
وعبرت الشيباني عن فخرها بتقديم هذا البرنامج الذي يبرز أهم فعاليات مهرجان «زايد التراثي»، لافتة إلى أن البرنامج يقدم إلى المشاهدين تغطية كاملة لكل الفعاليات اليومية المقامة والحرف اليدوية والفلكلور الخاص بكل جناح، إضافة إلى فقرة يومية باسم «أمهاتنا» تقدم نماذج من السيدات الإماراتيات المشاركات في المهرجان، اللواتي يقدمن صورة مشرفة لجهود المرأة في الإمارات.

أبوظبي الإذاعية
بينما تواصل شبكة أبوظبي الإذاعية عبر مركز الأخبار، نقل رسائل مباشرة من قلب الحدث، وذلك خلال نشراتها الإخبارية وعدد من البرامج الإذاعية، بالإضافة إلى إعداد تقارير خاصة لنشرة «الإمارات الآن» وإجراء حوارات ولقاءات مع المسؤولين.

أحدث التقنيات
أتى مهرجان الشيخ زايد التراثي 2016 في نسخته الجديدة بصيغة مميزة تجعل منه متحفاً حياً يتيح للزوار خوض تجربة فريدة، يعيشون من خلالها أجواء التراث الإماراتي عبر العديد من الأنشطة الحية والتفاعلية التي تستخدم أحدث التقنيات.

اقرأ أيضا